رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

محمد هنيدي في حواره لـ"البوابة": "صعيدي في الجامعة الأمريكية 2" بين يدي مدحت العدل.. "كينج سايز" فيلمي المقبل.. وأستعد لتقديم عمل جديد مع "ديزني"

الإثنين 30/سبتمبر/2019 - 02:20 ص
الفنان محمد هنيدي
الفنان محمد هنيدي في حواره لـ البوابة نيوز
حوار- علاء عادل
طباعة
«صعيدى في الجامعة الأمريكية 2» بين يدى مدحت العدل.. «كينج سايز» فيلمى المقبل.. وسأقدم عملًا جديدًا بالتعاون مع شركة ديزنى العالمية.. تم التواصل بينى وبين شركة ديزنى العالمية لتقديم عمل جديد معهم بعد مشاهدتهم للسيرة الذاتية الخاصة بى في هذا المجال، ومن المقرر أن يتم حسم الاتفاق بعد السفر إليهم، والاتفاق على كل التفاصيل
محمد هنيدى اسم كبير في عالم الكوميديا، قدم خلال مشواره الفنى الكثير من الأعمال العالقة في أذهان جمهوره حتى الآن.
"هنيدي" يرى أن السيناريو الجيد يعيش، والعمل المبنى على «النكات» يموت بمجرد الخروج من الفيلم، فكانت بداية انطلاقة من فيلم «إسماعيلية رايح جاي» أمام الفنان محمد فؤاد، ليقدم بعدها «صعيدى في الجامعة الأمريكية» ليقلب موازين الكوميديا، ويقدم شكلا جديدا للسينما الشبابية.
وكرمت إدارة مهرجان الجونة السينمائي في دورتها الثالثة التي اختتمت فعالياتها منذ أيام قليلة الفنان محمد هنيدى ومنحته جائزة الإنجاز الإبداعي.
التقت «البوابة نيوز» بالفنان محمد هنيدي، وتحدثنا معه عن التكريم، وآخر أعماله الفنية في الدراما والسينما والمسرح، ورأيه في تقديم حفلات موسيقية، وغيرها من الأمور.
وإلى نص الحوار..


محمد هنيدي في حواره
■ حدثنا عن شعورك بتكريمك في مهرجان الجونة السينمائى؟
- شرف كبير لى أن يتم تكريمى في مهرجان الجونة السينمائي، ومنحي جائزة حصل عليها النجم الكبير الزعيم عادل إمام، والمخرج العظيم داود عبد السيد، هذا شرف كبير.
■ كيف ترى تهميش المهرجانات للفنان الكوميدى؟
- زمان كان نجوم الكوميديا لا يتم تكريمهم إلا بعد مرور سنوات عديدة، أو رحيلهم، لكن الأمر الآن اختلف، فالنظرة لنوعية الأعمال الكوميدية تغيرت، والجمهور أصبح لديه وعي بأنه ليس مجرد فيلم خفيف، بل تقدم من خلاله قضايا مهمة.
■ ماذا عن عدم مشاركة الأفلام في المهرجانات أيضا؟
- دائما ما يتم طرح الأفلام الكوميدية في مواسم تجارية، وأعتقد أن طرح هذه الأعمال يكون لحاجة الجمهور للضحك، فالكرة الأرضية بأكملها تحتاج إلى الضحك، ولا تنتظر جولة الفيلم في المهرجانات، وتكريم الكوميديان مثلما قال نجومنا الكبار دائما يكون من الجمهور.
■ كيف كان رد فعلك بعد علمك بأن فيلم الفارس والأميرة سيتم عرضه؟
- شعرت بسعادة كبيرة عندما علمت أن الفيلم سوف يتم عرضه بعد مرور ٢٠ عاما، رغم أنه عندما حدثني أحد صناع العمل لاستكمال الفيلم اعتقدت أن هناك فيلما جديدا، فاعتذرت عنه لانشغالي، فقال لى إنه الفيلم الذى بدأت تصويره منذ ٢٠ عاما، فلم أكن متذكرا العمل، حتى إننى قمت بالاتصال بدنيا سمير غانم أسألها إذا كانت تتذكر شيئا من العمل.
■ ما ردود الأفعال التي وصلتك بعد العرض؟
- تلقيت الكثير من المكالمات لتهنئتى على خروج الفيلم بمستوى عالٍ من التنفيذ، فسعدت جدا بردود الأفعال وبعرض الفيلم في مهرجان مثل الجونة، ليشهد عرضه الأول وسط كل هؤلاء صناع الأفلام من مختلف العالم، وأنا أحب أفلام الكرتون جدا، والعمل بها، وأتمنى أن يكون هذا العمل بداية صناعة كاملة من أفلام الكرتون، والتى لم يعد يتم تقديمها للصغار فقط بل الكبار أيضا يشاهدونها.
■ كنت من رائدى حملة عودة ديزنى بالعربي.. لماذا لم تقدم عملا جديدا؟
- تم التواصل بيني وبين شركة ديزنى العالمية لتقديم عمل جديد معهم بعد مشاهدتهم للسيرة الذاتية الخاصة بي في هذا المجال، ومن المقرر حسم الاتفاق بعد السفر إليهم، والاتفاق على كل التفاصيل.
■ ما مصير فيلمك الجديد «كينج سايز»؟
- انتهينا من التحضيرات النهائية للفيلم، وصورنا ٣ أيام منه، ولكن التحضيرات صعبة، ويجب أن تأخذ وقتها، بجانب أني مشغول بمسرحية «٣ أيام في الساحل»، وسأسافر أول أكتوبر إلى الرياض لعرض المسرحية، وبمجرد العودة سوف استأنف تصوير الفيلم.
■ هل يمكن التراجع عن الفكرة بعد إعلان الفنان كريم فهمى طرح فيلم «ديدو»؟
- أثناء تحضيرنا للفيلم علمنا أن كريم فهمى يعمل على نفس فكرة عقله الأصبع، فهى فكرة متاحة للجميع، طالما أن السيناريو مختلف، والجمهور سوف يسعد بذلك، وأتمنى أن يكون هناك ١٠ أفلام عن عقلة الأصبع.
■ تردد أنك قمت بطرح «تيزر» الفيلم بعد علمك بوجود فيلم آخر؟
- في الحقيقة نعم، أعمل على الفيلم منذ أكثر من ٣ سنوات، وسمعت بعدها أن هناك فيلما يتم تصويره على نفس الفكرة، فكانت خطوة استباقية، وبعدها قلنا ربنا يوفق الجميع.
■ متى سوف نرى الجزء الثانى من «صعيدى في الجامعة الأمريكية»؟
- الجزء الثانى من صعيدى في الجامعة الأمريكية بين أيدي الدكتور مدحت العدل، فعندما طلب الجمهور تقديم جزء ثان بعد مرور ٢٠ عاما من عرض العمل، سعدنا بذلك، ولكن حملنا أيضا مسئولية كبيرة، لذلك أردنا أن نعطى للعمل وقته، لكى يخرج بشكل جيد.
■ هل اختلفت الكوميديا من صعيدى في الجامعة الأمريكية إلى الآن؟
- بالطبع اختلفت، فهناك ٢٠ عاما مرت، وجيل كامل تغير.
■ كيف تنظر إلى هذا الاختلاف؟
- الاختلاف في الكوميديا لا يفسد للود قضية، وأحب أن أقدم سيناريو جيدا لكي يعيش العمل، فنحن حتى الآن نشاهد أفلام نجيب الريحاني، والجيل الجديد من الشباب يتمتعون بخفة دم، ولهم أسلوبهم والجمهور أحبهم وأتمنى التوفيق للجميع.
■ لماذا لم تعد أفلامك تحقق أعلى الإيرادات؟
- ظروف كثيرة تتدخل في موضوع الإيرادات، وشخصيا أحب فيلم «يوم مالوش لزمة»، ولكن تم طرحه في توقيت خاطئ، فنحن نجتهد والتوفيق من ربنا، ونحاول في كل مرة تفادى الأخطاء التى نقع فيها.
■ ما مدى صحة تقديم جزء ثان من مسلسل «أرض النفاق»؟
- بعد تقديمنا الجزء الأول من «أرض النفاق» سعدنا كثيرًا بردود الأفعال التى حدثت، فاتفقت مع المنتج جمال العدل، والمخرج ماندو العدل على تقديم جزء ثاني، وبدأنا بالفعل في كتابة الحلقات، ولكننا انشغلنا في بعض الأعمال، ومصرين على تقديم الجزء الجديد.
■ بعد نجاح «٣ أيام في الساحل».. هل ستبتعد عن المسرح مرة أخرى؟
- ابتعدت عن المسرح ١٦ عاما، وعندما عدت شاهدت نجاح كبير جدا للعمل، وكنت أعرض مرتين في اليوم، ومن المقرر عرض المسرحية في جولة بالخليج، وبعدها سوف أتوقف لتقديم عمل جديد، حيث قررت تقديم عمل مسرحى كل عام.
"
هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟

هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟