رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

ماسبيرو يواجه حرب الشائعات بـ"السوشيال ميديا"

الإثنين 17/فبراير/2020 - 06:12 ص
نائلة فاروق، رئيس
نائلة فاروق، رئيس قطاع التليفزيون
كتبت- مريم الفطاطرى
طباعة
بروموهات وتقارير مصورة تفند الشائعة بالدلائل والبراهين.. وتصميمات مبتكرة وترويج للبرامج على مواقع التواصل
أدرج التليفزيون المصرى خطة مواجهة الشائعات التى تنال من الدولة المصرية ضمن خريطة التطوير الجديدة التى تم وضعها مؤخرًا للنهوض بشكل ومحتوى ما يقدمه ماسبيرو بقنواته الأساسية، حيث قرر القائمون على هذه الخطة استغلال هذا التطوير الذى لن يقتصر فقط على شكل الشاشة والاستعانة بوجوه جديدة على التليفزيون المصري، بل إن القرار توجه أيضًا لنواحى محاربة الشائعات التى تواجه مصر، سواء كانت الموجهة من الخارج أو الداخل.
وأكد مصدر من داخل الهيئة الوطنية للإعلام، أنه عقب الانتهاء من وضع كل الخطوط العريضة لخريطة التطوير، يتركز حاليًا كل الجهد على خلق فريق قوى من أفراد «السوشيال ميديا»، سواء من خارج أو من داخل المبنى على أن يكونوا على درجة كبيرة من الاحتراف في هذه الجزئية، خاصةً أن تركيز الجمهور حاليًا كله يصب في طريق «الديجيتال»، وهو ما أراد أصحاب التطوير توظيفه من خلال بعض التقارير والبروموهات التى من المقرر أن يتم تنفيذها ضد حرب الشائعات.
وأضاف المصدر أن فريق خاص تم تكوينه من أجل هذه الجزئية، سواء متخصصين في التصوير وفى المونتاج، إضافة إلى التسويق عبر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، حيث من المقرر نزول المصورين للشارع من أجل تصوير بعض اللقاءات والتقارير مع جمهور الشعب المصري، وذلك على الطريقة الحديثة التى انتهجتها بعض القنوات الإخبارية الكبيرة والعالمية خلال الفترة الماضية، وبعد تصوير هذه التقارير التى لم يحدد عددها بعد حتى الاَن، سوف يتم مونتاج بعض من هذه اللقطات على طريقة البروموهات، والبعض الآخر سوف يؤخذ كما هو على هيئة تقرير مصور، وتتضمن هذه البروموهات وهذه التقارير أفكار مبتكرة لعرض الشائعة ونفيها بالدلائل والبراهين والإحصائيات التى تنفى الشائعة بشكل قاطع وتظهر «جهل» مطلقى الشائعات من أى فصيل.
وتابع « تستخدم مواقع التواصل الاجتماعي «السوشيال ميديا»، في بعض الأحيان للترويج لهذه الشائعات دون التأكد من صحتها بشكل أو بآخر، فقرر القائمون على التطوير، إظهار هذه الوسيلة بجانبها «الإيجابي» الذى يجب أن تستخدم فيه، فبعد الانتهاء من المراحل السابقة، والتى تتكون من التصوير والمونتاج وتوظيف التقارير والبروموهات على شاشات التليفزيون المصرى وتطويعها بين البرامج الجديدة ونشرات الأخبار في شكلها الجديد، سوف يتم الترويج لها بشكل «مبتكر» على مواقع التواصل الاجتماعي، ونشرها على الصفحات الخاصة بالتليفزيون المصرى سواء الموجودة حاليًا، أو التى سوف يتم إنشاؤها بالتزامن مع انطلاق خريطة التطوير الجديدة، ويتم حاليًا تنفيذ تصاميم عن طريق مصممى «الجرافيك»، حتى يتم تمييز التصاميم الخاصة بالتليفزيون المصرى عن غيرها من القنوات الفضائية، وتتم هذه العملية على قدم وساق، حتى يتم انطلاقها مع الخريطة الجديدة التى تبدأ قبل نهاية شهر فبراير الجارى بعد عدة تأجيلات، وأوضح المصدر أن الاهتمام يصب في هذه الجزئية بشكل كبير، نظرًا لما تواجهه مصر من شائعات خلال الفترة الأخيرة بعد تحقيقها نجاحات وتطورات كبيرة على كل المستويات في مختلف المجالات.

"
هل توافق على إجراءات بعض الدول بفرض حظر التجوال لمواجهة فيروس كورونا؟

هل توافق على إجراءات بعض الدول بفرض حظر التجوال لمواجهة فيروس كورونا؟