رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

"فيسبوك" تبلغ الإدارة الأمريكية برفضها توفير "باب خلفي" لنظام تشفير المراسلات

الثلاثاء 10/ديسمبر/2019 - 10:12 م
البوابة نيوز
أ ش أ
طباعة
أبلغت شركة "فيسبوك"، المالكة لموقع التواصل الاجتماعي الذي يحمل ذات الاسم وتطبيق المراسلات "واتساب"، الإدارة الأمريكية أنها لن تمنح وكالات إنفاذ القانون باب خلفي للحصول على نظام التشفير الخاص بالمراسلات، معتبرة أن ذلك من شأنه تهديد سلامة المستخدمين.
وقال المسئولان التنفيذيان لتطبيقي "ماسنجر" و"واتساب" ستان تشدنوفسكي وويل كاثكارت، في خطاب أرسلاه للإدارة الأمريكية، اليوم الثلاثاء: "خبراء الأمن السيبراني أثبتوا مرارا أنه عندما تُضعِف أي جزء من نظام تشفير، فإنك تضعفه للجميع وفي كل مكان"، حسب ما نقلت صحيفة "ذا هيل" الأمريكية عبر موقعها الإلكتروني.
وتابع الخطاب: "الوصول عن طريق الباب الخلفي الذي تطلبونه من أجل (وكالات) إنفاذ القانون سيكون هدية للمجرمين والقراصنة والأنظمة القمعية، بخلق طريق لهم من أجل الدخول على أنظمتنا وترك كل شخص على منصاتنا أكثر عرضة لأي ضرر في الحياة الواقعية. ببساطة من المستحيل خلق مثل ذلك الباب الخلفي لغرض وعدم توقع أن يجربه ويفتحه آخرون".
ولفتت "ذا هيل" إلى أن الخطاب يأتي قبل وقت قصير من عقد اللجنة القضائية بمجلس الشيوخ الأمريكي جلسة استماع حول التشفير، مشيرة إلى أنه جاء ردا على طلب بهذا الصدد من جانب وزير العدل الأمريكي وليام بار والقائم بأعمال وزير الأمن الداخلي كيفن ماكالينان إلى جانب وزيرة الداخلية البريطانية بريتي باتيل ووزير الشئون الداخلية الأسترالي بيتر داتون.
وفي طلبهم الذي أرسلوه، مطلع أكتوبر الماضي، إلى "فيسبوك"، دعا المسئولون الحكوميون الشركة إلى وقف نظام تشفير "إند تو إند" في تطبيقات المراسلات التابعة لهم، محذّرين من كونه مفيد للمجرمين كمستغلّي الأطفال وأحبطا جهود وكالات إنفاذ القانون لتعقبهم.
وطلب المسئولون من الرئيس التنفيذي للشركة مارك زوكربيرج اتخاذ خطوات لتمكين وكالات إنفاذ القانون من "الحصول على اطّلاع قانوني على المحتوى في صيغة مقروءة وقابلة للاستخدام"، وهو ما صعّد النزاع بين واشنطن وسيليكون فالي بشأن كيفية إحداث التوازن بين حقوق الخصوصية وفعالية عمل والوكالات الأمنية والاستخباراتية.
ads
"
من يحسم السوبر الإفريقي؟

من يحسم السوبر الإفريقي؟