رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

ضربات متتالية لأردوغان.. هل تعيد استقالة غسان سلامة ليبيا إلى الصفر؟

الإثنين 02/مارس/2020 - 10:10 م
البوابة نيوز
هناء قنديل
طباعة
شهدت الساحة الإقليمية تطورات كبيرة خلال الساعات الماضية، وذلك بعد ما تم كشفه من قرب انهيار الوجود التركي في سوريا، ونجاح الجيش العربي السوري في استرداد محاور مهمة داخل المدن الخاضعة لسيطرة الميليشيات الموالية لتركيا، وسقوط عشرات القتلى من هذه المليشيات، بالإضافة إلى العشرات من عناصر الجيش التركي الموجودة في إدلب.
وليست التطورات الجارية في سوريا بمعزل عن التطورات على الساحة الليبية، التي يبدو أنها على وشك العودة إلى الصفر من جديد، بعدما أقر المبعوث الأممي لحل الأزمة الليبية غسان سلامة بالفشل، معلنا استقالته من مهمته.
ويرى الدكتور إكرام بدر الدين، أستاذ العلوم السياسية، بجامعة القاهرة، أن استقالة المبعوث الأممي، يعود إلى الضغوط التي يتعرض لها، بسبب عدم تحقيق مفاوضات المسار العسكري لحل الأزمة الليبية، والجارية بجنيف أي تقدم يذكر، في ظل إصرار الرئيس التركي، المحرك الأساسي لوفد حكومة الوفاق، على إفشال هذه المفاوضات، حتى يبقى قادرًا على نقل المرتزقة وإرهابيي داعش من الجبهة السورية، التي توشك على الانهيار، إلى ليبيا ليضمن أن تبقى له شوكة في الشرق الأوسط يساوم بها على تحقيق مصالحه، ونهب ثروات البحر المتوسط.
ولفت بدر الدين، إلى أن أردوغان نفذ تهديده بفتح حدوده للمهاجرين، وأطلق الآلاف منهم بالفعل نحو الشواطئ الأوروبية للضغط على دول اليورو، لكن رد فعل الاتحاد الأوروبي، وبخاصة اليونان التي تعهدت بحماية الحدود الأوروبية، ووقف قبول طلبات اللجوء لمدة شهر، أفسد ورقة أردوغان للضغط في هذا الاتجاه.
وشدد بدر الدين على أن الأزمة الليبية مرشحة لمزيد من التفاقم، والعودة بالفعل لنقطة الصفر، لأن أردوغان لن يقر بالهزيمة بسهولة، وهو ما يستدعي مزيدًا من الجدية لدى المجتمع الدولي لحل الأزمة.
"
هل توافق على استمرار قرارات حظر التجوال؟

هل توافق على استمرار قرارات حظر التجوال؟