رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

"مرتزق سوري": لا نعرف حفتر وجئت إلى ليبيا من أجل المال

الثلاثاء 28/يناير/2020 - 10:39 ص
المشير خليفة حفتر
المشير خليفة حفتر قائد الجيش الليبي
ناصر ذوالفقار
طباعة
كشف أحد المرتزقة السوريين الذين أرسلهم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إلى ليبيا للقتال بجانب الميليشيات الإرهابية التابعة لحكومة الوفاق ضد الجبش الليبي، أسرار وكواليس وأسباب توجههم إلى ليبيا.
وأجرت صحيفة "إنفستيغاتيف جورنال" البريطانية، حوارا مع أحد المرتزقة السوريين الذين أرسلتهم أنقرة لمساندة ميليشيات الوفاق، كاشفا عن مفاجأة تتمثل في عدم معرفته بالمشير خليفة حفتر قائد الجيش الليبي.
وأطلقت الصحيفة البريطانية على المرتزق السوري اسما مستعارا هو "أحمد"، الذي أكد أن سبب وجوده في طرابلس هو "المال.. ولا أعلم من هو حفتر".
وتابع "أحمد" حديثه عن قائد الجيش الليبي المشير خليفة حفتر، قائلا: "لقد سمعنا حفتر، حفتر، حفتر، لكننا لا نعرف من هو ولم نره قط إلا في الأخبار.. ذكر الأتراك اسمه لنا في سوريا، وأخبرونا أن نذهب لمحاربته، لكن لم يهتم أحد حتى قالوا إن هناك 2000 دولار في الشهر لمن يذهب هناك".
وبعد وقت قصير من وصوله إلى المخيم، قال أحمد إنه كان جزءا من مجموعة مكونة من 70 فردا، مقسمين بين القوات البرية والقناصة ومواقع، موضحا أن في مجموعته مقاتلين من حلب، والغوطة وحمص، وتابع: "كلنا نازحون بلا شيء، ليس لدينا منازل، ليس لدينا حتى غصن شجرة في سوريا، ولا يزال لدى عائلة لأطعمها".
وأوضح أحمد: "لقد كنت في العديد من المعسكرات، والفرق في هذا المعسكر هو أننا لا نتدرب على القتال كالمعتاد.. إنهم يقومون بتدريبنا على حروب الشوارع في حرب العصابات، للقتال في الشوارع عن بُعد، لكن بالكاد نمسك بالأسلحة في الممارسة، كما لم يتم إطلاع المقاتلين السوريين على الأسلحة التي يمتلكها الجيش الليبي أو أسلوب قتالهم".
"
هل توافق على قرارات عودة بعض القطاعات والتعايش مع كورونا ؟

هل توافق على قرارات عودة بعض القطاعات والتعايش مع كورونا ؟