رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

الرعية الأرثوذكسية في القدس تحتفل بعيد القديس ديميتريوس

السبت 09/نوفمبر/2019 - 03:17 م
الرعية الأرثوذكسية
الرعية الأرثوذكسية
مايكل عادل
طباعة
احتفلت الرعية الأرثوذكسية في البطريركية الاورشليمية، أمس الجمعة، بعيد القديس ديميتريوس، وذلك في كنيسته بأخوية القبر المقدس الفلسطينية.
ترأس خدمة صلاة الغروب والقداس الإلهي رئيس أساقفة جرش كيريوس ثيوفانس بمشاركة عدد من آباء ورهبان أخوية القبر المقدس ومرتلي كنيسة القيامة وكنيسة القديسين قسطنطين وهيلانة. كما اشترك بالخدمة طلاب المدرسة الاكليريكية صهيون المقدسة وطلاب ومعلمي مدرسة القديس ديميتريوس (مار متري) لتكريم شفيع المدرسة.
خلال خدمة القداس حضر للكنيسة البطريرك كيريوس كيريوس ثيوفيلوس الثالث مع بعض آباء أخوية القبر المقدس لأخذ شفاعة القديس ديميتريوس، وبعد القداس أقام طلاب مدرسة مار متري أحتفالًا بهذه المناسبة في قاعة المدرسة.
الجدير بالذكر الشهيد ديمتريوس كان مسيحيًا وابن ضابط كبير في تسالونيكي في القرن الرابع الميلادي وكان الابن الوحيد لوالده لذلك اعتنى بتربيته جيدًا. عندما توفي والده رشحه الإمبراطور الروماني ماكسيميان خلفًا لأبيه. كان ماكسيميان معاديًا للمسيحية فأوكل إلى ديمتريوس مهمة قتل المسيحيين في المدينة.
لكن ديمتريوس لم يطع الإمبراطور وبدلًا من ذلك أخذ يبشر بالمسيحية، وعندما نما هذا إلى علم الإمبراطور غضب، وأثناء عودته من الحروب ضد السارمتيين عرّج على تسالونيكي للإطلاع على الوضع هناك حيث استدعى ديمتريوس وسأله عن عقيدته فاعترف ديمتريوس بإيمانه واشمئزازه من الوثنية، مما جعل الإمبراطور أن يأمر باقتياد ديمتريوس إلى السجن. فعرف ديمتريوس مصيره، ووزع خادمه لوبوس ثروته على الفقراءكما طلب لوبوس منه الصلاة من أجل الشاب المسيحي نسطر الذي قبل أن يتحدى المصارع العملاق لوهاوش الوثني وفي السجن ظهر ملاك الرب على ديمتريوس وقال له: ” السلام عليك، رغم عذابك وتألمك، تحمل من أجل السيد المسيح، وكن قويًا وشجاعًا “.
بعد بضعة أيام أرسل الإمبراطور جنودًا إلى السجن لقتل ديمتريوس، وصل الجنود الزنزانة ووجدوا ديمتريوس يصلي فقتلوه طعنًا بالحراب. أخذ المسيحيون الجسد سرًا ودفنوه، وتحولت بقاياه إلى مر زكي الرائحة ومفيض الطيب وشافٍ، وبعد مدةٍ وجيزة بنيت كنيسة صغيرة على رفاته، وعندما صلى رجل نبيل اسمه ليونسيوس لرفاة القديس ديمتريوس شفي شفاءً تامًا من مرض عضال، فبنى كنيسة أكبر عوضًا عن الكنيسة القديمة.

"
من المطرب الذي تنتظر سماع ألبومه في رأس السنة ؟

من المطرب الذي تنتظر سماع ألبومه في رأس السنة ؟