رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

المعارضة الإيرانية تبارك مقتل سليماني: يجب طي صفحة ولاية الفقيه.. مريم رجوى: إنه أحد أكبر المجرمين في تاريخ إيران.. وضالع في مقتل مئات الآلاف وتشريد عشرات الملايين

السبت 04/يناير/2020 - 07:48 م
البوابة نيوز
كتب - على رجب
طباعة
باركت المقاومة الإيرانية «مجاهدي خلق» – المعارضة الإيرانية في الخارج -، مقتل قائد فيلق القدس الجنرال الإيراني قاسم سليماني، ونائب الحشد الشعبي أبومهدي المهندس، بغارة أمريكية على مطار بغداد. وقالت مجاهدي خلق في بيان: «يجب طي صفحة حزب الشيطان وعملاء النظام الإيراني في لبنان، كفى 40 عامًا من البطش، يجب أن يرحل نظام ولاية الفقيه وعملائه من لبنان، هذه هى كلمة الخلاص وطريق الازدهار».

 قاسم سليماني
قاسم سليماني
وأضافت: «حان الوقت لتحرير العراق من نير احتلال نظام ولاية الفقيه، عليكم إعلان الحكومة المؤقتة من أجل إجراء انتخابات حرة دعوتم إليها، وبعد ذلك مطالبة بالاعتراف الدولى بهذه الحكومة».
وصفت زعيم المعارضة الإيرانية في الخارج، مريم رجوي، مقتل قاسم سليمانى وأبومهدى المهندس قائد الحشد الشعبى في العراق بأنه ضربة غير قابلة للتعويض على نظام الملالي.
وأكدت رجوى في بيان لها، أنه حان الوقت لقطع أذرع نظام الملالى في المنطقة خاصة في العراق وسوريا ولبنان، وطرد قوات الحرس من هذه البلدان. وبذلك يتحرّر العراق من نير النظام الفاشى الدينى الحاكم في إيران. وكان العراق قد تم تقديمه لهذا النظام في طبق من ذهب في وقت سابق من قبل أمريكا. وقالت: «قاسم سليمانى أحد أكبر المجرمين في تاريخ إيران وكان ضالعًا في مقتل مئات الآلاف من أبناء شعوب المنطقة وتشريد عشرات الملايين منهم. كما كان مخطّط المجازر ضد منظمة مجاهدى خلق في أشرف والعديد من الأعمال الإرهابية الأخرى في العراق وفى داخل إيران وبلدان أخرى ضد المقاومة الإيرانية. بهلاكه ستدور عجلات سقوط نظام الملالى بوتيرة أسرع».
وتابعت: «إضافة إلى ذلك، وبهلاك الجلاد أبومهدى المهندس نائب رئيس الحشد الشعبى عميل نظام ولاية الفقيه في العراق وقاتل المواطنين العراقيين ومجاهدى خلق في أشرف والذى كشفت المقاومة الإيرانية عن عمالته قبل عقدين من الزمن. حان الوقت لانتصار انتفاضة الشعب العراقى للخلاص من احتلال النظام الإيراني».
وأضافت رجوي: في حين تلوح بوادر سقوط نظام الملالى في الأفق، حان الوقت لكى تعزف القوات المسلحة التابعة للنظام الإيرانى عن إطلاق النار على المواطنين، وأن يلقى أفرادها أسلحتهم على الأرض، وأن يستسلموا ويلتحق الأوفياء بالوطن من أفراد الجيش بصفوف الشعب. واستذكرت رجوى استشهاد ما لا يقل عن ١٥٠٠ من أبناء الشعب الإيرانى في انتفاضة نوفمبر وحملات الاعتقالات الواسعة المستمرة، وأكدت: على المجتمع الدولى خاصة الاتحاد الأوروبى أن ينهى سياسة المساومة مع نظام الملالى وأن يعترف بحق الشعب الإيرانى في المقاومة والانتفاضة وحق سلطة الشعب بدلًا من سلطة الملالي.
"
من يفوز بالسوبر المصري؟

من يفوز بالسوبر المصري؟
اغلاق | Close