رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
ads
ads
اغلاق | Close

قريبًا.. الترجمة العربية لـ" مُذكِّرات براس كوباس"

السبت 26/أكتوبر/2019 - 05:44 م
مُذكِّرات براس كوباس
مُذكِّرات براس كوباس
أحمد صوان
طباعة
تصدر خلال أيام عن دار صفصافة للنشر، الترجمة العربية لـ"مُذكِّرات براس كوباس- يكتبها بعد الموت" للكاتب ماشادو دي أسيس، والتي نقلها عن اللغة البرتغالية المترجم مارك جمال.
وجاء على غلاف الرواية: «إنه عمل من تأليف ميت. كتبتُه بقلم الهزل ومداد الشجن». لعلَّ هذه العبارة التي وردَت على لسان بطل الرواية خير وصف لهذا العمل الفريد في المشهد الأدبي العالمي. فبتلك الكلمات يصف ما ينطوي عليه الكتاب من سخرية وأسى، طرافة ودهشة، تجريبية وتجديد. 
يستهلُّ براس كوباس مُذكِّراته بوقائع موته، ثم يسرد قصة حياته الحافلة، حياة برجوازي برازيلي في القرن التاسع عشر، مرورًا بأسفاره الملهمة وغرامياته الجامحة ونجاحاته وإخفاقاته وأحاديثه المثيرة للاهتمام مع صديقه الفيلسوف المجنون. إن هذه الرواية تتمرَّد على قوالب الرومانسية من جهة، وتستشرف التقنيات الأدبية الطليعية من جهة أخرى، فهي مُطعَّمة بالفكر والفلسفة والنقد اللاذع المُوجَّه إلى مجتمع يصفه الكاتب بأنه «في طور الطفولة». ما زال هذا العمل يتصدَّر قائمة الكلاسيكيات البرازيلية حتى يومنا هذا، بعد ما يقرب من القرن ونصف القرن على تاريخ صدوره لأول مرة.
أمّا المؤلف، فقد وُلِد جواكين ماريا ماشادو دي أسيس عام 1839، حيث نال قدرًا من التعليم في المدارس الحكومية، إلَّا أنه لم يلتحق بالجامعة طيلة حياته. وعلى الرغم من ذلك فقد تعلَّم الإنجليزية والفرنسية والألمانية بنفسه، كما تقلَّد عدة مناصب حكومية رفيعة المستوى وانتُخب أول رئيس لأكاديمية الآداب البرازيلية. تطرَّق ماشادو إلى ألوان الكتابة شتَّى، وعاصر حقبة حافلة بالتغيرات والزخم، كما شهد تحوُّل البرازيل من النظام الملكي إلى النظام الجمهوري وحَظْر العبودية. يُعدُّ ماشادو واحدًا من أعظم أدباء البرازيل على مرِّ العصور. توفي عام 1908 تاركًا ورائه ميراثًا أدبيًّا ثريًّا بقدر ما هو متنوِّع.
مارك جمال هو مترجم مصري، عمل مترجمًا لدى سفارة البرازيل بالقاهرة لسنوات قبل أن يتفرَّغ لترجمة الأعمال الأدبية عن الإسبانية والبرتغالية، ومن أهمها «خريف البطريرك» لغابرييل غارسيا ماركيز و«خلية النحل» لكاميلو خوسيه ثيلا و«النسيان» لإكتور آباد فاسيولينسي و«بريد الذكريات» لإيمَّا رييس و«اعترافات شرسة» لميا كوتو و«العرافة» لماشادو دي أسيس.

الكلمات المفتاحية

"
هل نجحت حكومة "مدبولي" في تلبية احتياجات المصريين؟

هل نجحت حكومة "مدبولي" في تلبية احتياجات المصريين؟