رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

ننشر حصاد جناح الأزهر بمعرض الكتاب

الثلاثاء 04/فبراير/2020 - 05:54 م
البوابة نيوز
علي موسى - محمد الغريب
طباعة
يختتم الأزهر الشريف، اليوم الثلاثاء، مشاركته الرابعة على التوالي، في معرض القاهرة الدولي للكتاب في نسخته ال 51، بعد أن قدم العديد من الإصدارات والندوات والفعاليات وورش العمل؛ بهدف التواصل مع جميع فئات المجتمع وتشجيعهم على القراءة والاطلاع، وانطلاقًا من مسئولية الأزهر التعليمية والدعوية في نشر الفكر الإسلامي الوسطى الذى تبناه طيلة أكثر من 1000 عام.
وشهد جناح الأزهر، طوال فترة المعرض، إقبالًا جماهيريا كبيرًا، نظرًا لتميز الإصدارات والدوريات المعروضة، بجانب تنظيم العديد من الفعاليات والندوات والمسابقات الدينية والثقافية وورش العمل الفنية، التى تنوعت ما بين ورش للرسم والخط العربي والأعمال اليدوية.
إصدارات متنوعة تحارب الكراهية وترسخ للمواطنة وتدعم العيش المشترك.
وشهدت إصدارات جناح الأزهر بمعرض القاهرة الدولي للكتاب للعام 2020، إقبالا كبيرا من جانب رواد المعرض، الذين اصطفوا بمركز البيع للحصول على أكبر عدد من تلك الإصدارات، التي تباين تصنيفها ما بين قضايا فكرية، واجتماعية، وأخرى تحارب التطرف وترسخ لمفهوم المواطنة وتدعم ثقافة العيش المشترك وقبول الآخر؛ فضلًا عن الإصدارات التاريخية المهمة التي تربط بين الماضي والحاضر برؤية واقعية تأخذ في اعتبارها التغيرات المعاصرة، وتصدرت كتب العقيدة، الأكثر مبيعًا بالنسبة للباحثين وطلاب العلم، بينما تصدرت كتب التفسير والقصص القرآني وصحيح البخاري على اهتمامات البعض الآخر، كما أتاحت مكتبة الأزهر في ركنها الخاص بالجناح فرصة للاطلاع على مخطوطات تاريخية أصلية، تيسيرًا على الباحثين والمهتمين بالتراث.

ندوات حوارية حول أهم القضايا بحضور كبار العلماء والمفكرين والإعلاميين 
وفي إطار حرص الأزهر الشريف على مواصلة الحوار مع كافة أطياف المجتمع، نظم جناح الأزهر بمعرض القاهرة الدولي للكتاب العديد من الندوات الحوارية، والحلقات النقاشية، بلغ عددها 23 ندوة، حول أهم القضايا والموضوعات الدينية والمجتمعية التي تشغل الجمهور، بحضور كوكبة من كبار العلماء والمفكرين والمثقفين.
ومن أبرز هذه الندوات، ندوة "التراث الإسلامي وقضايا الواقع "، ندوة "مفهوم التغريب وأثره على الثقافة العربية والإسلامية"، ندوة "محاولات التشكيك في السنة النبوية "، ندوة "دور الأزهر الشريف في قضايا الوطن "، ندوة "أثر وسائل التواصل الاجتماعي على الفرد والمجتمع "، ندوة "الخطاب الإعلامي وأثره في المجتمع"، وندوة "التفكك الأسري وأثره على استقرار المجتمعات "، ندوة" قضايا المرأة بين الشرع والعادات "، وندوة "إعمال العقل لفهم الواقع المعاصر"، ندوة "مسيرة الشيخ محمد متولي الشعراوي"، ندوة "التنمر والصحة النفسية"، وحلقة نقاشية حول قضايا الطفل (العنف الأسري- رسائل تربوية لحملة جنة)، ندوة خاصة عن "وثيقة الأخوة الإنسانية"، ندوة" قضايا طبية معاصرة"، وندوة عن "السينما وأثرها على المجتمع".
وتميزت ندوات جناح الأزهر، في معرض القاهرة الدولي للكتاب، هذا العام، بحضور كبار علماء الأزهر الشريف، منهم فضيلة أ د. أحمد عمر هاشم، عضو هيئة كبار العلماء، وأ.د على جمعة، عضو هيئة كبار العلماء، وأ.د أحمد معبد عبد الكريم، د عبد الله النجار، عضو مجمع البحوث الإسلامية، وأ.د نظير عياد، الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية، وأ.د عباس شومان، وكيل الأزهر السابق، ود. إبراهيم الهدهد، الرئيس الأسبق لجامعة الأزهر، وأ.د. محمد المحرصاوي، رئيس جامعة الأزهر، وحضور كبار الكتاب والمفكرين والإعلاميين والفنانين، منهم د. أحمد عكاشة، مستشار الرئيس للصحة النفسية وعضو المجلس الاستشاري الرئاسي، ورئيس الجمعية المصرية للطب النفسي، ود. عبد المقصود باشا، عضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، د. حسين أمين، أستاذ الصحافة والإعلام بالجامعة الأمريكية، والسفيرة مشيرة خطاب، ود.حسام موافي، أستاذ طب الحالات الحرجة بالقصر العيني، وأ.د جمال أبو السرور، عضو مجمع البحوث الإسلامية ومدير المركز الإسلامي الدولي للدراسات والبحوث السكانية بجامعة الأزهر، والخبير الإعلامي د. ياسر عبد العزيز، والإعلامي د. محمد سعيد محفوظ، والكاتب والمفكر السياسي د.سمير مرقص، ونيافة الأنبا إرميا، رئيس المركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي، د. محمد المهدي أستاذ علم النفس بجامعة الأزهر، والفنان محمد صبحي، والإعلامي محمود سعد، والإعلامية نادية عمارة.
ورش فنية للرسم والتلوين والخط العربي
وأعرب الزوار عن سعادتهم البالغة بالفعاليات والورش الفنية التي قدمها جناح الأزهر، والتي تنوعت ما بين ورش للرسم والخط العربي والأعمال اليدوية كالنحت والرسم على الزجاج، وحرصوا على المشاركة فيها، والتقاط الصور التذكارية، وكانت ورش الخط العربي الأكثر جذبا حيث حرص الزوار على كتابة اسمائهم بالخط العربي بطريقة احترافية متميزة؛ فيما كان الأطفال على موعد مع البهجة والمرح في ركنهم الخاص، حيث استمتعوا بالتلوين، والرسم على الوجه، واللعب مع الشخصية الكرتونية "نور" الذى منحهم هدايا وجوائز أسعدتهم.
عروض فنية لأبناء الأزهر تجذب رواد المعرض
وشهدت قاعة العروض الفنية بجناح الأزهر الشريف، إقبالا شديدا من زوار المعرض، وقدم "براعم الأزهر" عروضهم الفنية والإبداعية التي حظيت بإعجاب زوار الجناح، هدفت إلى نشر القيم والأخلاق الفاضلة بين الأطفال، مثل فقرة "في الكتب قرأنا" لتشجيع الأطفال على القراءة والاطلاع، بالإضافة إلى العديد من الفقرات الإنشادية والابتهالية، وخطب دينية بالإنجليزية والعربية، ولم تقتصر العروض على الأغاني والأناشيد فقط؛ بل شملت عروضًا للعرائس، أداها الأطفال بمهارة فائقة وتفاعل معها الجمهور. 
ركن الفتوى ملجأ الباحثين عن الرأي الوسطي المستنير
الباحثون عن الرأي الشرعي، الوسطي، المستنير، كان لهم الركن المخصص لمركز الفتوى بالجناح، للإجابة عن ما يشغلهم في أمور دينهم ودنياهم، ودارت معظم التساؤلات عن الطلاق والميراث والمعاملات البنكية والشبهات المثارة، وعبر الزوار عن شعورهم بالاطمئنان بعد الحديث للجنة وسماع آرائهم.
حفاوة أزهرية بإمام الدعاة
واحتفى جناح الأزهر بشخصية المعرض هذا العام، فضيلة الشيخ محمد متولي الشعراوي، بعد اختياره "شخصية الجناح"، لكونه أحد أبرز الدعاة الأزاهرة المجددين، إضافة إلى جهوده العظيمة في تفسير القرآن الكريم بطرق مبسطة، استطاع بها الوصول لشريحة أكبر من المسلمين في جميع أنحاء العالم العربي والإسلامي، حتى لقب بإمام الدعاة وشيخ المفسرين.
بانوراما الأزهر ملاذ الباحثين عن تاريخه العريق
وكانت "بانوراما الأزهر" ملاذا للباحثين عن المعلومات والمعرفة الوفيرة بتاريخ الأزهر جامعا وجامعة وبعلمائه الأجلاء وسيرهم منذ إنشائه وكيف أنه يحظى بهذه المكانة السامية بين المؤسسات الإسلامية وأنه المرجعية الإسلامية الأولى بالعالم الإسلامي، بمواقفه المشرفة، حيث عرضت تلك الشاشة البانورامية الدائرية تراث الأزهر بما فيه من عراقة وحضارة من خلال رحلة تخيلية تمتد إلى الأكثر من 1000 عام، وذلك بثلاث لغات (العربية والإنجليزية والفرنسية)، باستخدام المشغل الصوتي تارة وبشرح أحد القائمين والمشرفين على البانوراما تارة أخرى حتى تكتمل الصورة وينشأ التفاعل بين الجمهور المتلقي.
"
هل توافق على إجراءات بعض الدول بفرض حظر التجوال لمواجهة فيروس كورونا؟

هل توافق على إجراءات بعض الدول بفرض حظر التجوال لمواجهة فيروس كورونا؟