رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

رئيس مجلس السيادة السوداني يعلن إطلاق أول قمر صناعي للأغراض العسكرية

الثلاثاء 05/نوفمبر/2019 - 10:59 م
البوابة نيوز
أ ش أ
طباعة
أعلن الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان رئيس مجلس الأمن والدفاع، إطلاق أول قمر صناعي، للأغراض العسكرية والاقتصادية بالشراكة مع إحدى الدول الكبرى، بهدف تطوير البحث في مجال الفضاء وامتلاك قاعدة بيانات واكتساب المعارف والعلوم الخاصة بالتقنيات الفضائية، إضافة إلى اكتشاف الموارد الطبيعية وخدمة الجوانب العسكرية في السودان.
جاء ذلك خلال ترأس البرهان، مساء اليوم الثلاثاء، أول اجتماع لمجلس الأمن والدفاع السوداني. 
من جانبه قال عضو مجلس السيادة الانتقالي الناطق باسم المجلس محمد الفكي - في تصريحات للصحفيين عقب الاجتماع - إن مجلس الأمن والدفاع السوداني عقد اليوم أول اجتماع له برئاسة رئيس مجلس السيادة، موضحا أن المجلس يتكون من رئيس وأعضاء مجلس السيادة، رئيس الوزراء، ووزراء الدفاع، والداخلية، والخارجية، والعدل، والمالية، ومدير عام جهاز المخابرات العامة.
وأضاف الفكي، أن المجلس تلقى تقريرا من رئيس مجلس السيادة، عن إطلاق القمر الصناعي السوداني في الفترة الماضية والذي يعمل في الأغراض العسكرية والاقتصادية، لافتا إلى أن مثل تلك المعلومات لم تكن تكشف في الفترة السابقة لكن في ظل وصولنا إلى عصر جديد من الإعلان عن كافة المعلومات رأينا أن يتم الإعلان عن إطلاق القمر الصناعي السوداني، بالشراكة مع إحدى الدول الكبرى.
وأوضح أنه خلال الشهر المقبل ستكون إدارة هذا القمر بالكامل من السودان، لافتا إلى أن المشروع يهدف إلى تطوير البحث في مجال صناعة الفضاء، وامتلاك قاعدة البيانات، واكتساب المعارف، والعلوم الخاصة بالتقنيات الفضائية، إضافة إلى الدعم في كافة المجالات المهمة في الفترة المقبلة، مثل استكشاف الموارد الطبيعية والمراقبة البيئية والرصد الزراعي.
وأعرب عن أمله في أن يساعد هذا القمر في تكوين قاعدة بيانات ضخمة يحتاج لها السودان وهو يبدأ عصرا جديدا، موضحا أن المعلومات عن القمر الصناعي تمت مناقشتها خلال اجتماع المجلس، إضافة إلى مناقشة عدة معلومات أخرى.
وأوضح أن المجلس وضع أجندة للاجتماع القادم تتكون من 4 قضايا رئيسية، وتم تشكيل لجنة من 5 أشخاص لوضع تصورات عبر بعض الأوراق، ستقدم للمجلس بعد 15 يوما.
وقال الفكي إن المجلس يعتبر تجربة جديدة على السودان، وفيه يعمل المدنيون جنبا إلى جنب مع العسكريين، لإدارة ومناقشة كافة القضايا الأمنية والدفاعية، التي لها ارتباط وثيق بالأوضاع السياسية، وانعكاس على الأوضاع الاقتصادية.
وأوضح أن المجلس ناقش في اجتماعه الأول، الأوضاع الاقتصادية، وتلقى تقريرا من وزير المالية إبراهيم البدوي، كما تلقى تقريرا من مدير المخابرات العامة الفريق أبو بكر دمبلاب، عن الأوضاع عامة في السودان، والتي تشمل قطاعات مختلفة، إضافة إلى الأوضاع الميدانية في الأحياء المختلفة، وكل ما يتعلق بالحراك الموجود حاليا في الشارع السوداني.
وأشار الفكي إلى تلقي تقرير من هيئة الاستخبارات العسكرية عن مجمل التحركات العسكرية، ووجود وانتشار القوات العسكرية في السودان، إضافة إلى وجود الحركات المسلحة، التي تجري معها نقاشات مُفصلة ستفضي إلى اتفاق سلام في القريب العاجل.
"
هل نجحت حكومة "مدبولي" في تلبية احتياجات المصريين؟

هل نجحت حكومة "مدبولي" في تلبية احتياجات المصريين؟