رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

كورونا يهدد مهرجان كان السينمائي

الجمعة 06/مارس/2020 - 10:36 ص
البوابة نيوز
هيثم مفيد
طباعة
أعلنت وزارة الصحة الفرنسية، أمس الخميس، تمديد الحظر المفروض على تجمعات لأكثر من 5000 شخص في أماكن محصورة حتى 31 مايو، في محاولة لاحتواء تفشي فيروس كورونا في البلاد، مما أثار مخاوف بشأن مستقبل النسخة المقبلة من مهرجان كان السينمائي.
صدر قرار الحظر الفرنسي على التجمعات الداخلية الكبيرة في 29 فبراير الماضي، وأعلن الوزير أيضًا إن لممثل الدولة الفرنسية في كل مدينة الحق في حظر أو تقييد هذه التجمعات.
ويلقى تمديد الحظر بظلاله على مهرجان كان السينمائي، الذي من المقرر عقده في الفترة من 12 إلى 23 مايو، وكذلك الحال بالنسبة لسوق أفلام كان، الذي يقام على هامش المهرجان، حيث بلغت أعداد المشاركين في النسخة الماضية قرابة 12527 شخصا.
من جانبه، صرح متحدث باسم مهرجان كان لمجلة "فارايتي"، بأنه لن يتأثر المهرجان ولا سوق الأفلام بهذا الحظر نظرًا لعدم جمع أي حدث أكثر من 5000 شخص في نفس الوقت في مكان واحد.
وأصدرت إدارة مهرجان كان السينمائي بيانا، الأسبوع الماضي، نفت خلاله كل ما يشاع حول إلغاء أو تأجيل النسخة المقبلة. وقالت: "إن مهرجان كان يراقب بعناية التطورات وأحدث الإرشادات التي قدمتها السلطات المحلية والوطنية والدولية فيما يتعلق بالفيروس، ما زال من السابق لأوانه التعبير عن افتراضات حول حدث مقرر خلال شهرين ونصف".
وألقى الانتشار الواسع للفيروس بظلاله على صناعة السينما، حيث أغلقت الأسواق العالمية الكبرى مثل الصين وكوريا الجنوبية دور السينما في محاولة لاحتواء انتشار الفيروس، لم تتمكن أفلام مثل "Sonic the Hedgehog" من فتح عروضها في الصين، بينما تم بالفعل إلغاء العرض الأول لأحدث أجزاء جيمس بوند "No Time To Die"، ومن المحتمل أن تواجه ديزني معركة شاقة من خلال إصدارها الجديد "Mulan"، الذي سيتم افتتاحه الشهر المقبل، وتبلغ ميزانيته 200 مليون دولار تقريبا.
"
هل توافق على استمرار قرارات حظر التجوال؟

هل توافق على استمرار قرارات حظر التجوال؟