رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

ألبير قصيري.. أديب الفقراء

الأحد 03/نوفمبر/2019 - 06:00 ص
البير قصيري
البير قصيري
طباعة
تحل اليوم الأحد ذكرى ميلاد واحد من الأدباء القلائل الذين تناولوا في كتاباتهم حياة الفقراء والمهمشين في مصر، أنه ألبير قصيري، والذي لثقب بفولتير النيل.
بدأ ألبير قصيري الكتابة بالفرنسية في سن العاشرة، وترجمت أعماله إلى 15 لغة منها العربية، وقد ترجم له بعض رواياته محمود قاسم وصدرت في القاهرة، حيث كانت مصر دائما مسرح رواياته وشخصيات رواياته من المصريين البسطاء، ورواياته وأعماله هي "لسعات 1931"، "بشر نسيهم الرب" 1941 وهى مجموعته القصصية الأولى، وصدرت بالقاهرة، بيت الموت المحتوم 1944، تنابل الوادى الخصب 1948، العنف والسخرية 1962، وغيرها. 
اُشتهر قصيري بفسفة خاصة وعرفت عنه وهي فلسفة الكسل والذي احتل بسببها مكانا رئيسيا في مقهى كبار الادباء الفرنسيين وهم جان بول سارتر ولورانس داريل وهنرى ميللر طوال 15 عاما في مقهى كافيه دو فلور.
حصلت رواياته المشهورة " شحاذون ونبلاء" على إعجاب النقاد والتي تحولت إلى فيلم سينمائي والتي تتحدث عن ثلاثة مشردين فرضوا طابعا مختلفا لحياتهم على المجتمع والقانون، طابعا يتسم بالبلادة والكسل والصعلكة، حياة رافضة لأي قيود، أو مبادئ رسمية أو حتى اجتماعية، هؤلاء الثلاثة ينطلقون في الحياة إلى أقصي ذروتها الوجودية، حيث اللامبالاة والحرية المطلقة، والسخرية من أجل اللاشىء، والرغبة الكبيرة في تدمير الذات، وهو ما ظهر في قيام أحدهم بالاعتراف على نفسه في جريمة قتل لم يقترفها.
للكاتب ألبير قُصيري مجموعة من الأعمال الروائية والشعرية الأخرى مثل ديوانه الشعري لسعات في 1931م، المجموعة القصصية "بشر نسيهم الرب" في 1941م، رواية "طموح في الصحراء" في 1984م، رواية "العنف والسُخرية" في 1962م، ورواية "ألوان النذالة" في 1999م.
حصل قصيري على العديد من الجوائز منها:جائزة جمعية الأدباء عام 1965، وجائزة الأكاديمية الفرنسية للفرنكوفونية عام 1990 عن رواياته الست التي كتبها عن عامة الشعب بمدينة القاهرة، جائزة أوديبرتى عام 1995، جائزة البحر المتوسط عام 2000، جائزة بوسيتون لجمعية الأدباء عام 2005.
"
من المطرب الذي تنتظر سماع ألبومه في رأس السنة ؟

من المطرب الذي تنتظر سماع ألبومه في رأس السنة ؟