رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

الأمطار كلمة السر.. حريق مصنع كيماويات يثير الذعر بين سكان إسطنبول

السبت 21/سبتمبر/2019 - 06:38 م
البوابة نيوز
عمر رأفت
طباعة
أثارت مياه الأمطار في إسطنبول، أمس الجمعة، مخاوف سكان المدينة التركية بشأن التعرض للمواد الكيميائية، بعد حريق في مصنع للكيماويات يوم الخميس في المنطقة الصناعية المنظمة في توزلا في الجزء الآسيوي من المقاطعة، حسبما ذكر موقع دوفار الإخباري.
وأضاف الموقع التركي أن الناس الذين يعيشون حول منطقة "توزلا" أصيبوا بالذعر لأنهم لاحظوا أن المياه الصفراء والبيضاء تسير في الشوارع بعد هطول أمطار غزيرة.
وقال أحد سكان توزلا الذي أراد عدم الكشف عن هويته: "الآن تمطر المياه السامة على رؤوسنا، ماذا سيحدث إذا متنا؟ إنهم لا يتخذون أي احتياطات، والآن يقولون "الريح حملتهم، فلا ينبغي لأحد أن يخاف". 
وقالت رئاسة تركيا لإدارة الكوارث والطوارئ، في وقت مبكر، أمس: إنه لم يتم اكتشاف أي نتائج سلبية في القياسات التي أجريت بعد الحريق. 
ووفقا للمعلومات الواردة من المديرية العامة للأرصاد الجوية التركية: "من المتوقع أن انبعاثات الملوثات التي سيتم إطلاقها في الغلاف الجوي نتيجة الحريق ستغادر بلدنا حتى وقت متأخر من الليل ولن تخلق أي تأثير غير عادي في أي منطقة".
وقال أحد رجال الأمن العاملين في المنطقة الصناعية لـ"دوفار": إن السبب وراء كون المياه الجارية في الشارع بيضاء وأصفر هي المواد التي يستخدمها رجال الإطفاء. 
وحاول عمدة إسطنبول، أكرم إمام أوغلو، تهدئة الذعر بين سكان إسطنبول، فيما قال للصحفيين خلال حفل يوم الجمعة: "هذه النار لن يكون لها تأثير سلبي".
"
هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟

هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟
اغلاق | Close