رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

دراسات الشرق الأوسط بباريس: الأوضاع داخل سوريا كارثية ومطلوب موقف دولي حاسم ضد أردوغان

الأحد 13/أكتوبر/2019 - 10:26 ص
الدكتور عبد الرحيم
الدكتور عبد الرحيم
طباعة
وصف الدكتور عبدالرحيم علي، عضو مجلس النواب ورئيس مركز دراسات الشرق الأوسط بباريس، الأوضاع داخل سوريا بالكارثية بعد إعلان الأمم المتحدة أن هناك أكثر من 130 ألف سورى نزحوا من المناطق الريفية المحيطة بتل أبيض ورأس العين، جراء العدوان التركى على سوريا، مطالبًا المجتمع الدولى بأسره خاصة الأمم المتحدة ومجلس الأمن بسرعة التدخل لوقف العدوان والاحتلال التركى الذى يقوده السلطان التركى المهووس رجب طيب أردوغان داخل سوريا بعد تشريده للشعب السورى.
وحذر "علي"، في بيان له أصدره اليوم، العالم كله من مخاطر الجماعات والتيارات والتنظيمات الإرهابية خاصة تنظيم داعش الإرهابى بعد انتشارهم بصورة خطيرة داخل سوريا، مؤكدًا أن هؤلاء الإرهابيين سيمثلون خطرًا داهمًا على منطقة الشرق الأوسط والعالم كله بسبب السياسات الإرهابية والشيطانية لـ"طيب رجب أردوغان" الذى يمارس الإرهاب في أبشع صوره داخل سوريا، ما أدى إلى قتل وتشريد الملايين من الأطفال والنساء وكبار السن من الشعب السورى.
وتساءل الدكتور عبدالرحيم علي، قائلًا: لماذا يقف المجتمع الدولى صامتًا أمام الغزو والاحتلال التركى للأراضى السورية؟ كما تساءل قائلًا: لماذا الصمت الرهيب من منظمات حقوق الإنسان العالمية المشبوهة على سياسات أردوغان الإرهابية داخل سوريا وداخل تركيا؟
وطالب الدكتور عبدالرحيم علي، جميع الدول العربية باتخاذ خطوات تنفيذية على أرض الواقع تبدأ بطرد سفراء الإرهابى أردوغان من داخل الدول العربية وإعلان مقاطعة الدول العربية للنظام التركى، كما طالب الأمم المتحدة ومجلس الأمن بالإعلان عن أن أردوغان مجرم حرب، والإسراع في اتخاذ قرار فورى بالقبض عليه متلبسًا بجرائمه الإرهابية ضد الشعب السورى، وإحالته إلى المحاكمة العاجلة أمام المحكمة الجنائية الدولية حتى يكون عبرة لجميع الأنظمة التى تموّل وتشجع وتسلح وتأوى الإرهاب والإرهابيين على أراضيها.
"
من المطرب الذي تنتظر سماع ألبومه في رأس السنة ؟

من المطرب الذي تنتظر سماع ألبومه في رأس السنة ؟