رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

نهضة الاتصالات.. مصر تقتحم عالم الفضاء.. القمر الصناعي "طيبة -1" يساعد الدولة في قطاعي البترول والتعليم ومكافحة الجريمة والإرهاب.. خبراء: مواكبة تكنولوجيا البرمجة الحديثة ضروري للاستقرار

الجمعة 01/نوفمبر/2019 - 09:27 م
البوابة نيوز
محمد محفوظ
طباعة
في خطوة مهمة لاقتحام مجال الأقمار الصناعية المخصصة للاتصالات تنفيذًا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، بتطوير قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، بما يتماشى مع تحقيق استراتيجية التنمية المستدامة "مصر 2030" للنهوض بالوطن في شتى المجالات، تستعد مصر لإطلاق القمر الصناعى الأول لأغراض الاتصالات (طيبة -1)، والذى سيساهم في توفير خدمات الاتصالات للقطاعين الحكومي والتجاري، وقد تم تصنيع القمر من خلال تحالف شركتي "تاليس إلينيا سبيس – إيرباص" الفرنسيتين والتى تعد من كبرى الشركات العالمية العاملة في مجال تصنيع الأقمار، وجار الاستعداد للإطلاق بواسطة شركة "آريان سبيس" إحدى الشركات الرائدة في مجال إطلاق الأقمار الصناعية، وسيوفر (طيبة-1) التغطية لجمهورية مصر العربية وبعض دول شمال أفريقيا ودول حوض النيل.


نهضة الاتصالات..
ويساهم القمر الصناعى "طيبة -1" في دفع عجلة التنمية من خلال توفير بنية تحتية للاتصالات والإنترنت عريض النطاق للمناطق النائية والمنعزلة، لدعم المشروعات التنموية بهذه المناطق، وكذلك سد الفجوة الرقمية بين المناطق الحضرية والريفية، كما يساهم في النهوض بقطاع البترول والطاقة والثروة المعدنية والتعليم والصحة وكافة القطاعات الحكومية الاخرى، ويدعم كافة أجهزة الدولة في مكافحة الجريمة والإرهاب الذى بات ظاهرة تهدد أمن واستقرار الشعوب، كما يساهم في توفير خدمات الإنترنت عريض النطاق للأغراض الحكومية والتجارية.
وانطلاقا من جهود مصر للتعاون مع دول القارة الأفريقية خاصة في ضوء رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي لعام 2019 واستضافة مصر لوكالة الفضاء الأفريقية سيعمل القمر الجديد على توفير خدمات الإنترنت والاتصالات لبعض دول حوض النيل.


تامر محمد
تامر محمد
وفي هذا السياق يقول تامر محمد، خبير تكنولوجيا المعلومات، لا بد وأن يكون هناك تعاون بين مصر والدول الأوروبية في مجال الاتصالات لأن الدول الأوروبية لديها تقدم وتحديث دائم في هذا المجال، وتابع محمد أن اقتحام مجال الأقمار الصناعية يعد من أهم الخطوات التي اتخذتها مصر في الفترة الأخيرة، لأن تلك الأقمار تساعد بشكل كبير في دفع عجلة التنمية وتحديث أنظمة الاتصالات الموجودة في مصر والتي تعد قديمة للغاية مقارنة بالدول الأخرى.
وطالب محمد، أن يكون هناك تطوير مستمر في عالم التكنولوجيا في مصر ومواكبة عصر التكنولوجيا لأن مصر لديها امكانيات كبيرة في تلك المجال بالإضافة لا بد وأن يكون هناك تعاون مع بعض الدول بحيث نكون في مرتبة عالية بين الدول المتقدمة في تلك المجال.
وفي نفس السياق قال الدكتور حسين الشافعي، رئيس الجمعية المصرية الروسية للعلوم والثقافة، مستشار وكالة الفضاء الروسية والبيلاروسية بالشرق الأوسط، لا بد وأن يكون هناك اهتمام بالإنترنت في مصر خاصة أن جودة النت في مصر تعد ضئيلة للغاية مقارنة بالدول الأخرى، وتابع فرج يجب أن يكون أقمار صناعية لاستخدام الإنترنت بدلا من الكابلات لأن جميع الدول تستخدم النظام الحديث والذي يعتمد على الاقمار الصناعية. 
وأضاف الشافعي، لا بد وأن يكون هناك توسع في مجال الفضاء والأقمار الصناعية، وتابع فرج مصر كانت من أول الدول التي دخلت مجال في الفضاء وهذا يدل على أننا قادرين على دخول المجال بقوة لذلك لا بد من الاستعانة بعلماء يضم كل المتخصصين في مجال الأقمار الصناعية للاستفادة بخبراتهم من خدمات الإنترنت والشبكات اللاسلكية وتكنولوجيا البرمجة الحديثة.
ads
"
من يحسم السوبر الإفريقي؟

من يحسم السوبر الإفريقي؟