رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
ads
ads

"غرفة السياحة" توقع بروتوكولا لاحتساب القيمة الضريبية على المرشدين

الإثنين 30/سبتمبر/2019 - 12:00 م
جانب من الاجتماع
جانب من الاجتماع
حنان محمد
طباعة
عقدت غرفة الشركات السياحية برئاسة حسام الشاعر اجتماعًا مع ممثلي مصلحة الضرائب المصرية (ضريبة القيمة المضافة) وممثلي نقابة المرشدين السياحيين وذلك لتوقيع بروتوكول تعاون مشترك معهم.
يتضمن البروتوكول تشكيل لجنة مشتركة بين مصلحة الضرائب وغرفة شركات السياحة لمناقشة المشكلات التي تعوق شركات السياحة في أداء عملها مع مصلحة الضرائب وإيجاد الحلول المناسبة لها، والتأكيد على دور الغرفة وشركاتها في المساعدة في تحصيل مستحقات الدولة والخزانة العامة من الضرائب وعلى وجه الخصوص ضريبة القيمة المضافة على المرشدين السياحيين، كما يتضمن الإتفاق على قيام شركات السياحة بتوريد ضريبة القيمة المضافة المستحقة على قيمة خدمة الإرشاد السياحي والمكلف بتحصيلها المرشد السياحي من هذه الشركات وتوريدها للمصلحة، وبالإضافة ألا يتم التعامل إلا مع المرشدين السياحيين المرخصين والمسجلين بمصلحة الضرائب (القيمة المضافة).
واكد حسام الشاعر، إبراز الدور الوطني للشركات السياحية والتزامها التام بقوانين الدولة،ومدي حرص الغرفة وشركاتها على دعم الخزانة العامة للدولة ودعم الاقتصاد القومي للبلاد، مضيفا ان الغرفة. تدعم مصلحة الضرائب المصرية في سعيها لضم الاقتصاد الموازي إلى الاقتصاد الرسمي وتحقيق مبدأ المنافسة الكاملة داخل السوق المصري في ظل أحكام القانون رقم 67 لسنة 2016 بشأن الضريبة على القيمة المضافة التي أخضعت خدمات الإرشاد السياحي والتي تستوجب تسجيل مقدمي هذه الخدمة لدي المصلحة.
وأشار الشاعر إلى ضرورة توفير كافة السبل أمام الشركات السياحية في تحقيق هذا الهدف من خلال تبسيط الإجراءات أمامهم والقضاء على العوائق وتذليل العقبات أمام الشركات وذلك لتشجيعهم على توطيد جسور الثقة بين الشركات السياحية ومصلحة الضرائب لما في ذلك من عوائد إيجابية كبيرة على تنمية الاقتصاد الوطني.
وفي نهاية الاجتماع فقد توجه الشاعر بالشكر إلى ممثلي مصلحة الضرائب وممثلي نقابة المرشدين السياحيين على تعاونهم مع الغرفة في تحقيق الهدف المنشود وهو تيسير كافة الإجراءات أمام الشركات السياحية لحل مشكلاتها التي تظهر خلال عملها مع مصلحة الضرائب المصرية.
"
هل نجحت حكومة "مدبولي" في تلبية احتياجات المصريين؟

هل نجحت حكومة "مدبولي" في تلبية احتياجات المصريين؟