رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

داود أوغلو: أردوغان يضيق الخناق على الإعلام المعارض

الثلاثاء 14/يناير/2020 - 11:37 ص
 أحمد داود أوغلو،
أحمد داود أوغلو، رئيس الوزراء التركى الأسبق
وكالات
طباعة
تسببت أزمة صحيفة سوزجو التركية المعارضة في خروج أحمد داود أوغلو، رئيس الوزراء التركى الأسبق، بتصريحات انتقد خلالها سياسات الرئيس التركى رجب طيب أردوغان المقيدة لحرية الصحافة في البلاد.
وقال أوغلو في تصريحات لوسائل إعلام تركية اليوم الثلاثاء إن مؤسسات الحكومة والتى يشغلها أعضاء العدالة والتنمية تصدر قرارات سياسية بعيدة عن القانون للتضييق على المؤسسات الإعلامية المعارضة.
وتواجه صحيفة "سوزجو" اتهامات كغيرها من وسائل المعارضة من قبل إعلام حزب العدالة والتنمية الحاكم، بالتهمة الشهيرة المقررة الانتماء لحركة فتح الله جولن، ورد قائلا "المسؤولون عن صحيفة سوزجو، والكتاب فيها، مواقفهم تجاه حركة جولن واضحة منذ سنوات، ويجب مراعاة هذا الأمر من الناحية القانونية، ويجب أن تصدر قرارات قانونية وليست سياسية بحق المؤسسات الصحفية، كما يجب ألا يتأثر القضاء بالظروف المحيطة به، ويجب أن يصدر قراراته بحرية".
جدير بالذكر أنه ويُحاكم عدد من صحفيي وإداريي صحيفة سوزجو المعارضة على خلفية اتهامهم بـ"تسهيل تنفيذ هجوم على أردوغان والمشاركة في تمرد مسلح ضد الحكومة بالتعاون مع حركة فتح الله جولن، لنشرهم مقالا يوم الانقلاب المزعوم في يوليو 2016، كشف تفاصيل عن مكان وجود الرئيس رجب أردوغان لقضاء عطلة بمنتجع مرمريس، كما نشرت صوراً للفندق.
"
هل توافق على منع مطربي المهرجانات من الغناء؟

هل توافق على منع مطربي المهرجانات من الغناء؟