رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

موسى صبري.. خمسون عامًا في قطار الصحافة

الأربعاء 08/يناير/2020 - 06:00 ص
موسى صبري
موسى صبري
طباعة
تحل اليوم الأربعاء ذكرى وفاة أحد عمالقة الصحافة المصرية وهو موسى صبري، أصغر رؤساء التحرير في تاريخ الصحافة المصرية، وواحد من أبرز الكتاب في مصر، فكانت حياته حافلة بالإنجازات والتوترات والمعارك.
اخترع موسى شخصية محفوظ عجب، وفي بداياته قام بالتمثيل مع عبدالرحمن الشرقاوي، في رواية الريحاني "كشكش بيه" على مسرح الأزبكية‏، وحصل على الجائزة الأولى في الرسم بمدرسة أسيوط الثانوية، وكان عندما يترنم يردد شعر صلاح عبدالصبور، وعندما يفرح يبكي‏، وعندما يهيم عشقا يعيش عصر روميو وجولييت‏، وعندما يسمع لعبدالوهاب وأم كلثوم، وعندما يموت تمنى أن يموت نائما وأن يكتب على قبره ولد صحفيا ومات إنسانا‏.
عانى "موسى" الفقر في طفولته حتى اكتشف أن والده كان يرتدي نفس البدلة أربع سنوات، وعندما يشتري للابن بدلة جديدة فإن مصيرها أن تقلب ويعاد تفصيلها، ولقد قلبت له أكثر من بدلة قديمة، وفي الليسانس كان حذاؤه قد تآكل تماما‏، ولم يكن من البد أن يرتدي حذاء خاله الذي توفي وترك حذاءه إرثا فتقرر أن يكون من حظ موسي؛ وعندما اشتكى من ضيقه أسكنت الوالدة روعه بأن الجلد سيرتخي مع الاستعمال، لكنه لم يرتخ وظل يمشي به سنينا فوق الشوك بالأورام والآلام من شقتهم في حارة اليدين في الجيزة، ثم شارع المدارس حتى الجامعة‏ ويكبر موسيى ويعمل موسى ويشتهر موسى ويتزوج موسى‏.
ظل موسى صبري محتفظا بمنصبه كرئيس لمجلس إدارة دار أخبار اليوم ورئيس لتحرير صحيفة الأخبار إلى أن حان موعد خروجه على المعاش في نهاية عام 1984.
بدأ صبري موسي بعد تقاعده في كتابة مذكراته التي دونها في كتاب باسم 50 عاما في قطار الصحافة. ك، كما كانت لموسى صبري علاقة وطيدة بمحمد أنور السادات، مما دفعه لكتابة مقالات عنه بلغ عددها 980 مقالة مابين 1970 و1981. 
توفي في 8 يناير عام 1992، وله نحو 24 مؤلفا سياسيا وأدبيا من أشهرها: "وثائق حرب أكتوبر" و"السادات الحقيقة والأسطورة" و"دموع صاحبة الجلالة" و"تعليق على اعترافات كسينجر".
ads
"
من يحسم السوبر الإفريقي؟

من يحسم السوبر الإفريقي؟