رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

تعرف على أول روسية تحصل على نوبل في الآداب

الثلاثاء 08/أكتوبر/2019 - 01:10 م
البوابة نيوز
مروة المتولي
طباعة
سفيتلانا اليكسييفيتش هي صحفية وكاتبة بيلاروسية ولدت في31 مايو من عام 1948 في جمهورية أوكرانيا السوفيتية الاشتراكية في بلدة ستانسلاف غرب أوكرانيا، وفي كنف عائلة مدرسين في الريف، وتخرجت من كلية الصحافة في جامعة مينسك (1967-1972) وعملت في جريدة محلية بمدينة بريست بالقرب من الحدود البولندية وفي مراحل تالية من حياتها، عاشت متنقلة بين إيطاليا وفرنسا وألمانيا والسويد.
وبمناسبة حصولها على جائزة نوبل في الأدب في مثل هذا اليوم 8 أكتوبر من عام 2015 عن كتبها عن حقبة ما بعد انهيار الاتحاد السوفيتي، تبرز "البوابة نيوز" أبرز المعلومات عنها ونجاحها والجوائز التي حصلت عليها.
حازت على جائزة السلام الألمانية لتجارة الكتب عام 2013.
حازت على جائزة نوبل للآداب سنة 2015.
مؤلفاتها
1985 ليس للحرب وجه أنثوي: صدرت باللغة العربية في العام 2016، يتكئ على حوارات نابضة بالخسارة أجرتها مع مئات النساء اللاتي وقفن على الجبهة في الحرب العالمية الثانية لقتال ألمانيا النازية، وعددهن يقدر بمليون امرأة.
1990 فتيان الزنك: صدرت باللغة العربية في العام 2016، أصوات سوفييتية من حرب منسية: نظرة جريئة إلى حرب الاتحاد السوفييتي في أفغانستان (1979–1989)، والعنوان يذكرنا بأن الجيش كان يشحن الموتى في الحرب إلى مسقط رؤوسهم في توابيت من الزنك.
وفي النهاية عجز الجنود الروس عن إدراك مغزى ما لمسوه من "جحود" ممن قيل لهم إنهم يساعدونهم. وحاروا في فهم سر ردود أفعال الأفغان البغيضة تجاه العون، وكذلك العدوان على حد سواء أما العائدون إلى وطنهم، بجروح جسدية أو معنوية، فلم يغفروا قط لمن لم يشارك في الحرب، ولا سيما إن أوحوا إليهم بأنها حرب عقيمة أو "خبيثة" صارح أحد الجنود أليكسييفيتش، "لقد اعتقدنا أننا هناك للدفاع عن وطننا وأسلوب حياتنا".
كثيرون رصدوا الحرب وأهوالها، ولكن أليكسييفيتش تسبر الحرب بنظرة استقصائية، تكاد تكون مجهولة تماما لدينا.
1993 مسحور بالموت: يحكي عن محاولات انتحار حقيقية تسبب فيها إنهيار الاتحاد السوفيتي. فكثير من الناس لم يستطيعوا التخلي عن أيدولوجيتهم الشيوعية أو حتى التأقلم مع الواقع الجديد.
1997 صلاة تشرنوبل: صدرت باللغة العربية في العام 2016.
2004 آخر الشهود: صدرت باللغة العربية في العام 2016، بعد أكثر من ثلاثين عامًا على نهاية الحرب العالمية الثانية، تعيد سفيتلانا في كتابها "آخر الشهود" من بقى من أبطال تلك المرحلة إلى طفولتهم التي عايشت الحرب، لتروي على لسانهم آخر الكلمات عن زمان يختتم بهم.
هذا الكتاب لا يشبه أبدا قصص الأطفال بالرغم من أنه يحكي ذكريات شخصية لأطفال عاصروا الحرب بمعنى أدق، يبين هذا الكتاب الحرب بعيون الأطفال والنساء.
2013 زمن مستعمل: صدرت باللغة العربية في العام 2018، تناقش فيه انهيار الاتحاد السوفيتي على لسان الشهود الذين عايشوا تلك المرحلة.
الفوز بجائزة نوبل للآداب 2015 وهي أول بيلاروسية تمنح جائزة نوبل للآداب وكوفئت الكاتبة والصحافية "على أعمالها المتعددة الاصوات التي تفند معاناة عصرنا وشجاعته".
"
هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟

هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟