رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

وجه التاريخ.. الأسرة الثالثة والرابعة عشرة في "حكاية مصر القديمة"

الأحد 15/ديسمبر/2019 - 02:49 ص
حكاية مصر القديمة
حكاية مصر القديمة
بهاء الميري
طباعة
ذكر الكاتب " جان فيركوتير" في كتابه " حكاية مصر القديمة والذي نقله للعربية المترجم ماهر جويجاتي": أننا لا نعرف الكثير عن عصر الأسرتين الثالثة عشر والرابعة عشر سوى أسماء ملوكها الفراعنة. 
أوضح "فيركوتير" في كتابه: أنه في البداية كانت هيبة الأسرة الثانية عشرة لا تزال في قوتها بتأثيرها حتى حمل الملوك أسماء " أمنمحات وسنوسورت" على الرغم أنه من المستبعد أن يكونوا من سلالة هؤلاء الأفراد، وإن ظهر أن حكم أمنمحات أول ملوك الأسرة الثالثة عشر قد امتد إلى مجمل تراب مصر، وينسب نفس الشي على ما ما يبدو إلى خلفه المباشر وهو " سي عنخ تاوي" حنى يصبح التحقق من ترتيب تعاقب الملوك من أكثر الأمور صعوبة كما لم يصل الينا إلى أي مدى امتد سلطانهم. 
بين فيركوتير: أن النظام الملكي كان ميالا على ما يبدو ان يحتمي بالجنوب فاستقر به المقام في " طيبة"، كما ظهر كشف بمدينة " بيبلوس" يشير إلى أن احد احد الملوك المدعوين وهو " نفر حوتب " كان لا يزال يتمتع على ما يبدو بقدر من النفوذ في فينيقيا، كما لم يصلنا شيئا عن كيفية الانتقال من السرة الثالثة عشر إلى الاسرة الرابعة عشر ويبدو أن الفوضى قد تفاقمت بشكل سريع وبحسب رواية مانيتون بدأ غزو الهكسكوس ولكن الغزاة كانوا قد استقروا في بادئ الامر شرق الدلتا نذ بداية الاسرة الثالثة عشر وتزايد الهكسوس في أواخر ملوك الأسرة الثالثة عشرة وأوائل الأسرة الرابعة عشرة.
ads
"
من يحسم السوبر الإفريقي؟

من يحسم السوبر الإفريقي؟