رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

كنيسة "البلاطة" شاهدة على عهد السيد المسيح

السبت 07/مارس/2020 - 06:57 م
البوابة نيوز
ريم مختار
طباعة
كنيسة البلاطة تقع في وسط مدينة الناصرة، تابعة للرهبان الفرنسيسكان وأصبح المكان مطلوبًا لدى الحجاج ابتداء من القرن السابع عشر بسبب صخرة حجرية كبيرة التي اعتبروها المائدة التي تناول عليها السيد المسيح وتلاميذه الطعام، يُشار إلى أن هناك صخرة حجرية أخرى المائدة المشهورة موجودة في كنيسة القديس بطرس على ساحل بحيرة طبريا، وهكذا أصبح يوجد في البلاد كنيستين باسم "منزا كريستي".
المائدة المصنوعة من الحجر الجيري رممت طوال السنوات بسبب عادة المؤمنين المسيحيين أن يأخذوا منها قطعا تذكارية وأن ينقشوا أسماءهم عليها بهدف حماية الحجر أحيطت المائدة بحزام حديدي أزيل في عام 1645م بعض الحجاج أشاروا حتى ابتداء من عام 1659م إلى علامات جسد السيد المسيح التي انحفرت في الحجر في نهاية القرن 18 أقيم في المكان مصلى وفي عام 1861م بنيت الكنيسة من جديد. 
في الكنيسة رسومات جدارية إيهامية وأعمال ستوكو ومذبح رخامي صنعت جميعا على الطريقة الإيطالية في الواجهة الأمامية للكنيسة لوحة زيتية على قماش موقعة من قبل الإيطالي ليوناردو دي مانغو من عام 1876م.
في الماضي، كان قرب الكنيسة عين ورد ذكرها للمرة الأولى في عام 1626 تسمى العين "عين يسوع" أو "عين الرسل" ويسميها المسلمون "العين الجديدة"، رمزًا للتجدد بعد موسم الأمطار في عام 1921 لم تعد المياه تنبع منها.
"
هل توافق على إجراءات بعض الدول بفرض حظر التجوال لمواجهة فيروس كورونا؟

هل توافق على إجراءات بعض الدول بفرض حظر التجوال لمواجهة فيروس كورونا؟