رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

حبوب الغلال

علي عبدالعال: المستقبل مشرق.. والانتحار ليس ظاهرة اقتصادية

الإثنين 09/ديسمبر/2019 - 03:29 م
الدكتور على عبدالعال
الدكتور على عبدالعال رئيس مجلس النواب
محمد العدس - نشأت أبو العينين
طباعة
قال الدكتور علي عبدالعال، رئيس مجلس النواب: "أعتقد أن المستقبل مشرق، فلدينا الكثير من المشروعات يتم تنفيذها والناتج ليس الآن، ولكن خلال سنوات مقبلة، والإصلاح الاقتصادي الذي تحملنا نتائجه سيجني الشباب نتائجه".
جاء ذلك تعقيبا على بيان برلماني عاجل يحذر فيه من إقدام شباب على الانتحار بحبوب الغلال.
وقال علي عبدالعال: "بالنسبة لحبة الغلال فهي بالفعل يساء استخدامها وعلى الحكومة أن تنتبه إليها، ونحن من الدول القليلة في نسب الانتحار، وذلك لأسباب دينية واجتماعية ورسوخ فكرة التضامن داخل الأسرة، وبالنظر إلى الدول الاسكندنافية ففيها مستوى حياة متقدم إلا أنها الأعلي في أرقام الانتحار، وأيضا فرنسا فيها جودة حياة عالية، إلا أن النسبة عالية من الانتحار والظاهرة متعلقة بسلوك أكثر تعقيدا وليس متعلقة بأي ظرف اقتصادي، كما أن مجلس النواب يستقبل الكثير من الشباب خلال جلساته المختلفة".
وأضاف رئيس مجلس النواب: "الإعلام عليه أن يوضح ذلك للشباب، وطالبت النواب كثيرا بالتواصل مع الشباب لتكون النتيجة مثمرة، والحاضرون معنا من شباب الجامعات دليل على ذلك، وخلال جلسة الأحد تم إقرار قانون لإنشاء مراكز تنمية للشباب لتقديم الثقافة والرياضة وبعض الخدمات الاجتماعية وكل نائب يهتم بمركز الشباب في دائرته، وكنا في أقصى الصعيد وكان لدينا مركز الشباب وهذا الأمر هو المسئولية الاجتماعية للنواب".
وأكمل علي عبدالعال: "المستقبل أفضل ولدى كل الأرقام التي تؤكد ذلك وفقا لأرقام عالمية مع التأكيد أنه ليس لدينا رفاهية ولدينا بالفعل مشكلات ولكن نحاول حلها، وإذا كان لدينا كم كبير من العشوائيات ونقلوا إلى منازل أكثر نظاما فهذا يحسن من جودة الحياة، وشبكة طرق أصبحت من ضمن الأشياء التي تمنح الطمأنينة، كما أنه يتم إنشاء مدارس وأخرى يتم تأسيسها مع الاعتراف بوجود كثافة فصول، وعلينا أن ننظر للنواحي الإيجابية، فأوروبا قدمت الكثير من التضحيات لتصل إلى هذه المرحلة، ولا ننسى أنها كانت تقوم باستعمار عدد كبير من دول العالم، وبمقياس الزمن حققنا نتائج إيجابية وليس مسلط عليها الأضواء، وكثرة المشروعات أحيانا تعطي الناس بأن ذلك أمر طبيعي، ولكننا اليوم نجد 20 أو 30 مشروعا يتم افتتاحها مرة واحدة".
وختم قائلا: "من لا يتسلح بالأمل فلا مستقبل له وبثوا الطمأنينة في نفوس الشباب، والإصلاح الاقتصادي سيجني ثماره الشباب".
ads
"
من يحسم السوبر الإفريقي؟

من يحسم السوبر الإفريقي؟