رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

أمام العدالة.. "قتلة شهيد الشهامة" و"555 متهمًا باعتناق فكر داعش".. أبرز محاكمات اليوم

الأحد 27/أكتوبر/2019 - 08:00 ص
نشرة أخبار المحاكم
نشرة أخبار المحاكم
احمد سعيد
طباعة
تشهد اليوم الأحد، محاكم القاهرة والجيزة العديد من المحاكمات التي تهم الرأي العام وأبرزها محاكمة قتلة شهيد الشهامة ومحاكمة 555 متهما باعتناق فكر داعش وارتكاب عمليات إرهابية.
محاكمة 555 متهما باعتناق فكر داعش وارتكاب عمليات إرهابية
تنظر المحكمة العسكرية المنعقدة بمجمع المحاكم بطرة محاكمة المتهمين بالقضية رقم 137 لسنة 2018 جنايات شمال القاهره العسكرية المعروفة إعلاميًا بـ"اعتناق افكار داعش الإرهابية "، والمتهم فيها 555 متهما بتأسيس 43 خلية عنقودية تابعة لتنظيم "داعش"، ارتكبت 63 جريمة في شمال سيناء.
وكانت نيابة أمن الدولة العليا في وقت سابق، نظرت القضيتين 79 و1000 لسنة 2017، وأحالتهما للقضاء العسكري تحت رقم 137 لسنة 2018 جنايات شمال العسكرية.
وكشفت تحقيقات النيابة وتحريات قطاع الأمن الوطني بوزارة الداخلية، عن أن الجرائم الإرهابية التي نفذها المتهمون في القضية تركزت في محافظة شمال سيناء، بالإضافة إلى تواصل قيادات وكوادر الجماعة مع قيادات تنظيم "داعش" بدولتي العراق وسوريا بصفة دائمة ومستمرة، وأن عددا من عناصر الجماعة التحقوا بمعسكرات التنظيم في سوريا لتلقي التدريبات على استعمال الأسلحة وصناعة المتفجرات واكتساب الخبرة الميدانية في حروب العصابات وقتال الشوارع، والعودة إلى مصر لتنفيذها في أعمال عدائية ضد الدولة ومؤسساتها ومواطنيها.
وأظهرت التحقيقات والتحريات، أن المتهمين رصدوا مجموعة من المؤسسات والشخصيات العامة، في إطار تخطيطهم لارتكاب عمليات إرهابية، من بين تلك المخططات رصد مبنى وزارة الداخلية وأكاديمية الشرطة بالقاهرة الجديدة، ورصد عدد من السفر العابرة لقناة السويس وميناء دمياط، وكنيسة بمنطقة عزبة النخل بالمرج، وكنيسة الأنبا شنودة بالغردقة، وكنيسة بولس الرسول بالعبور.
محاكمة 16 متهما بقضية تنظيم جبهة النصرة
تنظر محكمة جنايات القاهرة وأمن الدولة العليا طوارىْ المنعقدة بمجمع المحاكم بطرة، محاكمة 16 متهم بالقضية المعروفة إعلاميا بـ"تنظيم جبهة النصرة".
وتعقد الجلسة، برئاسة المستشار وجدى عبد المنعم وعضوية المستشارين د.ياسر ابو الفتوح ود.على عماره بسكرتارية محمد الجمل وأحمد مصطفى.
وكشفت التحقيقات، التي باشرتها نيابة أمن الدولة العليا بإشراف المستشار خالد ضياء المحامي العام الأول للنيابة، أن المتهم الأول قائد الخلية أنشأ وتولى قيادة جماعة إرهابية الغرض منها الدعوة إلى تعطيل احكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين والحقوق والحريات العامة التي كفلها الدستور والقوانين والاضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي بأن أسس وتولى قيادة جماعة إرهابية تابعة لتنظيم القاعدة داخل البلاد والتي تدعو لتكفير الحاكم ووجوب الخروج عليه بالقوة وقتال رجال القوات المسلحة والشرطة واستهداف منشآتهما والمنشآت العامة واستباحة دماء المسيحيين واستحلال أموالهم والممتلكات الخاصة للمواطنين بغرض الإخلال بالنظام العام وتعريض سلامة المجتمع وآمنه للخطر.
محاكمة قتلة شهيد الشهامة
تنظر محكمة جنايات الطفل ثاني جلسات محاكمة المتهم محمد راجح و3 آخرين بتهمة قتل المجني عليه محمود البنا المعروف باسم "شهيد الشهامة".
وكان النائب العام المستشار حمادة الصاوي، أمر بإحالة المتهمين إلى المحاكمة الجنائية العاجلة، لاتهامهم بقتل المجني عليه محمود البنا، عمدًا مع سبق الإصرار والترصد.
وأظهرت مناظرة النيابة العامة للمجني عليه، إصابته بإصابتين إحداهما بوجهه والأخرى بأعلى فخذه، وأجمع شهود الواقعة على أن سبب الإصابتين ضربة وطعنة من المتهم الأول للمجني عليه.
وأكد أطباء مصلحة الطب الشرعي، أن الطعنة التي أصابت فخذ المجني عليه الأيسر هي التي تسببت في وفاته وأنها جائزة الحدوث من مطواة وكالتصوير الذي أجمع عليه الشهود، وشاهدت النيابة العامة تسجيلات المراقبة ووقوع الشجار مع المجني عليه وسط حشدٍ من الفتيان ثم تقهقره ومحاولة هربه ولحاق آخرين به ثم ظهوره بمشهدٍ ثانٍ وآخر يحاول الإمساك به، وبمشهدٍ أخير والدم يسيل من قدمه اليسرى، كما اطلعت على رسائل من المتهم إلى المجني عليه سبقت الواقعة، تضمنت تهديدًا ووعيدًا له بإيذائه بدنيًا.
وأكدت أقوال المتهمين، إشهار المتهم الأول مطواة "قرن غزال" في وجه المجني عليه، ونفث المتهم الثالث المادة الحارقة في وجوه من هبوا لنجدته، بينما أقر متهمان أن المتهم محمد راجح طعن المجني عليه بقدمه اليسرى.
نظر محاكمة المتهمين بقتل طالب الرحاب
تنظر محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمجمع محاكم شمال القاهرة بالعباسية، محاكمة المتهمين بقتل طالب الرحاب.
وأحال المستشار نبيل أحمد صادق، النائب العام السابق "أشرف.ح" 55 سنة صاحب مكتب مقاولات، وابنته"حبيبة" 20 سنة طالبة، و"محمد.ي.ا" 20 سنة، "سائق" و"باسم.م.ن" رئيس مجلس إدارة شركة للاستيراد والتصدير، و"سيد.ر.ع" وشهرته "سيكا" 40 سنة سائق، و"مجدى.ع.ا" 40 سنة "سفرجي"، و"وليد.ح.م" 32 سنة "سائق"، وشقيقه "أحمد" 21 سنة عامل، "محبوسين"، إلى محكمة الجنايات بتهمة قتل الطالب بسام أسامة محمد عمدًا مع سبق الإصرار والترصد.
وكشفت التحقيقات أن المتهمين، عقدوا العزم على قتل المجنى عليه، إثر خلاف بينه والمتهم الأول، لكشف المجني عليه تزوير المتهم بطاقة تحقيق شخصيته للهروب من تنفيذ حكم قضائي صادر ضده، واستأجروا شقة سكنية في الرحاب واستدرجوا المجني عليه إليها عن طريق المتهمة الثانية خطيبته، واشتركوا جميعًا في قتله وأخفوا جثته بدفنها في حفرة أعدها المتهم الأول بالشقة الكائنة بالطابق الأرضي، وسرقوا ما بحوزته من متعلقات عقب الواقعة.
وأشارت التحقيقات، إلى أن المتهمين ضربوا المجني عليه بالأيدي وأوثقوه بالحبال وشريط لاصق، وما انفرد به المتهم الأول حتى أطبق على عنقه بيده قاصدًا قتله إلى أن فارق الحياة فأحدث به إصاباته الموصوفة بتقرير الصفة التشريحية، والتي أودت بحياته، ثم ألقاه في الحفرة التي أعدها مسبقًا بمساعدة المتهم الثالث ووارى جثمانه بإلقاء التراب عليه.
وكشفت تحريات المباحث الجنائية، قتل المتهمين المجني عليه عمدًا مع سبق الإصرار والترصد، إثر خلافات سابقة بينه وبين المتهمين الأول والثانية فاتفق المتهمون الثلاثة الأُول على قتله، فاستأجر المتهم الأول الوحدة السكنية وعمل حفرة بمطبخها واتفق مع المتهمين من الرابع حتى الثامن على التواجد بالشقة لمساعدته في احتجاز المجني عليه وتكبيله بالحبال حال وصوله وتسليمه إليه واستدرجته المتهمة الثانية إلى مكان الواقعة، مدعية إعطاء المتهم الأول له مبلغًا من المال حال حضوره وعندما وصل المجنى عليه انقض عليه المتهمون، متعدين عليه بالضرب بأيديهم ووثقوه بالحبال وانصرفوا جميعًا عدا الأول الذى خنقه بيده حتى توفى ثم ساعده المتهم الثالث على إلقائه بالحفرة المعدة بمطبخ الشقة وردموا التراب فوقه.
ads
"
من يحسم السوبر الإفريقي؟

من يحسم السوبر الإفريقي؟