رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

فلاش باك.. 1973.. كيسنجر يتواطأ مع إسرائيل لخرق وقف إطلاق النار

الأربعاء 23/أكتوبر/2019 - 08:04 ص
هنرى كيسنجر وزير
هنرى كيسنجر وزير الخارجية الأمريكى
كتب - ناصر ذوالفقار
طباعة
بعد اندلاع حرب أكتوبر ١٩٧٣ حاولت الأطراف الدولية الفاعلة إجبار مصر وإسرائيل على وقف إطلاق النار على الجبهة إلا أن موقف مصر في البداية كان الرفض التام خاصة أن المعركة لم تحقق أهدافها كاملة، بتحرير الأرض المحتلة، فيما كان هنري كيسنجر وزير الخارجية الأمريكي آنذاك يبذل قصارى جهده لإنقاذ تل أبيب بعدما استغاثت رئيسة وزرائها جولدا مائير بواشنطن بأن وجود إسرائيل في خطر.
وحينما وصلت المعركة إلى يوم الثاني والعشرين من أكتوبر كان الوضع تغير بصورة واضحة، وأعلنت القيادة المصرية قبول وقف إطلاق النار التزامًا بقرار مجلس الأمن، وكذلك كان موقف إسرائيل المُعلن آنذاك.
إلا أن ما كان يجرى في الكواليس عكس ما هو معُلن حيث ظهر التواطؤ بين جولدا مائير وهنري كيسنجر، الذي اعترف به الأخير في مذكراته قائلا «ربما شجع الإسرائيليين على خرق وقف إطلاق النار بينما هو يقنع قادتها بقبوله» ويعلق الأستاذ محمد حسنين هيكل على ذلك الموقف في كتابه «أكتوبر ٧٣ السلاح والسياسة» قائلا: «عندما أخطرته جولدا مائير بحاجة قواتها إلى وقت إضافي، وكان رده عليها «إننا نتفهم موقفكم إذا قمتم بـ«زحلقة» وقف إطلاق النار لعدة ساعات وعلى الأقل للمدة التي سوف أقضيها في الجو مسافرا من تل أبيب إلى واشنطن»، ليظهر التوطؤ الأمريكي مع إسرائيل إبان حرب أكتوبر.
"
من المطرب الذي تنتظر سماع ألبومه في رأس السنة ؟

من المطرب الذي تنتظر سماع ألبومه في رأس السنة ؟