رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

محافظ الغربية في حواره لـ"البوابة نيوز": القضاء على ظاهرة الأسواق العشوائية قريبًا.. و18 مليار جنيه تكلفة مشروعات المحافظة في عهد السيسي

الأحد 15/مارس/2020 - 09:07 م
البوابة نيوز
حوار - إسلام الخياط وأحمد مهنا
طباعة
100 يوم مرت على تولى الدكتور طارق رحمى رئيس جامعة قناة السويس السابق منصب محافظ الغربية، الفترة الزمنية رغم قصرها، إلا أنها شهدت حراكا غير مسبوق في المحافظة على مستويات عدة بين وضع حلول لمشكلات جماهيرية عانى منها أهالى المحافظة، ومشروعات يتم البدء بها لإيجاد موارد للمحافظة من جهة وتواجد فرص عمل لشباب المحافظة من جهة أخري. عن ذلك.. ورؤيته للعديد من المشكلات التى يعانيها أهالى المحافظة، والحلول التى يراها متاحة للتعامل معها، كان لـ «البوابة نيوز» هذا الحوار مع الدكتور طارق رحمى محافظ الغربية.. وإلى نص الحوار..

محافظ الغربية في
■ بداية.. من هو الدكتور طارق رحمى محافظ الغربية؟
- ولدت بمحافظة الجيزة، ونشأتى كانت بالإسماعيلية، تخرجت عام ١٩٨١ في كلية العلوم بجامعة قناة السويس، وكنت أول دفعتى، وعينت معيدا ثم مدرسا مساعدًا، ومدرسًا بقسم علوم الحيوان، وحصلت على الدكتوراة من جامعة كولورادو الأمريكية ٢٠٠١ وعدت لأتدرج بالوظائف القيادية في الكلية والجامعة حتى عينت رئيسا لجامعة قناة السويس، بعدها صدر تكليف رئيس الجمهورية بتعيينى محافظا للغربية. 
■ وماذا عن أبحاثك العلمية؟
- لدى ما يقرب من ٦٠ بحثا علميا في مجالات مختلفة خاصة في مجال السموم الطبيعية مثل سموم «الثعابين والنحل» وغيرها مما يمكن استخدامها لمواجهة أمراض مثل البلهارسيا والضغط أو كعلاج لإذابة الجلطات ومحاربة الخلايا السرطانية.
■ ماذا عن خطة المحافظة لتنمية مواردها الذاتية؟
- الغربية من المحافظات الفقيرة نوعا ما، وبحثنا تنمية مواردها عن طريق إنشاء مصنع لتدوير مخلفات البناء بمدينة كفر الزيات، ومجمع الورش بقرية «كتامة» المشهورة بصناعة الأثاث، والمقامة على مساحة قدرها ١١ فدانا، كما ندرس إنشاء فندق ومول أسفله جراج متعدد الطوابق بمدينة طنطا.
■ الأسواق العشوائية ظاهرة منتشرة في العديد من مراكز ومدن المحافظة.. كيف تواجه ذلك؟ 
- تم توجية رؤساء المدن والأحياء بسرعة توفير أراض فضاء غير مستغلة خارج الكتل السكنية لإقامة أسواق بديلة، وسرعة إجراء المعاينات الهندسية، كما تم التوجيه برفع المساحات والمقايسات للأماكن المقترحة لإقامة الأسواق عليها وعمل تصميم موحد لـ«الباكيات» على مستوى المحافظة، من أجل الحفاظ على المظهر الجمالى والحضاري، وأؤكد على عدم استمرار أى إشغالات بعد رصف أى شارع، مع مراعاة عامل الجدية والمتابعة، وضرورة مراعاة توافر جميع الخدمات من مواصلات وجراج في الأماكن المقترحة لسهولة الوصول إليها سواء من البائع أو المستهلك، مع توفير ممرات للمشاة، للحفاظ على المظهر الحضارى والجمالى للمحافظة، كما تم تشكيل لجنة عليا برئاسة الدكتور أحمد عطا، نائب المحافظ، واللواء مهندس شاكر يونس السكرتير العام للمحافظة، وعضوية إدارة المرافق والمرور ومجالس المدن والتخطيط العمرانى والإدارة الهندسية، لعمل الدراسة اللازمة للأماكن غير المستغلة، التى يمكن الاستفادة منها في إقامة أسواق ذات مظهر حضاري، على مستوى جميع مراكز ومدن المحافظة، وتوفير كل الإمكانيات لإقامة تلك الأسواق، ودراسة بدائل الأسواق العشوائية البالغ عددها ١٠٤ أسواق عشوائية و١٣ سوقا رسميا.
■ كيف تستفيد قرى المحافظة الأكثر إنتاجية من مبادرة الرئيس «مراكب النجاة»؟
- نعمل على دعم وتطوير التعليم الفنى لإعداد الشباب لسوق العمل، وتشجيعهم على ممارسة المهن الحرفية، وندرب الشباب الراغب في بدء مشروعات على مبادئ ريادة الأعمال، ونحرص على التشبيك بينهم وبين الجهات التمويلية، مثل البنوك، وجهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، وغيرها من الجهات الداعمة، وذلك ضمن مبادرة الرئيس «مراكب النجاة»، كما تم إعداد برنامج تدريبات متطور لأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة، بهدف تعريفهم بالتقنيات الحديثة، وتمكينهم من تطوير مشروعاتهم، والتسويق الإلكترونى لمنتجاتهم بشكل احترافى، على يد نخبة من الخبراء المشاركين أملًا في خلق نماذج ناجحة يحتذى بريادتها شباب محافظة الغربية، إضافة إلى ذلك يجيء أسبوع التعليم الفني، في ضوء التعاون البناء بين وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج ومحافظة الغربية وبرنامج دعم وتطوير التعليم الفنى والتدريب المهنى لتنفيذ المبادرة الرئاسية «مراكب النجاة» والتى تستهدف التوعية بمخاطر الهجرة غير الشرعية في ١٢ محافظة في مصر.
محافظ الغربية في
■ ماذا عن حجم وتكلفة مشروعات المحافظة منذ تولى الرئيس السيسي الحكم؟
- التكلفة وصلت إلى ١٨ مليارا و٤٠٠ مليون جنيه أنفقت على إنشاء مدارس ورصف طرق ومشروعات خدمية متنوعة ومشروعات إنتاجية الخ.
■ كيف واجهت المحافظة ظاهرة التعدى على أملاك الدولة؟
- الغربية تعد محافظة رائدة في هذا الصدد، وفى نسب التنفيذ، وقد كان مستهدفا إزالة ٢٨٣ حالة مخالفة بإجمالى ٣٧ ألفا و٣٢٥ مترا، لكن تم إزالة ٥٩٧ حالة بإجمالى مساحة قدرها ٦٠ ألفا و٦٦٨ مترا خلال الموجة الأخيرة، ودخل خزينة الدولة مبلغ قدره ٤ ملايين ونصف المليون جنيه خلال الـ١٠٠ يوم السابقة؟
■ وشكاوى المواطنين.. كيف يتم التعامل معها من قبل المحافظة؟
- حينما توليت أمور المحافظة وجدت أن نسبة الرد على شكاوى المواطنين ٩١٪، فعقدت اجتماعا عاجلا مع مسئولى المحافظة وقياداتها بعدها رفعنا النسبة إلى ٩٨٪، حيث تم الرد على ٨١٣٧ شكوى من أصل ٨٣٤٢ شكوى، وجار الرد على الباقي، وأغلب الشكاوى تنحصر في تراكم قمامة وحلة صرف صحة أو مشكلات خاصة بقطاع الطرق والصحة.
■ في مجال التحول الرقمى.. ماذا عن دور المحافظة؟
- تم التعاقد على ١٥٢٧ وحدة حكومية لتركيب الألياف الضوئية، حيث تم إنجاز ٦٠ وحدة حكومية تم تركيب وحدات ألياف ضوئية لها.
■ هل هناك مبادرات تعمل على تنفيذها بالمحافظة حاليا؟
- يتم العمل منذ مجيء إلى منصب المحافظ على بعض المبادرات التى أعلن عنها الرئيس ومبادرات أخرى اتخذتها المحافظة ومنها «علاج الأنيميا والتقزم، ومبادرة بإيدنا نجملها، ومراكب النجاة، وسلامة قلبك» الخ.
محافظ الغربية في
■ هل تخطط للاستفادة من مجال السياحة خاصة الدينية في المحافظة؟
- المحافظة بها ما يقرب من ١٣٩ أثرا سياحيا متنوعا «إسلاميا فرعونيا، مسيحيا» ومن أبرز المزارات الدينية مسجد السيد البدوى، والأوقاف رصدت له مبلغا لتطويره، كما ستقوم المحافظة بتطوير المنطقة المحيطة به، خاصة أن الاحتفال بالمولد الخاص به يشهد توافد ما يقرب من ٢ مليون مواطن على مدينة طنطا، مما يعنى احتياج المنطقة لباركنج وفنادق، لنصل في النهاية لشكل شارع المعز والحسين، أيضا تم رصد مبالغ لتطوير الممشى الخاص بمسار العائلة المقدسة وهو نحو ٢٥٠ مترا، كما تم اكتشاف مدينة تحت الأرض ترجع للأسرة ٢٦ فرعونية بقرية «هيت الحجارة».
■ هل تم وضع خطة لتطوير صناعة الغزل والنسيج بالمحافظة؟
- هناك خطة لإحلال وتجديد ماكينات شركة الغزل والنسيج، وسنفتتح عدة منافذ داخل وخارج المحافظة، كما يوجد ثلاث مجمعات صناعية كبرى بالمحلة، الأولى على مساحة ١١ فدانا بها ٦ نماذج صناعية بداخلها ٦١٥ ورشة، وكل ورشة يبلغ مساحتها ٤٨ مترا، لكل من يرغب في العمل بالغزل والنسيج وسيتم فتح باب التقديم لها خلال الفترة المقبلة بعد الانتهاء من كافة المعوقات.
■ وماذا عن تطوير كورتيش مدينتى طنطا والمحلة؟ 
- حاليا تتم أعمال تطوير كورنيش كفر حجازى بالمحلة الكبرى وبتكلفة ٣٦ مليون جنيه، والأعمال تتضمن تدبيش كورنيش بحر شبين بطول ١٤٠٠ متر، وإنشاء خرسانات سور الكورنيش، وإنشاء طريق جديد مع إعادة تأهيل الطريق القديم، وإنشاء طبان بعرض ١.٥ متر بطول الطريق، وكذا زرع ٢٣٠ عمود إنارة مزودين بعدد ٣٢٠ كشاف ليد، وسيتم الانتهاء من الأعمال الجارية في أقرب وقت لتطوير مدخل القرية وخلق متنفس جديد لأهالى المحلة، وتم تكليف رئيس مركز ومدينة المحلة الكبرى بإعداد مقايسة لتطوير الكورنيش بمدخل المنطقة الصناعية.
"
هل توافق على إجراءات بعض الدول بفرض حظر التجوال لمواجهة فيروس كورونا؟

هل توافق على إجراءات بعض الدول بفرض حظر التجوال لمواجهة فيروس كورونا؟