رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

رئيس مجلس إدارة شركة التعمير العربية: 3 مليارات جنيه استثمارات فى «ريفان» .. الاستقرار الأمنى والسياسى شجعنا على الاستثمار فى مصر.. الشركة تخطط لبدء تنفيذ المشروع خلال العام الجاري

الثلاثاء 17/مارس/2020 - 10:05 م
 المهندس مرزوق منصور
المهندس مرزوق منصور
كتبت- إيمان عريف
طباعة
قال المهندس مرزوق منصور، رئيس مجلس إدارة شركة التعمير العربية للتنمية والاستثمار العقاري، إن الشركة اختارت العاصمة الإدارية الجديدة لتنفيذ باكورة أعمالها بالسوق المصرية، وهو مشروع «ريفان» بإجمالى استثمارات ٣ مليارات جنيه، بتمويل ذاتي، ومبيعات مستهدفة تتجاوز الـ٣.٥ مليار جنيه. لعدة عوامل أبرزها؛ الاستقرار الأمنى والسياسى الذى تتمتع به مصر مقارنة بدول المنطقة بالكامل، وكذلك الاستقرار الاقتصادى عقب مجموعة من إجراءات الإصلاح الاقتصادي، بالإضافة إلى التيسيرات الممنوحة للمستثمرين الأجانب لتشجيعهم على التواجد بمصر فى أنشطة اقتصادية متنوعة.
رئيس مجلس إدارة شركة
يذكر أن شركة التعمير العربية للتنمية والاستثمار العقارى تمتلك خبرة طويلة فى العمل بالسوق السعودية على مدى عشرات السنين.
وأشار «منصور» إلى أهمية العاصمة الإدارية الجديدة من حيث تميز الموقع والهدف الاستراتيجى الخاص بها، المتمثل فى إنشاء عاصمة جديدة ذكية تليق بمكانة مصر الإقليمية والعالمية، وأوضح أن العاصمة الإدارية مشروع قومى يتمتع بالدعم القومى والحكومى والشعبى الكامل، فالدولة تسعى من خلاله لتنفيذ مدينة سكنية متكاملة بمعدلات تنفيذ سريعة وغير مسبوقة، وهو ما يظهر من خلال حجم التنفيذ القوى بالمشروع، فالحكومة تستعد لتسليم المرحلة الأولى من المشروع منتصف العام الجاري، بعد عامين فقط من العمل المتواصل والجاد.
وأوضح «منصور» أن «ريفان» هو مشروع سكنى يتم تنفيذه بمفهوم الشقق الفندقية، ويقام على مساحة ٧١ فدانا، ويتميز بموقع مهم بالعاصمة الإدارية الجديدة، ويضم ٧٠٠ وحدة سكنية بمساحات تبدأ من ٩٠ وحتى ٥٥٠ مترا مربعا، وتم تصميم وتقسيم الوحدات بناء على دراسات سوقية واستطلاعات حول رغبات العملاء فى الوحدات التى يريدون السكن فيها بالعاصمة، مؤكدًا أن المشروع يضم عمارات، مقسمة إلى أرضى و٧ أدوار ويتم استخدام مسطحات العمارات «الروف» لتنفيذ خدمات كل عمارة عليها والتى تضم «ساونا-جاكوزي- ممشى راضي»، لضمان استغلال أمثل لكل عمارة، كما يتم تنفيذ مدخل خاص لكل عمارة بالمشروع ومصعدين للأفراد بالإضافة إلى مصعد للخدمات لنقل أغراض سكان العمارة فى مصعد منفصل، مؤكدا مراعاة الجودة والفخامة فى تنفيذ المشروع.
وأضاف «منصور» من المخطط تدشين شركة لإدارة الأصول الفندقية تكون مسئولة عن إدارة المشروع عقب تنفيذه لضمان إدارة متميزة للمشروع والحفاظ على القيمة الاستثمارية والعقارية له وتقديره كثروة عقارية للشركة ولمصر بأكملها. وأشار إلى أنه تم إجراء مسابقة لاختيار المكتب الاستشارى الهندسى المسئول عن تصميم المشروع، بين مكاتب تصميم مصرية وعالمية، بهدف وضع تصميم مميز للمشروع يضمن إطلالة متميزة ورائعة لكل وحدات المشروع على مكان متميز، بما يتناسب مع التغيرات المناخية ويضمن استفادة كل وحدة بحركة الهواء والمناخ المحيطة بها،
وأوضح أنه تم بدء تسويق المشروع عقب الحصول على القرار الوزارى الخاص به، وتقدم الشركة أنظمة سداد متميزة عبارة عن فترات سداد تتراوح بين ٨ و١٠ سنوات، ومقدم سداد يتراوح بين ٥ و١٠ ٪، وبمتوسط أسعار يبلغ نحو ١٤ ألف جنيه للمتر، وهو سعر منافس للسوق، متوقعا ارتفاع حجم الإقبال على المشروع خلال الفترة المقبلة.
وقال «منصور» إن الشركة تخطط لبدء تنفيذ المشروع خلال العام الجارى عبر شركة MM للمقاولات وهى شركة شقيقة لشركة التعمير ومصنفة فئة أ فى قطاع المقاولات بالمملكة العربية السعودية، فالمشروع يتم تنفيذه على مرحلة واحدة، ومن المخطط الوصول بنسبة المنفذ بالمشروع لـ٢٥ ٪ خلال العام الجارى. 
متابعًا: يتم تنفيذ المشروع خلال ٣ سنوات ونصف بداية من يناير ٢٠٢٠، ويتم تسليم الوحدات كاملة التشطيب، مشيرًا إلى كون المشروع سكنيا بنظام فندقي، يتضمن تكييفا مركزيا بحيث لا يتم تركيب أى أجهزة تكييف على واجهات عمارات المشروع بما يضمن شكلا عاما متميزا من الخارج، فالشركة راعت كل تفاصيل المشروع من الداخل والخارج بداية من التصميم وحتى الشكل الخارجى والنهائى له. وأوضح منصور أن الشركة تستهدف الاستفادة من علاقاتها فى عدد من الدول العربية وتسويق نسبة بنحو ٢٥٪ من المشروع خارج مصر وهو ما يتناسب مع خطة مصر لتصدير منتجاتها العقارية للخارج خلال الفترة المقبلة، وخصوصا مع طبيعة وحدات مشروع «ريفان» والتى تتناسب مع متطلبات واحتياجات العديد من العملاء العرب والخليجيين.
وأشار إلى أن الشركة تقوم بتسويق المشروع على٤ مراحل وتخطط لتسويق ما يتراوح بين ٤٠ و٥٠ ٪ من المشروع خلال العام الجاري، مدفوعة بتحقيق مبيعات متميزة خلال أول أسبوعين من إطلاق المشروع، حيث تم تسويق ٤ وحدات مما تم تسويقه لعملاء سعوديين، لافتا إلى أنه تم تنسيق ٤٠ وحدة بالمشروع خلال أسبوعين، وتتوقع الشركة تسويق المرحلة الأولى بالكامل بإجمالى ١٤٥ وحدة قبل نهاية الربع الأول من العام الجاري.
أما عن الجزء التجارى بالمشروع، فقال إنه يخدم سكان المشروع والعملاء من خارجه، ومن المخطط البدء فى تسويقه منتصف العام الجارى فهو مقابل لأول ميجا مول بالعاصمة الإدارية الجديدة، ومستهدف تحقيق مبيعات به بنحو ٦٠٠ مليون جنيه، وهو عبارة عن أرضى وأول وثان بإجمالى مسطحات بنائية تبلغ ١٦ ألف متر، وتمثل استثمارات نحو ٢٠ ٪ من إجمالى استثمارات المشروع.
"
هل تتوقع إجراء انتخابات مجلس النواب نهاية هذا العام؟

هل تتوقع إجراء انتخابات مجلس النواب نهاية هذا العام؟