رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

"الصليب الأحمر": آثار مدمرة في شمال شرق سوريا.. وتخوفات من شح المياه

الإثنين 14/أكتوبر/2019 - 09:54 م
اللجنة الدولية للصليب
اللجنة الدولية للصليب الأحمر
أ ش أ
طباعة
قالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، إن الأعمال العسكرية الدائرة في شمال شرقي سوريا تتسبب في آثار مدمرة على السكان المدنيين حيث يفر عشرات الآلاف من بلداتهم وقراهم الواقعة بالقرب من الحدود.
وأشارت اللجنة - في بيان اليوم "الإثنين" - إلى أن الأعمال القتالية الدائرة قد تسفر عن نزوح نحو 300 ألف شخص يعيشون في مدن رئيسية في محافظتي الحسكة والرقة التي تدور حولهما الأعمال القتالية الحالية.
وأضافت أن انقطاع المياه يمثل أحد التحديات الرئيسية التي تعمل اللجنة الدولية والهلال الأحمر العربي السوري على مواجهتها، مشددة على أن هناك مخاوف من انقطاع المياه تماما عن مدينة الحسكة (تعداد سكانها 400 ألف نسمة تقريبا) على إثر تضرر محطة المياه الرئيسية التي تخدم المنطقة خاصة وأن عناصر البنية التحتية للمياه (محطات المياه والسدود) تقع بالقرب من خط المواجهة الحالي.
وأكدت اللجنة الدولية أنها تقدم الدعم لمئات من العائلات التي فرت بسبب العمليات العسكرية، مضيفة أن فرقها والهلال الأحمر العربي السوري تبذل قصارى جهدها للعمل على حلول عاجلة بديلة لمشكلة نقص المياه منها دعم هيئات المياه المحلية لمحاولة إعادة تشغيل محطة معالجة مياه وتجهيز آبار لتوفير مياه شرب لنقلها بالصهاريج في بعض المواقع.
وكانت وكالة الأنباء السورية "سانا" قد أفادت، الأربعاء الماضي، بوقوع قصف جوي ومدفعي تركي على مدينة رأس العين بريف الحسكة شمال شرق سوريا، وأضافت أن القصف تسبب في حركة نزوح كبيرة للأهالي، وأنه استهدف مواقع لقوات سوريا الديمقراطية في قرى المشرافة وخربة البنات بريف رأس العين.
ولاقى العدوان التركي إدانة عربية وإقليمية ودولية واسعة.
"
من المطرب الذي تنتظر سماع ألبومه في رأس السنة ؟

من المطرب الذي تنتظر سماع ألبومه في رأس السنة ؟