رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
اغلاق | Close

اليوم.. المنتخب الوطني يواجه ليبيريا ببرج العرب

الخميس 07/نوفمبر/2019 - 07:55 ص
المنتخب الوطنى
المنتخب الوطنى
كتب: مودي محمد
طباعة
الأوليمبى يخوض مرانه الأخير استعدادًا لمواجهة مالى في افتتاح الـ«كان»
يلتقى في الثامنة من مساء اليوم الخميس، المنتخب الوطنى مع نظيره ليبيريا، في مواجهة ودية استعدادا للتصفيات المؤهلة لبطولة أمم أفريقيا 2021 بالكاميرون، وهى المباراة الثانية للجهاز الفنى الجديد تحت قيادة حسام البدرى، والذى يسعى بكل قوة لتقديم نفسه بشكل يرضى طموحات الجماهير، في محاولة لإعادة الثقة في المنتخب، بعد الخروج المخزى للفراعنة من الدور الـ16 من بطولة الأمم الأفريقية، مصر 2019، والتى كانت السبب الرئيسى في رحيل الجهاز الفنى السابق بقيادة المكسيكى خافير أجيرى، وكذلك مجلس إدارة اتحاد الكرة برئاسة هانى أبوريدة.
وكان الاتحاد الأفريقي لكرة القدم كاف، حدد مواعيد مواجهتى الجولة الأولى والثانية للمنتخب الوطنى أمام كينيا وجزر القمر في التصفيات، حيث سيواجه الفراعنة كينيا في مصر يوم 14 نوفمبرالجارى،
على أن يلتقى جزر القمر يوم 18 من نفس الشهر.
مباراة اليوم تقام في ملعب الجيش ببرج العرب في الإسكندرية، وسط حضور جماهيرى يقدر بنحو ١٠ آلاف مشجع، ويغيب عن المباراة، اللاعبين المحترفين لارتباطاتهم بمباريات خاصة بفرقهم، وسيتم انضمامهم بداية من يوم ١١ نوفمبر إلى المعسكر الخاص للفراعنة.
وقرر البدرى خوض مباراة اليوم بعدد جديد من اللاعبين الذى وقع عليهم الاختيار من الدورى، ليكونوا سر تدعيم صفوف الفراعنة في التصفيات الأفريقية، لذلك سيخوض البدرى المباراة بأسلوب جديد في طريقة اللعب وتوزيع اللاعبين ليحقق أكثر استفادة للفريق، خاصة بعد فشل المباراة الودية الأولى التى جمعت الفراعنة مع بوتسوانا، وانتهت بفوز الفراعنة بهدف نظيف ولكن بصعوبة أمام فريق ضعيف المستوى.
ولذلك يركز حسام البدرى خلال مباراة اليوم على سد الثغرات التى عانى منها الفراعنة في مباراة بوتسوانا والسنوات الماضية، مثل مركز الظهير الأيسر والمهاجم الصريح وصانع الألعاب، لذا سيستغل المدير الفنى الودية المقبلة في تجريب أكثر من لاعب في تلك المراكز، للوقوف على أفضل الاختيارات لسد الثغرات.
ويغيب عن مباراة اليوم ثنائى المنتخب الأوليمبى رمضان صبحى ومصطفى محمد، أحد أهم المرشحين لقيادة هجوم الفراعنة خلال المرحلة المقبلة، بسبب ارتباطاتهم بخوض مباراة المنتخب الأوليمبى غدًا في افتتاح بطولة الأمم الأفريقية تحت ٢٣ سنة أمام مالى. 
وعلمت «البوابة» من مصدر خاص في الجهاز الفني، أن البدري سيعتمد بشكل كبير على لاعبى الأهلى والزمالك في مباراة اليوم في البداية، ثم سيجرى تغيرات كبيرة في الشوط الثاني، لأن المرحلة الحالية صعبة بسبب ضيق الوقت، لذلك سيعتمد على اللاعبين الذيين يمتلكون خبرات أفريقية، وسيتم التدعيم بعض العناصر من القائمة للمفاضلة بينهم.
في سياق آخر، يختتم المنتخب الأوليمبى مرانه الأخير استعدادا لمواجهة نظيره المالى في افتتاحية بطولة الامم الأفريقية تحت ٢٣ سنة، المقرر لها غدًا على استاد القاهرة الدولى والمؤهلة لأوليمبياد طوكيو ٢٠٢٠.
ويرغب الجهاز الفنى في الظهور بمستوى مميز وتحقيق نتيجة إيجابية بالفوز بأكثر من هدف، خاصة أنه اللقاء الأول للفراعنة الصغار في البطولة التى تقام على أرضنا ووسط جماهيرنا، لكسب ثقة اللاعبين والجماهير،لاستكمال المشوار أمام باقى فرق البطولة التى تعد قوية، خاصة مجموعة الفراعنة والتى تضم مالى والكامرون وغانا.
وقرر غريب الاكتفاء بمران خفيف مساء اليوم الخميس، وذلك لاكتساب راحة اللاعبين وتجنب الإجهاد بالإضافة إلى فرصة للاجتماع باللاعبين والتحدث معهم،عن أهم نقاط القوة والضعف لدى الفريق المنافس، خاصة أن غريب يريد الفوز بعدد أهداف كبير في المباراة الأولى في افتتاح المسابقة.
ومن المقرر أن يجتمع غريب باللاعبين عقب الانتهاء من مران اليوم، لتحفيز اللاعبين وللتحدث فيها عن أهمية الفترة المقبلة وضرورة حصد اللقب، وأهم نقاط القوة والضعف لدى الفريق المنافس لسهولة إحراز أكبر عدد من الأهداف خلال المباراة، ولتجنب نقاط قوتهم بتضييق المساحات عليهم، مؤكدًا أن عامل الأرض والجماهير سوف يساعد في الضغط على المنافس.
ads
"
من يحسم السوبر الإفريقي؟

من يحسم السوبر الإفريقي؟