رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

تصرف لوزير داخلية إيطاليا الأسبق يثير احتجاجا شعبيا ورسميا تونسيا

الأربعاء 22/يناير/2020 - 04:54 م
وزير الداخلية الإيطالي
وزير الداخلية الإيطالي الأسبق ماتيو سالفيني
أ ش أ
طباعة
أثار مقطع فيديو لوزير الداخلية الإيطالي الأسبق ماتيو سالفيني، وهو يتحدث مع عائلة مهاجرة تونسية، ضجة واحتجاج في تونس، وتسبب في غضب شعبي لدى الجالية التونسية في إيطاليا، ورسمي من خلال السفارة التونسية في إيطاليا.
وظهر ماتيو سالفيني في مقطع الفيديو، وهو فيما يبدو خلال جولة انتخابية بإحدى المدن، وهو يدق جرس منزل مهاجر تونسي ويسأله عما إذا كان تاجر مخدرات أم لا، وذلك أمام عدسات الكاميرات التي تنقل الحدث عبر وسائل الإعلام، وانتشر سريعاً على وسائل التواصل الاجتماعي في تونس.
وأكد سفير تونس في إيطاليا، معز السيناوي، في تصريح لبرنامج "ميدي ماد" الإذاعي اليوم الأربعاء، أن "ما قام به سالفيني عملية استفزازية لعائلة تونسية مهاجرة أمام وسائل الإعلام الإيطالية دون احترام لحرمة منزل العائلة وسلوك مشين وتشويه لسمعة الجالية التونسية في إيطاليا".
وأوضح السيناوي أنه احتج على هذه الحادثة، وقام بإرسال رسالة إلى رئيس مجلس الشيوخ الإيطالي استنكر فيها ما قام به سالفيني، وطالب فيها بالاعتذار، مشدداً على أنه لا يمكن مس كرامة التونسيين وحرمتهم.
وحول ما إذا كان السفير نسق مع السلطات التونسية بشأن رد فعله، قال السفير التونسي إن الأمر تطلب التدخل السريع، ولكنه أبلغ الخارجية التونسية بما قام به من احتجاج على ما وصفه بالسلوك "المشين"، الذي لا يتناسب مع طبيعة منصب عضو في مجلس الشيوخ الإيطالي.
"
هل توافق على منع مطربي المهرجانات من الغناء؟

هل توافق على منع مطربي المهرجانات من الغناء؟