رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

بمشاركة 8 وزراء.. كواليس بيان الحكومة وتهديد عبدالعال للنواب وانتقاد زعيم الأغلبية

الثلاثاء 08/أكتوبر/2019 - 06:15 م
البوابة نيوز
محمد العدس. نشأت أبوالعينين. طارق سيد. غادة رضوان
طباعة
شارك 8 وزراء في جلسة بيان الحكومة، اليوم الثلاثاء، أمام مجلس النواب وهم وزراء المالية، والتخطيط، والكهرباء، والاتصالات، والشباب، والبترول، والأوقاف، والتضامن، وهدد الدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب برفع أعمال الجلسة العامة لمقاطعة النواب رئيس الوزراء أثناء إلقاءه بيانه حول أداء الحكومة خلال الفترة الماضية.
وقاطع النواب، رئيس الوزراء عندما تناول برنامج الحكومة بشأن الحماية الاجتماعية، قائلا إن الحكومة عندما اتخذت قرار الإصلاح الاقتصادي، امتثلت لما نوه إليه الرئيس عبدالفتاح السيسي وقتها، بضرورة اتخاذ حزمة من برامج الحماية الاجتماعية لتخفيف وطأة الإصلاح الاقتصادي على المواطنين، حيث بدأت برامج الحماية الاجتماعية، بالتعامل مع ملف الأجور والمعاشات وتم رفع الحد الادنى من 1200 إلى 2000 جنيه، وهو الأمر الذى قوبل بمقاطعة النواب لرئيس الوزراء؛ مؤكدين أن ذلك القرار لم يطبق مما دفع رئيس الوزراء لمطالبة النواب بأعداد قائمة بالجهات الحكومية التي لم تنفذ القرار ن وذلك للعمل على تفعيله فورا، وتابع: أي جهة لم تنفذ افيدونى بها "، وأشار رئيس الوزراء إلى أنه تم زيادة الحد الادنى للمعاشات إلى 900 جنيه، وتم تخصيص الموارد المالية لها.
وانتقد النائب عبد الهادى القصبى رئيس ائتلاف دعم مصر، عدد من النقاط في سياق علاقة البرلمان والحكومة خلال حضور المهندس مصطفى مدبولى رئيس الوزراء الجلسة العامة لإلقاء بيان الحكومة، بقوله،: " هناك تشريعات حكومية تصل إلى المجلس متأخرة، وغياب الوزراء في موضوعات مهمة، وتأشيرات الوزراء للنواب غير واضحة".وأضاف "القصبى" في كلمته، أن البرلمان لا ينكر الإنجاز الذى حدث في ملفات الطاقة والكهرباء، متابعًا،: "انتقلنا من حالة ظلام إلى نور، وحققنا في ملف الكهرباء اكتفاء ذاتى، وارتفعت المعدلات الاقتصادية، كل هذه الملفات حققنا فيها إنجازات كبيرة، ونتمنى مواصلة التطوير في هذا السياق".
وأشار رئيس ائتلاف دعم مصر، إلى أن الأمانة الوطنية تحتم علينا أن نعيد النظر في كافة الملفات التى تمس صاحب السيادة المواطن المصرى، الذى تحمل بالفعل عبء مضنى وكان ثابتًا في مواجهة كل الفتن والتحديات.
قال النائب عبد الهادى القصبى رئيس ائتلاف دعم مصر، إن الشعب المصرى حمَّل النواب أمانة كبيرة، مؤكدًا أنه وبقلب ثابت وبضمير مستريح، يعلن أن كل النواب أحزابًا ومستقلين أغلبية ومعارضة راعوا تلك الأمانة، وأنه يسجل للتاريخ أن هذا المجلس تحمل المسئولية الوطنية وأبدى أمانة العمل، مضيفًا،: " تناقشنا واختلفنا واتفقنا ولكن هذا المجلس لم يغلب إلا المصلحة الوطنية لدعم الدولة المصرية".
وأضاف "القصبى" في كلمته خلال الجلسة العامة المنعقدة الآن بالبرلمان تعقيبًا على بيان الحكومة الذى ألقاه المهندس مصطفى مدبولى رئيس الوزراء منذ قليل، أن النواب تحملوا المسئولية في ظروف دقيقة وصعبة، وأيضًا نعلم أن الحكومة تحملت المسئولية في ظروف دقيقة وصعبة، متابعًا،: "نعلم أن الدولة المصرية نجحت في مواجهة عدة ملفات".
وحدد رئيس ائتلاف دعم مصر، سبعة ملفات أوصى بإعادة النظر فيها، وهى ملفات دعم الأسر الأكثر احتياجًا، والخدمات الصحية، وغلاء الأسعار، والدروس الخصوصية، والمصانع المغلقة، والبطالة، ودعم الفلاح المصرى.
كما طالب القصبي، بضرورة مراجعة الخدمات المقدمة للمواطنين، لا سيما في مجال الصحة، ومواجهة ارتفاع الأسعار، والدروس الخصوصية، والبطالة، إلى جانب دعم الفلاح، والحد الأدني للأجور.
وأضاف القصبي إن هناك ملفات مهمة تمس المواطن المصري الذي تحمل عبئا مضنيا، وكان ثابتا في مواجهة كل الفتن والتحديات، مضيفا:" الأمانة الوطنية تحتم علينا الشفافية والأمانة والصدق".
ولفت القصبي إلى أن الدولة توجه 4ر17 مليار جنيه لبرامج دعم الأسر الأكثر احتياجا، لكن هناك ملفات بحاجة إلى مراجعة، ومن بينها الخدمات الصحية وارتفاع الأسعار.
وأكد رئيس ائتلاف دعم مصر على أهمية تفعيل العلاقة بين السلطتين التشريعية والتنفيذية لصالح المواطن، منوها بأن هناك تشريعات تصل إلى المجلس متأخرة، كما أن هناك غيابا للوزراء خلال مناقشة موضوعات مهمة في جلسات مجلس النواب.
"
هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟

هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟