رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

بالصور.. "تابلوهات راقصة" في ختام ورشة "مشروع كومبي" بالتجريبي والمعاصر

الخميس 19/سبتمبر/2019 - 03:29 م
البوابة نيوز
سمية أحمد
طباعة
بدأت فعاليات ورشة مشروع كومبي للمدرب الأوغندي جينجو إسماعيل في يومها الرابع والأخير، والتي تقام ضمن فعاليات مهرجان القاهرة الدولي للمسرح المعاصر والتجريبي في دورته الـ٢٦.
واستهل جينجو اليوم ببعض تمارين الإحماء والتي استمرت لمدة ساعة تقريبا، ومن الملاحظ أن مجموعة المتدربين قد اعتادوا هذه التمرينات بمرور الوقت، فلم تعد ترهقهم، بل أصبحوا يؤدونها بكل يسر.
ثم سأل جينجو المتدربين هل أعددتم القصص التي أشرنا إليها بالأمس؟ فقد طلب من كل مجموعة إعداد قصة ليعبر عنها مجموعة المتدربين في شكل راقص، فبادرت كل من المجموعتين بسرد القصص والأفكار ليختار منها المدرب ما هو أنسب للتعبير الراقص.
فاختار اسماعيل قصة تعبر عن الحرب، وقام بتشغيل مقطعا موسيقيا يراه معبرا عن ذلك، وبدأ في الارتجال الحركي وتقلده المجموعة.
وعندما أتقن المتدربون أداء هذه الحركات المرتجلة، قام بتوزيع هذه الجمل الحركية على مجموعة المتدربين ليؤدوها على التوالي، وتستمر مجموعة المتدربين في أداء هذه الجملة الحركية على التوالي موزعة بينهم، لكل متدرب حركة واحدة يبدأ بها ويظل في وضع الثبات"جست" حتى ينتهى الجميع من حركاتهم ثم يبدءون في الرقص الجماعي.
ثم نطلق المتدربون في حالة ركض عشوائي في كل مكان "حالة رعب وخوف كتعبير عن الحرب".. كما لو كان كل منهم يبحث عن مكان للاختباء، ثم قاموا بتوزيع الأدوار فيما بينهم فمنهم الجندي والمصاب والمختبئ والمساعد الذي يساعد المصابين والمستسلم... الخ.
ويضيف جينجو اسماعيل لهم بعض الحركات التفصيلية لكل شخصية على حدة، ثم بعض الحركات الجماعية، حتى تكوّنت اللوحة الراقصة التي وعد بها في أول أيام الورشة، وأتقنها جميع المتدربين.
وفي الختام عبر المتدربون عن سعادتهم، وأجمعوا أن اليوم الأخير كان الأكثر متعة، حيث استطاع إسماعيل خلق تابلوه راقص بمنتهى البساطة والخفة.
وقال المدرب جينجو إسماعيل للمتدربين في ختام ورشته: انتم الآن تستطيعون ابتكار حركات ورقصات جديدة وهذا ما فعلتموه اليوم، الاعتماد على التجريب وخلق الصور كان هو الركيزة الأساسية طوال أيام الورشة والنتاج كان هذا التابلوه الراقص رغم ضيق الوقت.
"
هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟

هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟