رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

وزير القوى العاملة يوجه بتطبيق الحد الأدنى للأجور في جميع المديريات

الإثنين 30/ديسمبر/2019 - 03:17 م
البوابة نيوز
احمد البنداري
طباعة
أكد محمد سعفان، وزير القوى العاملة، ضروة الانتهاء من التحول الرقمي في جميع المديريات في موعد أقصاه أول أبريل 2020 لتنفيذ مشروعات وخطط الانتقال إلى العاصمة الإدارية الجديدة في يونيو المقبل، للمساهمة في جهود الدولة للتحول الرقمي، لتسهيل آلية عمل الوزارة، يتواكب مع رؤية الدولة المصرية بتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي بالتحول الرقمي في كافة أعمال الجهاز الإداري للدولة.
جاء ذلك خلال لقاء الوزير بمديري مديريات القوى العاملة على مستوى 27 محافظة، بحضور قيادات الوزارة، مشيرا إلى أنه بالانتهاء من منظومة التحول الرقمي والتشغيل الكامل بنسبة 100% ستكون هناك منظومة عمل جديدة للقوى العاملة تتسم بالشفافية والنزاهة والوضوح.
وأكد سعفان، لمديري مديريات القوي العاملة بالمحافظات ضرورة تطبيق الحد الأدنى للأجور في جميع المديريات، موجها مديري المديريات عرض دراسة تفصيلية لمنظومة الأجور بها للعرض عليه في أسرع وقت ممكن، لضمان سرعة حصول العاملين على حقوقهم كاملة وفق القواعد المقررة من وزارة المالية.
وعن وحدات التدريب المتنقلة قال الوزير إنه جارٍ تطوير المرحلة الثالثة من الوحدات المتنقلة، وإعادة تأهيلها بالجهود الذاتية للوزارة بأيدي عمالها في الورشة الخاصة والتابعة لها بأدواتهم ومعداتهم، حتى يتم إطلاقها بمحافظات أخرى خلال الشهور الأولى من 2020، موضحا أن الوزارة تسعى لتطوير منظومة التدريب والوصول إلى أكبر عدد من المستفيدين من الدورات التدريبية.
ووجه الوزير الإدارة المركزية بالوزارة والمسئولة عن وحدات التدريب المتنقلة التي تم إطلاقها في المرحلتين الأولى والثانية في 8 محافظات وهى الفيوم، الدقهلية، سوهاج، الوادي الجديد، والمنيا، وأسيوط، والأقصر، وكفر الشيخ، بالمتابعة اليومية لسير عملية التدريب على مهن الخياطة والتفصيل، والسباكة والتركيبات الكهرباء، وذلك في إطار مبادرة "مهنتك.. مستقبلك"، والتي تأتي تنفيذا لمبادرة "حياة كريمة" التي اطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي، لتنفيذها بالقرى الأكثر احتياجًا
وطالب سعفان من مديري مديريات القوي العاملة بالمحافظات تنمية طاقات وقدرات الشباب الإبداعية الخلاقة باعتبار أن الشباب من سيقود قاطرة التنمية في البلاد، مشددا على أن الدولة تهتم بالشباب وتنمية قدراتهم ومواهبهم لإيمانها التام بأنهم عماد وأساس مستقبل الوطن.
وشدد وزير القوي العاملة على أهمية عقد ملتقيات للمشروعات الصغيرة وريادة الأعمال بكافة مديريات القوي العاملة بالمحافظات، وذلك لأهميتها على المستوى القومي بما توفره من فرص عمل للشباب، فضلًا عن تقديمها لأفكار ومنتجات جديدة للسوق، قائلا: إن ريادة الأعمال والمشروعات الصغيرة والمتوسطة من الأساسيات اللازمة للنهوض والتقدم الاقتصادي والمجتمعي.
وقال إن الدولة المصرية تتطلع دائمًا لتحقيق طموحات وآمال الشعب المصري بتوفير "حياة كريمة" لجميع المصريين خلف قيادة سياسية تمتلك قدرًا كبيرًا من قراءة المستقبل بصورة صحيحة، والانطلاق بالشكل الذي يليق بحجم الدولة المصرية إلى مكانتها التي تستحقها، مشددا على أهمية تنمية المهارات البشرية والقدرات الذاتية لكل شاب بالتطوير المستمر كي يستطيع أن يوفر لنفسه ولأسرته المستقبل الآمن الذي يحلم به.
وأكد الوزير أنه بفضل تكاتف أبناء القوى العاملة خلال المرحلة الماضية فإنهم أثبتوا للمجتمع المصري مدى تأثير وزارة القوى العاملة الفعال في المجتمع.
وتابع وزير القوى العاملة أن مديريات القوى العاملة بالمحافظات هي قوام وأساس عمل الوزارة وعمادها الأساسي الذي ترتكز عليه في منظومة أعمالها، مضيفًا أنه لزامًا علينا وضع آليات جديدة لعمل المديريات والنظر لها نظرة تتوافق مع المرحلة المقبلة التي ستشهدها القوى لعاملة من تطور.
كما شدد الوزير على الأمانة والمسئولية التي يتحملها كل مدير مديرية وكل عامل في موقع عمله، طالبًا من الجميع العمل الدؤوب لرفع شأن القوى العاملة ووضع التصورات الجديدة والرؤى المختلفة للارتقاء بها في كافة المناحي والنواحي مؤكدا ضرورة إرساء مبادئ الشفافية والنزاهة في كافة عناصر المنظومة الإدارية.
"
هل توافق على منع مطربي المهرجانات من الغناء؟

هل توافق على منع مطربي المهرجانات من الغناء؟