رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

مخرج إيراني يلغي سفره لأمريكا خوفا من الملالي

السبت 18/يناير/2020 - 02:46 م
فيلم Yalda
فيلم Yalda
هيثم مفيد
طباعة
اعتذر المخرج الإيراني مسعود بخشي، عن عدم حضور العرض العالمي الأول لفيلمه الجديد "Yalda" بمهرجان صندانس السينمائي الذي ينطلق 24 يناير الجاري في ولاية أوتاه بالولايات المتحدة الأمريكية، وذلك على خلفية التوترات السياسية بين إيران وأمريكا.
وذكر بيان صادر عن شركة الإنتاج الخاصة بالفيلم، نقله موقع "فارايتي"، اليوم السبت أن قرار "بخشي" جاء خوفا من ردة فعل النظام الإيراني في حال قرر السفر إلى الولايات المتحدة الأمريكية في هذا التوقيت، لذلك حرص المخرج على اتخاذ هذا القرار حفاظا منه على استقرار الأمور بسبب رغبته الاستمرار في العيش بإيران وصناعة الأفلام هناك.
وأعرب "بخشي" عن فخره باختيار فيلمه ضمن عروض مهرجان صندانس السينمائي، وعبر عن سعادته بعرضه للجمهور هناك. ونفي "بخشي" الأنباء المتداولة عن سحب الفيلم من المهرجان، مؤكدًا أنه يمر بموقف دقيق بالنظر إلى التوترات الحالية بين البلدين.
تدور أحداث الفيلم في إطار درامي حول شخصية مريم، شابة متهمة بقتل زوجها وحُكم عليها بالإعدام. يتم احضارها إلى أحد البرنامج التلفزيونية الليلية لتواجه مني، ابنة الضحية الوحيدة لكي تسامحها على جريمتها. لكن الأحداث التي تدور خلال اللقاء التلفزيوني تجعل المرأتين تقومان بخيارات مختلفة.
ويُعد مهرجان صندانس السينمائي، واحدًا من أهم وأكبر التجمعات السينمائية في الولايات المتحدة، ويعتبر المكان الأولي الذي يعرض فيه أي عمل سينمائي حر سواء من الولايات المتحدة، أو من باقي أنحاء العالم. ويخصص أقسام في المهرجان للمنافسة بين أفلام الدراما والأفلام الوثائقية، والأفلام الطويلة والقصيرة.
"
هل توافق على منع مطربي المهرجانات من الغناء؟

هل توافق على منع مطربي المهرجانات من الغناء؟