رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

شاهد.. والد ضحية الشهامة يروي اللحظات الأخيرة في حياة نجله

الأربعاء 04/ديسمبر/2019 - 05:48 م
البوابة نيوز
أحمد علاء الدين
طباعة
كشف «محمود» والد ضحية الشاب «سمير»، ضحية الشهامة في منطقة عزبة النخل، كواليس الواقعة، قائلًا: «الثامنة مساء يوم الأحد الماضي كانت الأمور تسير طبيعية في المنطقة، حيث يخيم الهدوء والصمت على جميع أرجاء المنطقة، وكنت حينها أجلس في الشارع كعادتي يوم الإجازة، حتى قطع ذلك الصمت الذي يخيم على الأرجاء صوت مشادة كلامية بين «حمو»، جارنا والذي يفترش الأرض ليبيع عليها بعض الأشياء، وشاب آخر يقود دراجة نارية «فزبا»، وذلك بسبب طلب الأول من الثاني أن يفسح المجال للمارة، لمنع إغلاق الطريق، وهو ما أغضب الثاني، وظل يردد كلمات عنف وبلطجة قائلا: «أنت مش عارف أنا مين، أنا هرجع تاني واعرفك».
كلمات كنا نظن أنها على سبيل التهديد والتهويش فقط لا أكثر من ذلك، وبعدها قررت الصعود نحو شقتي من أجل تناول وجبة العشاء مع زوجتي، وأثناء الصعود على درجات السلم تقابلت مع نجلي «سمير»، حيث كان يأتي كل يوم «أحد» من أجل إعطاء بعض الأموال لي وشراء مستلزمات المنزل، فتحدثت معة قليًلا ثم أخبرني أنه ذاهب لتفقد بعض أصدقائه في الشارع، ولم يمر سوى وقت قصير وسمعنا صوت دوي إطلاق رصاص بشكل كثيف في الشارع».
وأضاف والد الضحية في تصريح خاص لـ « البوابة نيوز»: فور سماع الطلقات ظننت أنا وزوجتي أن هناك بعض الشباب يطلق «ألعابا نارية» في الشارع، ولم أتخيل أنها صوت طلقات حية بالفعل، حتى سمعت صوت صراخ أسفل العقار فنزلت مسرعًا نحو الشارع، وفور نزولي أخبرني أحد الشباب أن الشاب الذي توعد «حمو» بالعودة للانتقام رجع ومعه عدد من البلطجية بحوزتهم أسلحة بيضاء، وبنادق آلية، وكأنهم في حرب، وأن «سمير»، أصيب في رأسه أثناء تدخله لفض المشاجرة والدفاع عن «حمو»، نجلي كان يريد أن يمنع مجزرة، فأمسك بأحدهم قائلا له: «كده غلط ومش هينفع، وحينها قاموا بالهجوم عليه ليسدد له أحد الجناة طعنة نافذة في الصدر»، مستطردا: «سمير راح ضحية الشهامة ومكنش يستاهل يموت كده، وهو ما جعل شباب المنطقة يطلقون هاشتاج «شهيد الشهامة»، عبر مواقع التواصل الاجتماعي « فيسبوك»، تضامنًا مع المجني عليه، الذي لم يتأخر يومًا عن أحد: «كان رجل شهم وابن بلد».
ads
"
من يحسم السوبر الإفريقي؟

من يحسم السوبر الإفريقي؟