رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

أردوغان يهدد أوروبا: ليبيا ستكون بوابة الدواعش حال سقوط السراج

السبت 18/يناير/2020 - 09:51 م
الرئيس التركي رجب
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان
أحمد لاشين
طباعة
يلتمس الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، كل الطرق غير المشروعة وغير القانونية، في سبيل دعم حكومة الوفاق في طرابلس، لا سيما أن هاجس الغزو العثماني لا يزال يطارده في أحلامه الطائشة، ويقظته المشوهة.
أردوغان لم يألو جهدا في دعم فايز السراج وحكومته الواهية في ليبيا، بإرسال الدعم العسكري والمالي إلى طرابلس، كما أرسل مرتزقة من سوريا إلى «السراج» بلغ عددهم 3600 فردًا، في اختراق كامل للهدنة، ضاربا عرض الحائط بالجهود الدولية المرموقة لإحلال السلام في البلد العربي، والمتمثلة في مؤتمر برلين بألمانيا.
لا يتروع السلطان العثماني عن ممارسة أعمال البلطجة طالما كانت تخدم مأربه الخبيثة في المنطقة العربية، فقبيل بدء مؤتمر برلين بساعات هدد الطاغية التركي الاتحاد الأوروبي، بفتح أبواب بلاده على مصرعيها، للمهاجرين من حدب وصوب، في حال سقوط حكومته السراج، مستخدما بشاعته الإنسانية كورقة ضغط قد تكون الأخيرة على أوروبا.
وفي تهديد صريح، حذر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أوروبا من اشتعال موجة هجرة غير قانونية من ليبيا، في حال سقطت حكومة الوفاق التي تدعمها أنقرة بقوة.
وهدد أردوغان بأن المنظمات الإرهابية مثل داعش والقاعدة، التي عانت من هزيمة عسكرية في سوريا والعراق، ستجد أرضًا خصبة للوقوف على قدميها وتوجيه أنظارها نحو أوروبا من بوابة ليبيا.
"
هل توافق على منع مطربي المهرجانات من الغناء؟

هل توافق على منع مطربي المهرجانات من الغناء؟