رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

كيف تعامل الإعلام المصري في نقله لوقائع حرب أكتوبر؟

الأحد 06/أكتوبر/2019 - 11:36 ص
البوابة نيوز
حسن عصام الدين
طباعة
كيف تعاطى الإعلام المصري مع نصر أكتوبر، خلال تلك الفترة التي خلدت ذكرى النصر على الكيان الإسرائيلي المتعجرف
وضربت الصحافة والإذاعة المصرية دور رائع في تصوير الأحداث ونقلها بصورة حركت مشاعر الكثيرين ومع قدوم ذكرى نصر أكتوبر تستعرض "البوابة" أبرز ما جاء داخل الصحف وعبر وسائل الإعلام خلال تلك الفترة التاريخية.
ولكي نفهم الصورة كاملة حول التداول الإعلامي لتلك الفترة فلا بد هنا أن نسترجع تصريحات الدكتور عبدالقادر حاتم نائب رئيس الوزراء، وزير الإعلام الأسبق والذي رحل عن عالمنا في 2015، حيث قال: "طبقت بنجاح خطة الإعلام أثناء الحرب وهي الجزء الثاني من الخطة فجمعت رجال الإذاعة والتليفزيون الساعة 12 ظهر يوم السبت 6 أكتوبر 1973 وكان البيان الأول قد أعد في قيادة القوات المسلحة وطلبت من المذيعين عمل بروفة لإذاعة البيان، ووضعت الخطوط الرئيسية في هذه الخطة على نحو الآتي:
1- لا خطابة ولا إثارة ولا حماس بالنسبة لكل البيانات العسكرية، فالإعلام هو لنقل الأخبار وليس من عمله صنع الأخبار ومن المهم أن يتفادى كل أخطاء إعلام 1967.
2- تقتصر إذاعة البيانات على المذيعين فقط، ولا داعي لأن تقوم المذيعات بالإذاعة خشية الانفعال، خصوصا وقد تقع أحداث ليس بها انتصارات فيصعب عليهن التحكم في مشاعرهن، وقد سمحت بإذاعة المذيعات للبيانات بعد يوم 10 أكتوبر بعد أن تحقق النصر
3- إذاعة الأغاني الهادئة مثل "على الربابة أغني"
وأضاف وزير الإعلام الأسبق: استعان الإعلام المصري في حرب 1973 بمبادئ الإعلام الإسلامي، متخذا من الحديث الشريف "اسْتَعِينُوا عَلَي قَضَاءِ حَوَائِجِكُمْ بِالْكِتْمَانِ" أسلوبا لتحقيق المفاجأة الإستراتيجية في الحرب.
وحينما نلقي نظرة على مانشيتات الصحف نجد أن أبرز ما جاء كان من الصحف القومية الثلاث الكبرى وهي الأهرام والأخبار والجمهورية 
مانشيتات الصحف القومية:
1- جريدة الأهرام على المستوى المحلي نجد أن الصحافة المصرية قبيل اندلاع حرب أكتوبر بيوم واحد برزت داخلها العديد من المانشيتات التي تشير إلى اقتراب عاصفة هائلة من المقرر أن تعصف بالأجواء فنجد جريدة الأهرام التي كان يرأس تحريرها الكاتب الصحفي الراحل محمد حسنين هيكل تقول في أحد صفحاتها يوم 5 أكتوبر " توتر حاد على الجبهة السورية يهدد بالانفجار في أي وقت" كما نشرت عنوان آخر يقول "إعلان الطوارئ بين كل وحدات المقاومة" والقوات السورية تقف في استعداد كامل لرد أي هجوم للحشود الإسرائيلية المتزايدة. 
وفي يوم 6 أكتوبر نشرت جريدة الأهرام مانشيت "التوتر يشمل كل جبهات القتال ويشتد في قناة السويس" وعنوان آخر كان يدل على التوتر الذي سبق انطلاق الحرب، حيث يقول العنوان "إسرائيل تغطي حركاتها العسكرية لتصعيد المواقف بإذاعة أنباء عن نشاط عسكري مصري في القناة". 
وفي يوم 7 أكتوبر كانت الأهرام تحدثت عن نجاح قواتنا المصرية في عبور القناة تحت مانشيت كبير بالصفحة الأولى يقول "قواتنا عبرت القناة واقتحمت خط بارليف"، "معارك ليلية عنيفة بالدبابات في سيناء بعد نجاح عملية العبور الضخمة". السلاح الخفي في مصر.
 جريدة المساء: وفي ذات اليوم كان العنوان داخل جريدة المساء " "ديان يقول: إغلاق مركز شيناو كارثة لإسرائيل، حشود إسرائيلية على الجبهات السورية والأردنية واللبنانية والكونجرس يحدد سلطات الرئيس الأمريكي في إعلان الحرب".
ونشرت يوم 7 أكتوبر العناوين "قواتنا تواصل تقدمها في سيناء"، القوات المصرية تتدفق عبر قناة السويس وتواصل تقدمها صباح اليوم والاشتباكات الأرضية والجوية مستمرة، تدمير 5 قطع بحرية للعدو و27 طائرة و60 دبابة و115 موقعًا حصينًا وأسر عدد من جنود العدو، والقوات السورية تواصل تقدمها في هضبة الجولان وتسقط 10 طائرات وتغرق 4 قطع بحرية". 
جريدة الجمهورية:
أما جريدة الجمهورية فقد نشرت يوم 6 أكتوبر العناوين "إسرائيل في ذهول" و"قرار زائيري بقطع العلاقات مع إسرائيل ينزل كالصاعقة على الحكومة الإسرائيلية التي لم تفق حتى الآن من ضربة فيينا" و"إيبان يفقد أعصابه ويتهم الرئيس موبوتو بالخيانة وصحف إسرائيل تطالب الحكومة بتحديد حجم مساعداتها لأفريقيا". وفي يوم 7 أكتوبر صدر للجمهورية المانشيت " يوم 7 أكتوبر قواتنا تقاتل الآن فوق سيناء" و"قواتنا تصد عدوانا إسرائيليا ثم تقتحم القناة على طول المواجهة وترفع العلم المصري فوق الضفة الشرقية".
جريدة الأخبار:
جريدة الأخبار عناوينها هي الأخرى دارت بطبيعة الحال في نفس الفلك فنشرت يوم 7 أكتوبر "عبرنا القناة ورفعنا علم مصر" و"إسرائيل تعترف بنجاح العبور المصري وتدفق المدرعات المصرية في سيناء"، استولت قواتنا على معظم الشاطئ الشرقي للقناة وتواصل القتال بنجاح، قواتنا البحرية تدمر الأهداف المهمة للعدو على ساحل سيناء الشمالي، المقاتلات المصرية تضرب مواقع العدو وتتصدى لهجوم جوي كبير، القوات السورية تقتحم مواقع العدو وتحرر جبل الشيخ وعدة مراكز بالجولان". 

الكلمات المفتاحية

"
هل توافق على انضمام "كهربا" للأهلي؟

هل توافق على انضمام "كهربا" للأهلي؟