رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

الحزن يخيم على بيت "أصالة" و"نانسي" مع بداية العام الجديد

الجمعة 10/يناير/2020 - 01:00 ص
نانسى عجرم  و أصالة
نانسى عجرم و أصالة
كتبت - ريهام وجدى
طباعة
جريمة في فيلا «نيو سهيلة كسروان».. والطلاق ينهي قصة 13 سنة زواجًا
عاشت بيوت الفنانتين نانسي عجرم وأصالة، أياما حزينة، مع بداية العام الجديد ٢٠٢٠،، حيث فوجئت «نانسي» فجر الأحد الماضي بمحاولة سرقة منزلها إذ تسلل السارق ويحمل الجنسية السورية، ويدعى محمد حسن الموسى، من مواليد ١٩٨٩، ليلا إلى داخل فيلا «نيو سهيلة كسروان»، مسلحا بمسدس، تمكن بواسطته من إبعاد ٣ حراس شخصيين للمنزل، بمجرد أن أشهر المسدس في وجوههم، وتابع سيره داخل المنزل، ولم يتمكن زوج عجرم من مقاومته، رغم محاورته له وعرضه المال عليه للمغادرة، بحسب وسائل الإعلام اللبنانية.
وتابع السارق طريقه إلى غرفة تنام فيها بنات نانسي عجرم، مهددا بقتل من يعترض طريقه بمسدسه يمينا ويسارا، وعندما أصر على التوجه إلى غرفة البنات، حاول زوج عجرم ردعه عن ذلك، ثم أطلق عليه طلقات نارية أدت إلى مقتله، وأصيبت نانسى في ساقها جراء شظايا الرصاص.
وكشفت مصادر أن القتيل في منزل نانسي عجرم أصيب بـ١٦ رصاصة وتبيّن لاحقًا أن السارق كان بحوزته مسدس غير حقيقي لكن زوجها لم يدرك ذلك، وأن قرار القاضية غادة عون باحتجاز الهاشم لا يعني أنه سيدان بجريمة قتل إنما لاستكمال التحقيقات ولتوضيح ملابسات القضية.
ولفتت مصادر، إلى تورط أحد العاملين بمنزل نانسي عجرم في القضية ووجود علاقة بين أحدهم مع السارق الذي سهل له دخول الفيلا المؤمنة بشكل كبير.
وقالت والدة محمد حسن الموسى في تصريحات للصحف اللبنانية إنه شاب يعمل في حديقة فيلا نانسي عجرم، وأنه ذو سمعة جيدة، وله مستحقات مالية كانت بحوزة أحد الحراس العاملين في الفيلا، حيث عمل «الموسى» كفني صيانة وبستاني في فيلا نانسي، وأن القتيل انتظر مقابلة مع زوج نانسي عجرم أكثر من خمس ساعات بحديقة الفيلا دون أن يسمح له بالدخول، وأن الشاب يأس من الحصول على مستحقاته من خلال الشرطة أو القضاء بسبب نفوذ نانسي عجرم وزوجها.
ونقل زوج نانسي للمستشفى بسبب حالته النفسية السيئة يوم الاثنين الماضي، بعد أن أصدرت القاضية غادة قرارا باحتجازه، وقررت المدعية العامة في محكمة الاستئناف في منطقة جبل لبنان، يوم الثلاثاء الماضي، إخلاء سبيل الدكتور فادي الهاشم، زوج الفنانة اللبنانية نانسي عجرم، على خلفية التحقيقات في مقتل اللص الذي اقتحم منزلهما منذ أيام، إثر تبادل إطلاق نار.
وعقدت الفنانة نانسي عجرم مؤتمرا صحفيا بعد عودة زوجها للمنزل وأوضحت من خلاله أنها لا تعرف القتيل، وأنه جاء ملثما، وطالبت من يهاجمون زوجها، أن يضعوا أنفسهم في مكانه، وانها لا تتمنى حدوث ذلك ولكنها كانت ردة فعل على تهديداته لفادي.
وقالت أيضًا إنهما لم يكن لديهما علم بجنسيته أو أي معلومات عنه، ودافعت عن نفسها وزوجها بالقول: «اللى بيعرف تاريخي وجوزي بيعرف إننا ما بنتطلع لشخص من خلال جنسيته أو دينه أو أي شيء».
وعن بناتها، قالت إنهن لم يشاهدن شيئا، لكنهن أفقن من نومهن، وكان من الممكن أن تخرج واحدة منهن من الغرفة إثر الضجة.
وتعيش الفنانة أصالة تجربة نفسة قاسية بعدما أعلنت انفصالها رسميًا عن المخرج طارق العريان، بعد زواج دام أكثر من ١٣ عاما، عبر حسابها الشخصي على «إنستجرام»، ونشرت أصالة صورة تجمعها بالعريان، وعلقت أصالة على الصورة قائلة: «صباح الخير.. بمنتهى الأسف والحزن أعلن انفصالي نهائيًا عن والد أبنائي (آدم وعلي)، وأتمنى على الجميع عدم الدخول في التفاصيل، حرصًا على مشاعري التي هلكت ومشاعر أولادي، وأنا كعادتى سأحرص على إتقان مسئوليتي تجاه أبنائي، ولن يثنيني هم على إتمام عملي بالشكل المشرف، ولطالما قلوبكم الطيبة معي ودعمكم الذي أحتاجه جدًا.. سأبقى دائمًا أصالة المخلصة لعائلتها الكبيرة والصغيرة، ولعملي كل جهدي بأن يوازي طموحكم بي، هذا قدر من رب العالمين وأنا أؤمن بالله وبقضائه وقدره».
من جانبه نشر المخرج طارق العريان صورة تجمعه بزوجته السابقة أصالة على حسابه الشخصي على «انستجرام»، وعلق عليها قائلًا: «لسوء الحظ وصلنا لنهاية هذا الفصل.. سأظل دومًا أحب وأحترم هذه الروح الجميلة.. ودائمًا هي أم أبنائي».
وجاء ذلك بعد مرور شهور بين تكهنات وتلميحات كان آخرها بكاء أصالة خلال غنائها أغنية «ذاك الغبي» في نهاية نوفمبر الماضي، بموسم الرياض بالمملكة العربية السعودية، على مسرح الفنان أبوبكر سالم، في منطقة البوليفارد، وبعدها أعلن الإعلامى تامر أمين الشهر الماضي، خلال حلقة من برنامجه «آخر النهار»، انفصال أصالة عن زوجها المخرج طارق العريان، وقال «أمين»: «أرجع المقربون من «أصالة» سبب انفصالها عن زوجها إلى ارتباط الأخير بفنانة شابة، شاركت في الجزء الثاني من فيلم «ولاد رزق ٢»، حيث ظهرت فيه كضيفة شرف، في إشارة للفنانة نسرين طافش، التي نفت علاقتها بطارق، وأسدل الستار على تلك التخمينات بإعلانهما الرسمي للانفصال.
"
هل توافق على إجراءات بعض الدول بفرض حظر التجوال لمواجهة فيروس كورونا؟

هل توافق على إجراءات بعض الدول بفرض حظر التجوال لمواجهة فيروس كورونا؟