رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

انطلاق مؤتمر «فكر 17» بالسعودية.. والأمير خالد فيصل: فلسطين وكفى

الإثنين 02/ديسمبر/2019 - 12:36 م
البوابة نيوز
السعودية: شاهندة عبدالرحيم
طباعة
انطلقت أولى فعاليات المؤتمر السنوي لمؤسسة الفكر العربي في دورته السابعة عشر "فكر 17"، بالشراكة مع مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي "إثراء"، في مدينة الظهران بالمملكة العربية السعودية.
تتضمن أولى الفعاليات، عرض التقرير العربي الحادي عشر للتنمية الثقافية بعنوان "فلسطين في مرايا الفكر والثقافة والإبداع"، وذلك بحضور الأمير خالد الفيصل، رئيس مؤسسة الفكر العربي، مستشار الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وأمير منطقة مكة المكرمة في غرب المملكة العربية السعودية وهنري العويط المدير العام للمؤسسة.
وقال الأمير فيصل: "إن كل ما يمكن قوله في هذه المناسبة هي فلسطين وكفي، فاليوم التقرير الذي أطلقته المؤسسة وتم عرض فيلم وثائقي قصير خاص به اعتبره من أهم التقارير، التي اطلقتها مؤسسة الفكر العربي".
من جانبه، ضم هنري العويط صوته إلي صوت الأمير خالد الفيصل قائلا: أرحب بكم في إطلاق التقرير العربي المفصل الحادي عشر بعنوان فلسطين في مرايا الفكر والإبداع، مؤكدا أن اختيار موضوع التقرير وتحديدا مناسبة إصداره وتحديد موقع ومكان إصداره ليس من سبيل الصدفة، لكن هذا في إطار احياء الذكري السبعين لنكبة فلسطين في الصرح الذي استضاف قمة الملوك والأمراء العرب التاسعة والعشرين والتي حملت عنوان القدس ويقصد بهذا القمة العربية الماضية.
وعن دواعي إصدار التقرير، أضاف العويط أنه منذ انطلاق مؤسسة الفكر العربي عام 2000، وهي تهتم بإثراء الثقافة وضرورة تنميتها وتعزيزها، منوها بذلك على إصدار المؤسسة كتابين لها في السابق بعنوان الثقافة والمثقفين العربي والثاني نحو نموذج جديد للثقافة، وها هي في تقريرها الحادي عشر تأخذ اهتماما بالثقافة العربية فيندرج تقريرنا تحت الثقافة والفن والإبداع في فلسطين. 
ويشهد مركز الملك عبدالعزيز آل سعود "إثراء"، مساء اليوم، الافتتاح الرسمي لمؤتمر فكر 17 بعزف النشيد الوطني السعودي وكلمة رئيس مؤسسة الفكر العربي الأمير فيصل وكلمة المدير العام للمؤسسة هنري العويط، بالإضافة إلى كلمة الأمين العام لجامعة الدول العربية.
وتستمر فعاليات المؤتمر على مدار الثلاثة أيام المقبلة، على أن يختتم المؤتمر فعالياته يوم 5 ديسمبر الحالي.
"
هل نجحت حكومة "مدبولي" في تلبية احتياجات المصريين؟

هل نجحت حكومة "مدبولي" في تلبية احتياجات المصريين؟