رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

خالد النبوي: أنا بخير.. وربنا قدر ولطف.. يوسف شاهين كبير الشغلانة حتى يظهر أحد على نفس المستوى.. المناخ الفني في أسوأ حالاته وقواعد إصلاحه معروفة.. بحثت عن «منصور الدهبي» وقدمته كإنسان حقيقي واقعي

الأحد 09/فبراير/2020 - 09:00 م
خالد النبوى خلال
خالد النبوى خلال حواره لـ"البوابة نيوز"
حوار: عزت البنا - تصوير: علاء القصاص
طباعة
حوار ما قبل الأزمة القلبية بنصف ساعة «2-2»
خالد النبوى: أنا بخير.. قدر الله ولطف 
يوسف شاهين كبير الشغلانة حتى يظهر أحد على نفس المستوى
المناخ الفنى فى أسوأ حالاته وقواعد إصلاحه معروفة 
بحثت عن «منصور الدهبى» وقدمته كإنسان حقيقى واقعى وليس رمزًا أو شعارًا أو دعاية
قابلت أمناء شرطة داخل القسم وخارجه حتى أمسك بتفاصيل الشخصية 
أى عمل فنى أعتبره أول تجربة فى حياتى المهنية 
العمل الفنى مخاطرة غير مضمونة النجاح
لا أهوى كلمة «ورق».. وأحب «السيناريو».. ولا أعمل فقط على الواقع ولكن أشتغل أيضًا على الخيال
وجدت من يأخذ بيدى ويقف خلفى ويدعمنى فى أول الطريق.. وأهلا وسهلًا بكل جديد ومتميز 
كونك الممثل الأول فى العمل ليس مجرد شىء تتباهى به.. وأوافق على أى عمل جماعى بشرط أن يكون متميزًا


حوار: عزت البنا 
تصوير: علاء القصاص 
يستمر حوار «البوابة» مع الفنان خالد النبوي، ويتحدث فى الجزء الثانى من الحوار عن فيلم «يوم وليلة»، وتقديمه شخصية «منصور الدهبي»، والأشياء التى شجعته ليتعلق بهذا الفيلم، على الرغم من أنه قد يوصف بأنه ينتمى لأفلام البطولة الجماعية، والسر وراء تقديمه عمل يتعاون فيه للمرة الأولى مع المؤلف يحيى فكرى والمخرج أيمن مكرم.
كما تحدث عن الحالة الفنية فى مصر فى الوقت الحالي، وهل مازال عند رأيه بأن المخرج العالمى يوسف شاهين هو كبير الشغلانة، وطمأن جمهوره على حالته الصحية بعدما استقرت تمامًا وعاد لممارسة حياته بشكل طبيعي، عقب أزمة صحية طارئة.
خالد النبوي: أنا
< نود أن نطمئن جمهورك على حالتك الصحية.. فماذا تقول؟ 
- أحمد الله كثيرًا، وأقول شيئًا واحدًا إن الله قدر ولطف، وخرجت من أزمتى بحب يفوق الوصف من جانب الجمهور والأصدقاء والأحباب، وأشكر كل من سأل عنى فى تلك الأزمة.
< شاءت الظروف أن يتم عرض فيلم «يوم وليلة» بعد مسلسل «ممالك النار»، رغم أن الفيلم تم تصويره قبل المسلسل.. فماذا عن هذه التجربة؟ 
- بالفعل كنت قد انتهيت من تصوير فيلم «يوم وليلة» قبل بداية تصوير مسلسل «ممالك النار»، ولكن ظروف العرض جعلت الفيلم يتم عرضه فى شهر يناير الماضي، بعد أن تم عرض مسلسل «ممالك النار» فى شهر نوفمبر من العام الماضي، وأحمد الله على استقبال الجمهور للفيلم بشكل رائع، وسعدت كثيرًا بردود الفعل التى جاءتنى من كل الأعمار أثناء جولاتى لمتابعة عرض الفيلم بالسينمات على مدى عدة أيام وفى أماكن وساعات مختلفة.
< وما هى الأشياء التى شجعتك كثيرًا على قبول الفيلم؟
- هناك عدة أشياء شجعتنى على المشاركة فى فيلم «يوم وليلة»، منها الأفكار المطروحة فى السيناريو، والحقيقة التى لمستها كثيرًا فى هذا العمل.
خالد النبوي: أنا
< ولكنك هنا تتعامل للمرة الأولى مع ورق للمؤلف يحيى فكرى وأيضا تقف لأول مرة أمام كاميرا المخرج أيمن مكرم.. فماذا عنهما؟
- دعنى أشير لشيء مهم جدًا، وهو أننى لا أهوى كلمة «ورق»، أحب كلمة السيناريو، وأرى أن ما كتبه يحيى فكرى وطرحه خلال هذا الفيلم شيء محترم، كما أننى سعدت بالعمل مع المخرج أيمن مكرم، وأؤكد أننى سبق وتعاملت مع مؤلفين ومخرجين كانوا يخوضون تجاربهم الفنية لأول مرة، فأنا ليس لدى أدنى مشكلة فى التعامل مع ناس لأول مرة، المهم أن يكون لديهم ما يطرحونه وعلى وعى وفهم تام بما يفعلونه، وهذا ما حدث بالفعل مع تجارب عديدة سابقة مثل فيلم «عمر 2000» الذى كان أولى تجارب المخرج أحمد عاطف الإخراجية، كما قدمت الفيلم الروائى القصير «فردي» مع المؤلف هيثم دبور والمخرج كريم الشناوي، أضف إلى ذلك فيلم «دخان بلا نار» وقد كان هذا العمل تجربة الإخراج الثانية للمخرج سمير حبشى والأولى معي، وأيضًا تعاملت مع المخرج العالمى «سام كادي» فى تجربته الأولى من خلال فيلم «المواطن». 
< هل يعنى ذلك أنك تفتح بابك لأى تجربة جديدة بشرط أن تحمل شيئًا مميزًا؟
- بالفعل، أهلا وسهلًا بكل ما هو جديد ومتميز، فأنا عن نفسى وجدت من يأخذ بيدى ويقف خلفى ويدعمنى فى أول الطريق.
خالد النبوي: أنا
< نعود لفيلم «يوم وليلة» مرة أخرى.. ألم تقلقك مساحة الدور الصغيرة، والتى تجعل الفيلم يصنف على أنه بطولة جماعية؟
- لم يحدث هذا مطلقًا، وخاصة أن طبيعة السيناريو فرضت وجود شخصيات وأدوار أخرى متميزة بالعمل، عن نفسى أوافق عادى على أى عمل جماعي، ولكن المهم أن يكون هذا العمل حاملًا شيئًا متميزًا كما سبق وقلت، وأيضًا دورى فيه لا بد أن يكون مختلفًا عما سبق وقدمته، بالعكس أنا هنا لم أخسر شيئًا، فأنا بنتى «ميرنا» وهى من ذوى القدرات الخاصة أراها ممثلة عظيمة، وطبيعتى فى أى عمل أشارك فيه أحاول جاهدًا أن يكون كل المشاركين فيه رائعين وأساعد فى تحقيق هذا بقدر الإمكان.
< هل هذا يعنى أن مسالة أن تكون الممثل الأول فى العمل هى مسئولية كبيرة؟
- بالطبع فكونك الممثل الأول فى العمل ليس مجرد شىء تتباهى به، ولكن مسئولية كبيرة، ودعنى أكشف لك عن أن هناك بعض العناصر المشاركة فى الفيلم، وبدون ذكر أسماء أشرت للمخرج أيمن مكرم عليهم للاستعانة بهم فى هذا الفيلم لأنهم متميزون.
خالد النبوي: أنا
< وهل هذا يمنحك فرصة لمناقشة بعض الأشياء الأخرى فى العمل مثل السيناريو وإبداء بعض الملاحظات؟
- عن نفسى أناقش طوال الوقت ونجتمع سويا على ترابيزة واحدة نتناقش فى السيناريو، لأننا جميعًا نكون فى مرحلة محاولة للفهم، وأرى دائمًا أن العمل الفنى مخاطرة غير مضمونة النجاح، فأى عمل فنى هو بالنسبة لى هو عمل لأول مرة، وليس له أى علاقة بخبرتى السابقة، ولا أنا ممثل أعمل منذ سنوات وصل عددها كام؟، فدائمًا أرى نفسى وكأننى أمثل للمرة الأولى، وخاصة أن الشخصية التى سوف أجسدها هى أول مرة أتعامل معها وأول مرة أجسدها، لذا أنا أرى أن المسألة مخاطرة كبيرة بكل المقاييس. 
< هذا يجعلنى أسالك عن شخصية «منصور الدهبي».. هذه الشخصية سبق وأن تم تقديم مثلها فى عدة أفلام لكن هنا فى «يوم وليلة».. منصور تراه خيرًا وأحيانًا شريرًا.. فكيف اوصلتنا لهذا الانطباع؟
- هذا هو سر المهنة، وهذا يعد جزءًا من قبولى للعمل، دائمًا أسال نفسى ما هو الجديد الذى سأقدمه، والشخصية مرسومة بعناية، وهناك بحث أقوم به عن كل ما يخص أى شخصية أقدمها، وأنا هنا بحثت عن «منصور»، من هو وكيف يتعامل وطبيعته الإنسانية ومفرداته، وبالفعل قابلت أمناء شرطة داخل القسم وخارج القسم، وجلست معهم، لكن هناك شيئًا آخر أقوم بفعله وإضافته، فأنا دائمًا أضيف شيئا أساسيا، وهو الخيال، فأنا لا أعمل فقط على الواقع، ولكن أشتغل أيضًا على الخيال.

خالد النبوي: أنا
< بعض الأقلام النقدية تساءلت بعد عرض فيلم «يوم وليلة» عن كيفية استمراره فى حصد الإيرادات واقترابه من تحقيق 3 ملايين جنيه رغم أنه ليس فيلمًا تجاريًا؟؟ فما تعليقك؟
- كما قلت لك العمل الفنى مخاطرة، وأرى أن صمود الفيلم فى شباك الإيرادات لفترة معينة نابع من ظهوره بشكل جيد، وهذا الأمر يعود إلى أننى أقدم ما أصدقه ومؤمن به، وأننا تعاونا جميعًا كفريق عمل واحد، وأحمد الله كثيرًا على استقبال الجمهور للفيلم بشكل أسعدني.
< وما هو أكثر شيء شغل تفكيرك وأنت تقدم على تجسيد شخصية «منصور الدهبي»؟
- كان يشغلنى أعمل «منصور» إنسانا حقيقيا واقعيا وليس رمزًا أو شعارًا أو دعاية، كما كان يشغلنى دائمًا علاقته بابنته تلك الفتاة التى تبدو مثل الملائكة، وأرى أن أصحاب الهمم والقدرات الخاصة جزء من المجتمع وأبطال حقيقيون.


خالد النبوي: أنا
< كان لك تصريح سابق أن «كل شغلانة ليها كبير وإحنا كبيرنا يوسف شاهين».. فهل ما زال يوسف شاهين كبير الشغلانة حتى الآن؟ 
- سيظل يوسف شاهين طبعًا إلى أن يظهر أحد على نفس المستوى، نحن نتعلم من تاريخنا وأستاذتنا، ونمتلك تاريخا فى كل شيء، يوسف شاهين طبعًا وصلاح أبوسيف وكمال الشيخ وفطين عبدالوهاب وبركات وعزالدين ذوالفقار، ونظل نعدد من قاماتنا فى كل مجال، ودائمًا أسال نفسي: «فى حد عنده التاريخ ده كله ولا يستفيد منه ؟».
خالد النبوي: أنا
< وكيف تصف الحالة الفنية فى الوقت الحالى؟ 
- المناخ الفنى فى مصر فى الوقت الحالى يعد فى أسوأ أوقاته، فأنا لم أر هذه الحالة منذ بدايتى حتى الآن، وهذا الأمر لا يخص السينما فقط ولكن المناخ الفنى كله.
< وكيف الطريق إلى إصلاح هذه الحالة؟ 
- دائمًا أقول إن القواعد معروفة، «فكل شغلانة لها قواعد نتمسك بقواعدها تنصلح، نمشى عكس قواعدها تخرب، واحنا حاليًا ماشيين عكس قواعدها.
خالد النبوي: أنا
قالوا عنه: 
عن دوره فى مسرحية «كامب ديفيد»، ذكر مقال نقدى للناقد Evan Henerson بموقع theatermania أن النجم خالد النبوى نجم سينمائى فى بلده مصر، واستطاع أن يصل إلى أعماق شخصية السادات ويجسدها على خشبة المسرح كرجل دولة ببراعة واقتدار، مستخدمًا إمكانياته الجسدية وبنيانه الجسدى للوصول إلى شخصية السادات، كما أشادت الصحافة العالمية بفيلمه المواطن وقت عرضه فى أمريكا.
خالد النبوي: أنا
لقبته المخرجة كاملة أبوذكرى، التى قدمت معه مسلسل «واحة الغروب» بـ«الأستاذ»، وقالت يوم أزمته الصحية الأخيرة: «سلامتك يا حبيبنا، سلامتك ربنا حيقومك بألف سلامة بإذن الله، مكانتك ما فيش حد غيرك فيها يا أجمل من قابلت فى الوسط ده». 
خالد النبوي: أنا
البريطانى بيتر ويبر مخرج مسلسل «ممالك النار» قال عقب عرض المسلسل: «الفنان خالد النبوى ممثل رائع، فهو فنان ملتزم للغاية ويدرس الشخصية التى يقدمها بدقة من كل الجوانب، إنه موهبة حقيقية».
بعض آراء الجماهير على السوشيال ميديا عقب عرض الحلقات الأولى من مسلسل «ممالك النار»: «خالد النبوى من الممثلين التقال.. اللى زى أحمد زكى ومحمود مرسى وزكى رستم»، وقال آخر «ممكن يدرس إزاى الفنان يسرق الكاميرا فى لقطة.. أول ظهور فى ممالك النار، والبداية بعد الحلقة الثانية مباشرة بعمل ملحمى من العيار الثقيل»، وقال ثالث: «قسمًا بالله أول ما لحظة التحول حصلت ما بين طومان باى وهو صغير وكبير وظهر العالمي، قلبى اتخطف والله من الكاريزما والهيبة اللى عاملها للشخصية، الرجل ده مكسب للفن مش لمصر بس لا للعرب كله والله.. ونفتخر بيه كمصريين».
خالد النبوي: أنا
فى يناير 2014 اختار موقع Examiner العالمي، فيلم المواطن للنجم خالد النبوى ضمن قائمة أفضل 10 أفلام فى عام 2013، والفيلم هو أول بطولة مطلقة له فى السينما العالمية، وتدور أحداثه حول مواطن عربى يفوز ببطاقة الـ«جرين كارد»، ويصل أمريكا قبل تفجيرات الحادى عشر من سبتمبر 2001، وتتوالى الأحداث فى إطار من الأكشن والتشويق.
خالد النبوي: أنا
عن فيلم «المواطن» الذى تم عرضه فى أمريكا وجسد بطولته خالد النبوي، وصفته صحيفة «نيويورك تايمز» بالفنان الذى لا يقدر بثمن، أما صحيفة «هوليوود ريبورتر» فقالت إن النبوى أدى دوره بمهارة وإحكام.
# وقالت مجلة «وورد برس» ضمن تعليقها على نفس الفيلم: «أداء النبوى الواثق يعطى الفيلم النبض الحقيقى، لقد كان أداؤه صادقًا وشجاعًا». بينما كتبت «مونتراى ويكلى»: النبوى يضيف وزنًا كبيًرا للفيلم من خلال أداء راقى المستوى ذى قوة روحية كبيرة.
أبرز الأعمال والشخصيات التى جسدها خالد النبوي
الأفلام:
«يوم وليلة».. شخصية منصور الدهبى 
«خطة بديلة» شخصية عادل عبدالعزيز أبوالدهب 
قصير «فردي» شخصية عادل 
«المواطن» شخصية إبراهيم 
«المسافر» شخصية حسن فى مرحلة الشباب 
«اللعبة العادلة» شخصية العالم العراقى حمد 
«الديلر» شخصية على الحلوانى 
«دخان بلا نار» شخصية خالد 
«حسن طيارة» شخصية حسن 
«زى الهوا» شخصية يوسف 
«مملكة السماء» شخصية رجل دين 
«تايه فى أمريكا» شخصية شريف المصرى 
عمر 2000 شخصية عمر 
«فتاة من إسرائيل» شخصية طارق 
«حائط البطولات» شخصية حسن 
«القتل اللذيذ» شخصية عماد 
«إسماعيلية رايح جاي» شخصية زيزو 
«المصير» شخصية ولى العهد 
«المهاجر» شخصية رام 
«المواطن مصرى» شخصية توفيق ابن العمدة 
...................
المسلسلات:
«ممالك النار» شخصية طومان باى 
«واحة الغروب» شخصية محمود عبدالظاهر 
«سبع أرواح» شخصية معتز الفرماوى 
«استيفا» شخصية المحقق خالد 
«مريم» شخصية نديم 
«ابن موت» شخصية جابر الخواجة 
«مسألة مبدأ» شخصية عادل 
«حديث الصباح والمساء» شخصية داود 
«بوابة الحلوانى» شخصية حمزة الحلوانى 
نحن لا نزرع الشوك شخصية حمدى 
.....................
المسرحيات:
الجنزير 
كامب ديفيد

"
من يفوز بالسوبر المصري؟

من يفوز بالسوبر المصري؟