رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
أحمد الحصري
أحمد الحصري

«السبعة» لغز الوجود

السبت 25/يناير/2020 - 08:46 م
طباعة
هذا الرقم غريب، حتى علماء الفلك والكيت والكات وملوك الكيف استعصوا عليه وكان السؤال الذى مر علينا دون أن ندرى.. لماذا يوضع المولود في المنخل.
ست أخو إيزوريس قتله ليتزوج من امرأته إيزيس وقطع جسده ووزعه على أنحاء مصر.
إيزيس جمعت أجزاء جسد زوجها إلا عضو التذكير... فمرت على جسده سبع مرات.
فحملت في حورس (يرمز له بالصقر) إله الانتقام فقتل عمه ست إله الشر وحكم مصر.
ولذا تمر المرأة المصرية على المولود سبع مرات لتحمل مرة ثانية.
أبرهة الحبشى الذى حاول هدم الكعبة بجيش تقدمته سبعة أفيال.
الطواف حول الكعبة.
السعى بين الصفا والمروة.
سورة الفاتحة مكونة من سبع آيات.
عدد الجمرات التى يرمى بها في الحج.
«لا إله إلا الله محمد رسول الله» الشهادة تتكون من سبع كلمات.
الأفيال السبعة حارسة معبد الإله المقدسة حسب العقيدة البوذية القديمة.
بوذا خطا سبع خطوات عند مولده ثم سار سبع سنين بحثًا عن الحقيقة حتى وجدها في زهرة اللوتس المقدسة ذات السبع ورقات والتى يتخذها البوذيون رمزًا للتفاؤل.
هرم سقارة المُدرج سبعُ درجات.
أيامُ الخلق سبعة.
سلّم الصعود إلى عرش الإله سبعة.
رقم سبعة رمز الأبدية لدى المصريين القدماء.
عدد أيام الأسبوع.
عدد البحار سبعة.
الأهرامات مبنية بشكل هندسى يتخلله الرقم سبعة.
وعند البوذيين أن (بوذا) ماتت أمه، بعد ولادته بسبعة أيام وتربى سبع سنوات في حضانة عمته، وفى إنجيل (بوذا) أنه اختلى سبع مرات، وكل مرة مدتها سبعة أيام، وأنه بعد سبع سنوات من التأمل أدرك فيها أن نهاية العالم تتم عن طريق الوعى الفردى وكانـت شعارات بوذا سبعة وكان يحتفل بالأعياد في اليوم السابع من الشهر، وفى البوذية الحكمة لها سبع درجات، ودرجة الكمال هـــى السابعة، وعندهم أن الناسك يقضى سبع سنوات في العزلة ويبقى سبعة أيام تحت الشجرة سبع مرات ويصوم سبعة أيام سبع مرات، ولما مات بوذا بكاه تلاميذه سبعة أيام!!
ويتألف الكهنوت الفارسى من سبع درجات هي: الغراب والزوجة والجندي، الأسد والفارس، ورسول الشمس والأب. 
وفى روما القديمة بنى الرومان معبد الإله (برياب) تمثال أطلقوا عليه اسم تمثال الآلهة السبعة، وفى اليابان يسمى قوس قزح الألوان السبعة التى يستخدمها (بوذا) عند نزوله للأرض وآلهة الخطر عندهم سبعة.
وفى المكسيك أثناء احتفالهم بطقس الأذرة تتقدم سبع فتيات إلى معبد آلهة الذرة وتقدم كل واحدة سنبلة أذرة من الموسم السابق، وفـي أفريقيا يرمز الرقم أربعة إلى الأنوثة والرقم ثلاثة إلى الذكورة ومجموعها سبعة يرمز إله الخصوبة والكمال الإنسانى، وتعتقد قبائـل الدوغون أن الإله (خارو) يسكن السماء السابعة وأن الشمس تهاج من السماء السابعة وأن الأرض لها سبع طبقات مثل السماء.
وفى القرآن:
١- إن الله خلق سبع سماوات. 
٢- تسبح له السمواتُ السبع ُ والأرض. 
٣- ( هو الذى خلق لكم ما في الأرض جميعا ثم استوى إلى السماء فسواهن سبع سموات).
٤- (ولقد خلقنا فوقكم سبع طرائق وما كنا عن الخلق غافلين)(المؤمنون: ١٧).
٥- (قال الملكُ إنى أرى سبع بقرات سمان ٍ يأكلهن سبعٌ عجافٌ وسبع سنبلات ٍ خضر وأخر يابسات ٍ يا أيها الملأ ُ أفتونى في رؤياى إن كنتم للرؤيا تعبرون) (يوسف: ٤٣).
٦- (قال تزرعون سبع سنين دأبا ً فما حصدتم فذروه ُ في سُنبله إلا قليلا مما تأكلون، ثم يأتى من بعد ذلك سبع ٌ شداد ٌ يأكلن ما قدمتم لهن إلا قليلا ً مما تحصنون). 
٧- (مثلُ الذين ينفقون أموالهم في سبيل الله كمثل حبة أنبتت سبع سنابل في كل سنبلة مائة ُ حبة ٍ والله يضاعف ُ لمن يشاء ُ والله واسع ٌ عليم ) (البقرة: ٢٦١). 
ومما جاء عن الرقم سبعة في العهد القديم أيضا:
(سفر التكوين ١٥:٤) (فقال له الرب لذلك كل قتل (قابين) فسبعة أضعاف ينتقم منه، وجعل الرب ( لقابين ) علامة لكى لا يقتله كل من وجده (وقابين) هو (قابيل) أخو هابيل ابنا آدم عليه السلام. 
وجاء ذكر البهائم وطيور السماء التى دخلت سفينة نوح أن عددها سبعة، وأن الرب أحدث الفيضان بعد سبعة أيام من دخول (نوح).
كما في الإصحاح السادس: (وداروا بالمدينة في اليوم الثانى مرة واحدة ثم رجعوا إلى المحلة، هكذا فعلوا ستة أيام، وكان في اليوم السابع أنهم، بكروا عند طلوع الفجر وداروا دائرة المدينة على هذا المنوال سبع مرات وكان في المرة السابعة عند ما قرب الكهنة الأبواق أن (يشوع) قال لشعبى اهتفوا لأن الرب أعطاكم المدينة). (سفر يشوع ١٥:٦).
وعند اليهود أيضا يتم الاحتفال باليوم السابع للعبادة والسنة السابعة وكانت سنة اليوبيل عندهم سبع سنين سبع مرات، وأعياد الفطير والمظال تدوم سبعة أيام وكانت الذبائح فيها سبعة وحفلات الزواج تدوم والمآتم سبعة أيام.
وفى سفر الرؤيا ليوحنا اللاهوتى تجد أيضًا الرقم سبعة واضحا فقد كتب يوحنا في السفر إلى سبعة أرواح وسبعة ختوم وسبعة أبواق وسبعة رعود وسبعة جامات وسبع ضربات وهكذا.
ويقسم أهل النصرانية العالم إلى سبعة عصور:
الأول: من آدم إلى الطوفان. 
الثاني: من الطوفان إلى إبراهيم. 
الثالث: من إبراهيم إلى موسى. 
الرابع: من موسى إلى داود.
الخامس: من داود إلى نهاية دولة اليهود في القدس يهوذا والجلاء إلى بابل. 
السادس: من جلاء بابل إلى عصر المسيح. 
السابع: من المسيح حتى نهاية العالم وهو عصر النعمة. 
الكلام كتير لكن المساحة لا تسمح.

الكلمات المفتاحية

"
هل توافق على منع مطربي المهرجانات من الغناء؟

هل توافق على منع مطربي المهرجانات من الغناء؟