رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
ads
ads
اغلاق | Close

البدانة تضعف فعالية أدوية علاج الرجفان الأذيني

الأربعاء 04/ديسمبر/2019 - 12:37 ص
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
أ.ش.أ
طباعة
كشفت أبحاث حديثة أن البدانة قد تقلل من فعالية بعض الأدوية التي تستهدف علاج مرض الرجفان الأذينى - عدم انتظام ضربات القلب - والذي يعاني منه الملايين من الأمريكيين.
ووجد الباحثون أن فئة من الأدوية تسمى حاصرات قنوات الصوديوم، والتى غالبا ما تستخدم لعلاج الرجفان الأذينى، وكانت أقل فعالية في المرضى الذين يعانون من السمنة المفرطة.
وكان معدل تكرار عدم انتظام ضربات القلب 30% للمرضى الذين يعانون من السمنة المفرطة الذين يتناولون حاصرات قناة الصوديوم ، مقارنة مع 6% للمرضى ممن لا يعانون من السمنة المفرطة.
وقال الدكتور "داود دربار"، رئيس قسم أمراض القلب فى كلية الطب جامعة "إلينوى":" إن هذا قد يكون خبراً سيئاً بالنسبة للعديد من المرضى ، لأن السمنة عامل خطر كبير بالنسبة إلى مرضى القلب .. ومع ذلك ، قد يكون لدى المرضى الذين يعانون من السمنة المفرطة خيار قابل للتطبيق، حيث وجد الباحثون أن فئة أخرى من الأدوية ، تسمى حاصرات قناة البوتاسيوم ، عملت بشكل أفضل في المرضى الذين يعانون من السمنة المفرطة.
وقال الدكتور ساتجيت بوشري ، أخصائي أمراض القلب في مستشفى لينوكس هيل في مدينة نيويورك ، إن النتائج الجديدة منطقية ، بالنظر إلى ما يعرف عن كيفية عمل حاصرات قنوات الصوديوم.
وأوضح بوشري ، الأستاذ فى جامعة "ألينوى":" معظم الأدوية المضادة لاضطراب النظم توزع في جميع أنحاء الجسم وتمتصها أجهزة كثيرة .. نظرًا لأن هذه الأدوية تتطلب جرعة كبيرة للوصول إلى مستوى ثابت في الدم ، فإن المرضى الذين يعانون من السمنة المفرطة قد يعانون من نقص في العلاج، وقد يحتاجون إلى جرعة زائدة مقارنة بالمرضى النحاف". 
وأضاف أن زيادة الجرعة قد تؤدي إلى آثار جانبية غير مرغوب فيها ، لذلك قد يرغب الأطباء في التفكير في خيارات علاجية أخرى للمرضى الذين يعانون من السمنة المفرطة.
"
هل نجحت حكومة "مدبولي" في تلبية احتياجات المصريين؟

هل نجحت حكومة "مدبولي" في تلبية احتياجات المصريين؟