رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

خطباء المكافأة غير المعينين يستغيثون بـ"السيسي": "الأوقاف تعطينا الفتات"

الجمعة 06/ديسمبر/2019 - 04:59 م
البوابة نيوز
محمد الغريب
طباعة
جدد عدد من خطباء المكافأة غير المعينين، استغاثتهم بالرئيس عبدالفتاح السيسي، ورئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، ضد تعنت وزارة الأوقاف.
وقالوا الخطباء في استغاثتهم: "نُعلن نحن خطباء المكافأة غير المعينين بالقطاع العام وعددنا 3000 خطيب أننا لم نستفد من مبادرة تحسين مستوى أئمة الأوقاف رغم الآتي:
1- خطباء المكافأة قد خضعوا لمسابقة تحسين مستوى وتم عقد الاختبارات التحريرية في المديريات وبعد النجاح تحريري تم عقد الاختبارات الشفوية وتم التصعيد للقاهرة وبعد ذلك دخلت في طي النسيان وإدراج الوزارة ولم يعلم عنها شيء حتى الآن من بداية عام 2018.
2- تم إعلان دورة تدريبية ويعقبها اختبارات لتحسين المستوى المادي وكانت الدورة التدريبية لخطباء المكافأة، وتمت الدورة التدريبية وتمت الاختبارات التحريرية للمتقدمين ولم تخرج من الأدراج حتى الآن من بداية عام 2019 وتهدر الوزارة ملايين الجنيهات تحت بند بدل إثابة للجان والمحاضرين في الدورة التدريبية ولم تخرج إلى النور حتى الآن، وها هي الآن تعلن الوزارة عن مسابقة تحسين مستوى أخر في نفس العام ولم تخرج النتيجة النهائية لمسابقتين لنفس الخطباء وهذا عبث بعقول أبناء الأزهر الشريف خطباء المكافأة.
3- قد أعلنت وزارة الأوقاف عن مسابقة مقيم شعائر في عام 2017 وتقدمنا وكانت للشو فقط وتقدمنا ولم تتم بعد.
4- في عام 2018 تم إعلان مسابقة مقيم شعائر أيضًا للمرة الثانية وكانت للشو أيضًا وقيمة المكافأة 350 جنيها بعد الخصم وللمغترب خارج محافظته 720 بعد الخصم وكانت للشو فقط ولم تتم.
كما أعلن المتحدث الرسمي بإسم الوزارة الشيخ جابر طايع وكيل أول الوزارة ورئيس القطاع الديني برفع قيمة المكافأة الشهرية لخطباء المكافأة من 140 إلى 1200 جنيه، وكانت للشو أيضًا والحقيقة قيمة المكافأة الشهرية لخطباء المكافأة 140 جنيه في الشهر كله.
وأضافوا "لذلك نُذكركم بالموعد سالف الذكر 2020/1/1 تاريخ الإنقطاع عن الخطابة لتردي الوضع المادي والمعنوي وعدم الاستجابة لمطلبنا في التثبيت على درجه وظيفة لإستحالة الجمع بين العمل الدعوي الذي يحتاج إلى مزيد من التفرغ التام للبحث العلمي والمطالعة في بطون الكتب والمجلدات، وبين البحث عن لقمة العيش لأطفالي، وهذه الصرخة نوجهها إلى الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية والدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء.
واختتموا: "فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي نثق في عدل سيادتكم ونقف من خلفكم نُساند ونُحارب بالفكر المستنير مره وبالكلمة مرة أخرى، وسيادتكم تريد أن يكون صاحب المنبر صاحب عقلية جامعة في شتى المجالات كيف ذلك فخامة الرئيس والوزارة تعطينا الفتات 140 جنيها في الشهر، ولم تكفل لنا زي أزهري ولا كتب ولا مراجع ولا مجلدات ومكتبات ولا تأمين صحي واجتماعي ولا لقمة العيش لأطفالي لذا قررنا أن نوجه الصرخة لرجل لا يُظلم عنده أحد، ونطمع في عدله ورعايته الكاملة لتجديد الخطاب الديني".
ads
"
ما هو أفضل فيلم في موسم نصف العام؟

ما هو أفضل فيلم في موسم نصف العام؟