رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
اغلاق | Close

بالصور.. تفاصيل زيارة وزير التعليم العالي للولايات المتحدة الأمريكية

الجمعة 31/يناير/2020 - 11:59 ص
جانب من الزيارة
جانب من الزيارة
تقرير : أميرة عزت
طباعة
زار الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الولايات المتحدة الأمريكية خلال الفترة من 22-31 يناير 2019، وتناول نشاط الوزير ما يلي:
أولًا: توقيع مذكرة تفاهم بين وزارة التعليم العالي وجامعة ولاية أريزونا ومؤسسة سنتانا لإنشاء فرع للجامعة بجامعة الجلالة الأهلية:
تم توقيع مذكرة تفاهم بين وزارة التعليم العالي وجامعة ولاية أريزونا ومؤسسة سنتانا؛ لإنشاء فرع للجامعة بجامعة الجلالة الأهلية، والمزمع بدء الدراسة بها سبتمبر المقبل، وذلك بحضور د. محمد حمزة المستشار الثقافي ورئيس البعثة التعليمية المصرية بواشنطن، ونواب وعمداء كليات الجامعة المختلفة، والأساتذة الأمريكيين من أصل مصري وبعض الدارسين المصريين بالجامعة.
قدم د. عبدالغفار،ـ عرضًا تفصيليًّا، عن الوضع الحالي للتعليم العالي في مصر والتطلعات المستقبلية، وخطة الوزارة في تدويل التعليم العالي، وإنشاء فروع للجامعات الأجنبية في مصر، كما تم مناقشة أوجه التعاون والشراكة بين الوزارة والجامعة في مجال التعليم العالي والبحث العلمي.

كما اجتمع الوزير مع عمداء الكليات المختلفة؛ بهدف الإطلاع على البرامج التعليمية الجديدة، التي تتفق مع خطة الوزارة لإعداد خريج مؤهل لسوق العمل، وذلك تماشيًا مع خطة الدولة لتحقيق التنمية المستدامة 2030.
تفقد د. عبدالغفار المراكز البحثية بجامعة أريزونا، حيث تفقد معهد علوم الفضاء ومعهد التصميم الحيوي، نظرًا لكونهما من المراكز المتميزة في الجامعات الأمريكية.
ثانيًا: توقيع مذكرة تفاهم مع ائتلاف جامعات ولاية تكساس:
توجه الوزير إلى ولاية تكساس، حيث عقد سلسلة من الاجتماعات، بدأها بالدكتور لي إلياس أستاذ جراحة الأورام والمدير المسئول عن الشراكات والاتفاقيات العلمية مع الجهات الأكاديمية الأجنبية بمستشفى أم دي أندرسون، والتي تصنف على أنه المستشفى رقم واحد في العالم في علاج الأورام.
تم الاتفاق على زيادة تدريب شباب أعضاء التدريس بمستشفى أندرسون، ودعم التعاون البحثي بين الجامعات المصرية والمستشفى، كما تم مناقشة أطر التعاون الأكاديمي والبحثي، وزيارة عدد من أساتذة أندرسون للمستشفيات الجامعية. 
كما اجتمع الوزير مع مجلس ائتلاف جامعات تكساس، وهو مؤسسة غير حكومية وغير هادفة للربح، وتهتم بالشراكة والتعاون الأكاديمي وتدويل التعليم العالي، ويتكون المجلس من 31 جامعة تقع في نطاق ولاية تكساس، كما يهتم الائتلاف بدعم النواحي الأكاديمية والمنح والبرامج في هذه الجامعات. 
قدم الوزير، عرضًا عن الوضع الحالي للتعليم العالي في مصر والتطلعات المستقبلية، وخطة الوزارة في تدويل التعليم العالي وإنشاء فروع الجامعات الأجنبية، واتسم اللقاء بالمناقشة الفعالة من الحضور ومناقشة سبل التعاون في مجالات التعليم العالي والبحث العلمي.

· وقع د. خالد عبد الغفار مع د. كينيز إيفانس رئيس جامعة لامار ورئيس مجلس أمناء الائتلاف مذكرة تفاهم، تهدف إلى تعزيز التعاون بين جامعات ولاية تكساس والجامعات الأهلية.

· حضر توقيع الاتفاقية د. محمد حمزة المستشار الثقافي ورئيس البعثة التعليمية والسيدة روبين لرنر رئيس الائتلاف، وبعد ذلك عقدت اجتماعات فردية بين السيد الوزير ورؤساء أو نواب رؤساء جامعات لامار وجامعة تكساس إيه أند أم ومدير معهد الطاقة بالجامعة وتكساس أرلنجتون وتكساس التكنولوجية وجامعة ولاية تكساس وتكساس دالاس وجامعة هيوستن.

· تم مناقشة البرامج التي تتميز بها هذه الجامعات، وتتمتع بسمعة جيدة وذات ترتيب أكاديمي متميز بين الجامعات الأمريكية، وقد تم الاتفاق على عمل شراكة بين جامعات تكساس والجامعات الأهلية الجديدة المزمع افتتاحها هذا العام في هذه البرامج، ومنها الطاقة الجديدة وعلوم الفضاء والذكاء الاصطناعي والسياحة والفنادق والتمريض والتربية وهندسة البترول. 
كما تم مناقشة آليات تدريس وإدارة واعتماد برامج التدريس عن بعد في جامعات تكساس، وإمكانية التعاون في المستقبل مع الجامعات المصرية. 
بعد ذلك زار الوزير كلية طب الأسنان جامعة تكساس، وكان في استقبال سيادته السيد نائب رئيس جامعة تكساس للشئون الأكاديمية والبحثية والسيدة ليزا كين العميد المساعد لكلية طب الأسنان، وعقد اجتماعًا مع رؤساء الأقسام وبعض الأساتذة؛ لمناقشة أوجه التعاون بين كلية طب الأسنان بجامعة تكساس والجامعات المصرية، وإرسال شباب أعضاء هيئة التدريس للتدريب، وإجراء الأبحاث المشتركة، وقام الوزير بزيارة معامل وعيادات الكلية المختلفة.
اجتمع الوزير مع الأساتذة والباحثين والمبعوثين المصريين بجامعات تكساس وهيوستن وبيلور وأندرسون، وحضر اللقاء ٢٥ أستاذًا وباحثًا، كما حضر اللقاء السيد السفير خالد رزق القنصل العام بقنصـــلية جمهورية مصر العربية بهيوستن، ود. محمد حمزة المستشار الثقافي بواشنطن، وتم طرح ومناقشة الوضع الحالي للتعليم العالي والبحث العلمي في مصر، ورؤية الوزارة المستقبلية، وكيفية الاستفادة من علماء المهجر، وتم الاتفاق على أن يقوم هؤلاء الأساتذة بمراجعة برامج الجامعات الجديدة، وإرسال ملاحظاتهم وتصوراتهم للتعاون في التدريس والإشراف على بعض هذه البرامج، وقد أرسل بالفعل بعض من هؤلاء الأساتذة طلبات للتعاون في تدريس بعض هذه البرامج، وتخصيص بعض من وقتهم لخدمة وطنهم.
ثالثًا: لقاء الوزير بعدد من المسئولين في الولايات المتحدة الأمريكية:
اجتمع عبد الغفار مع ممثلي المجلس الأمريكي للتعليم، والرابطة الأمريكية للكليات، ورابطة الجامعات الحكومية، والجامعات القائمة على المنح، ومجلس الكليات المستقلة، ومعهد التعليم الدولي، بحضور ممثلين عن جامعات جورج واشنطن وميريلاند، والجامعة الأمريكية، وذلك بمقر المجلس الأمريكي للتعليم.
وخلال الاجتماع استعرض الوزير الوضع الحالي لمنظومة التعليم العالي والبحث العلمي المصرية، وما تشهده من تطورات وتحديثات، وتطلعات مستقبلية.
كما تناول الاجتماع سبل التعاون في مجالات التعليم العالي، ومنها الابتعاث والشراكة مع الجامعات الأمريكية، وإيفاد طلاب أمريكيين للدراسة في مصر.
كما التقى الوزير ممثلي رابطة الكليات الطبية الأمريكية وجمعية تعليم طب الأسنان الأمريكية، وذلك بمقر الرابطة بواشنطن.
وخلال اللقاء تم مناقشة سبل التعاون بين الوزارة والجهتين؛ بهدف زيادة التبادل الطلابي بين مصر والولايات المتحدة الأمريكية، وتفعيل أطر التعاون المشترك لتدريب الأطباء وأطباء الأسنان، فضلا عن التعاون من أجل تطوير البرامج الدراسية.
ومن جهة أخرى، التقى الوزير بمقر السفارة المصرية بواشنطن، بما يزيد على ثلاثين أستاذًا وباحثًا أمريكيًّا من أصل مصري بجامعات جورج واشنطن وجورج مايسون وميرلاند وجونز هوبكينز، وعدد من ممثلي البنك الدولي، وصندوق النقد الدولي، والمعاهد الوطنية للصحة، وهيئة الغذاء والدواء الأمريكية، والمبتعثين المصريين، وقدم الوزير عرضًا عن المنظومة التعليمية والبحثية المصرية، وما تشهده من تطوير وتحديث باستثمارات ضخمة، وأبرز الرؤى والتطلعات المستقبلية التي تسعى إلى تحقيقها.
وخلال اللقاء تم مناقشة سبل التعاون في مجالات التعليم العالي والبحث العلمي والشراكة مع الجامعات الأمريكية، وأشاد الحضور بالتطورات التي تشهدها منظومة التعليم العالي في مصر، وأبدوا تطلعهم للتعاون البناء مع مصر في جميع المجالات التعليمية والبحثية.
كما التقى الوزير بالسيدة مساعدة وزير الخارجية الأمريكية للشئون الثقافية والتعليمية بمكتب السفير. ياسر رضا سفير جمهورية مصر العربية لدى الولايات المتحدة الأمريكية، حيث تم مناقشة سبل دعم التعاون بين مصر والولايات المتحدة الأمريكة في مجالات التعليم العالي والبحث العلمي، ودعم إنشاء أفرع لجامعات أمريكية بمصر، ودعم زيادة عدد المبتعثين من الجانبين.
التقى الوزير، أمس، رئيس جامعة معهد نيو جيرسي للتكنولوجيا، بحضور رئيس جمعية تطوير مصر، وذلك بمقر المكتب الثقافي المصري بواشنطن، وخلال اللقاء تم مناقشة سبل وآليات التعاون والشراكة بين جامعة "معهد نيو جيرسي للتكنولوجيا" وجمعية تطوير مصر.
كما التقى عبدالغفار، المدير الإقليمي للتنمية البشرية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالبنك الدولي، واطلع الوزير على المشروعات التي يدعمها البنك في مجالات التعليم العالي، ووعدت المدير الإقليمي بزيارة بعض الجامعات المصرية خلال زيارتها القادمة لمصر؛ لاستكمال بحث سبل التعاون مع الوزارة.
من ناحية أخرى، اجتمع الوزير بالسيد محمد عبد القادر مدير مبادرة ستيفنز بمعهد إسبن، والتي تهدف إلى دعم التعليم وتبادل الثقافات، من خلال التعاون عبر الإنترنت بين الطلاب الأمريكيين ونظرائهم بالشرق الأوسط في مشروعات طلابية صغيرة.
وخلال الاجتماع ناقش الوزير مع مدير المبادرة سبل الاستفادة من المبادرة لدعم الطلاب المصريين.
كما التقى الوزير د. طارق الغزاوي، أستاذ هندسة الكمبيوتر، بجامعة جورج واشنطن، وذلك لبحث سبل التعاون بين علماء المهجر في مجال هندسة الكمبيوتر والوزارة، فضلا عن الاستفادة منهم في خدمة الجامعات الأهلية الجديدة، والجامعات التكنولوجية، وذلك من خلال المشاركة في التدريس بها، وإنشاء المدارس العلمية.
كما قابل عبدالغفار، نائب رئيس مؤسسة شورلايت التعليمية، حيث اطلع الوزير على أنشطة المؤسسة، وتم مناقشة سبل التعاون بين المؤسسة والجامعات المصرية.
ثم التقى الوزير، أيضًا، فريق العمل المختص بتجديد مبنى المكتب الثقافي المصري المملوك للحكومة المصرية، وقام الوزير بتوقيع العقد، ومن المنتظر أن يبدأ العمل به قريبا.
"
هل توافق على استمرار قرارات حظر التجوال؟

هل توافق على استمرار قرارات حظر التجوال؟