رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

حكومة فايز السراج تقاطع اجتماع دول جوار ليبيا بالجزائر

الأربعاء 22/يناير/2020 - 04:24 م
فايز السراج
فايز السراج
ندى حفظي
طباعة
أعلن المجلس الرئاسي الليبي، برئاسة فايز السراج، رفضه حضور اجتماع دول الجوار في الجزائر، المقرر انعقاده غدا الخميس. 
كانت دولة الجزائر، أعلنت استضافة اجتماع لوزراء خارجية دول الجوار الليبي، بالإضافة إلى ليبيا، للعمل على وضع حلول للأزمة.
وتوجه وزير الخارجية سامح شكري، إلى الجزائر، للمشاركة في الاجتماع الوزاري لدول جوار ليبيا، والمقرر عقده بالعاصمة الجزائرية غدا 23 يناير الجاري.
وصرح المستشار أحمد حافظ، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، بأن الاجتماع الوزاري سيتناول بحث التطورات المُتسارعة على الساحة الليبية، وتبادل الرؤى بين دول الجوار الليبي حول التحرك مُستقبلًا على ضوء نتائج مؤتمر برلين، وسُبل دفع الجهود الجارية للتوصل إلى تسوية شاملة تتناول كل أوجه الأزمة الليبية، وصولًا إلى استعادة الأمن والاستقرار في ليبيا الشقيقة.
واختتم حافظ، بالإشارة إلى أن اجتماع الجزائر يأتي استكمالًا للاجتماعات الوزارية المتعاقبة لآلية دول جوار ليبيا، والتي تُعقد بشكل دوري وبالتناوب بين عواصم تلك الدول.
وكان رئيس حكومة الوفاق الليبية فايز السراج قد اعترف بالاستعانة بالمرتزقة السوريين الذين أرسلتهم تركيا إلى ليبيا لدعم قواته في طرابلس، حسبما أفادت قناة "مداد نيوز" السعودية. 
واعترف السراج، في حديثه بإمكانيته الاستعانة بأي طرف لوقف تقدم الجيش الليبي ومحاولته تطهير طرابلس من الميليشيات. 
وكانت تركيا أرسلت أكثر من 3,000 مرتزق سوري في خطتها لوقف تقدم الجيش الليبي إلى العاصمة طرابلس بجانب مدربين وخبراء أتراك لإدارة عمليات مقاتلي الوفاق وتجهيز مسرح العمليات لاستقبال الجنود الأتراك الذين أكد أردوغان نيته إرسالهم للتدخل العسكري المباشر في ليبيا. 
"
هل توافق على منع مطربي المهرجانات من الغناء؟

هل توافق على منع مطربي المهرجانات من الغناء؟