رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

وش إجرام.. «غرام وانتقام» في الفيوم

الإثنين 16/سبتمبر/2019 - 09:09 ص
البوابة نيوز
أحمد علاء الدين
طباعة
لم يحظ "عيد" الشاب العشريني، بفرصة إتمام تعليمه، حيث توقف عند محطة الإعدادية، واستقر به الحال داخل منزل العائلة لسنوات عديدة، قضاها في كنف والده يكد ويعمل من أجل بناء أسرة سعيدة يعوض بها مرارة الأيام الشاقة التي ذاقها في الصغر، خاصة بعدما وقع في غرام إحدى الفتيات داخل قريته، وبات لا يقوى على كتمان حبه لها.
ولم يهدأ فؤاده إلا بعد أن تقدم لطلب خطبتها من أسرتها، ذلك الطلب الذي قوبل بالموافقة، وفي حفل خطوبة بهيج تغلبه البساطة، حضره المقربون من العائلة والأصدقاء، تمت خطبتهما، إلا أن ذلك القبول لم يدم طويلا، إذ قررت الفتاة وعائلتها العدول عن تلك الخطبة، بسبب غيرته الشديدة وعدم تحملها لذلك، ما تسبب في إصابته بحالة نفسية سيئة، لاسيما بعدما عرف بخطبتها لشخص آخر.
عقد الشاب العزم على الانتقام منها، وفي ليلة زفافها على "العريس الجديد"، أحضر "جركن بنزين"، وسكبه على الحاضرين ثم أشعل النار، ما أدى إلى مقتل طفل، وإصابة 14 شخصا من بينهم أطفال.
أحداث الواقعة كشفها أهالي قرية الشيخ فضل التابعة لمركز الفيوم، مؤكدين أن "عيد سيد- 24 سنة" قرر الانتقام من خطيبته السابقة، بسبب تركها له، وكان خطبها في حفل بحضور أهله وجيرانه وأصدقائه ومعارفه.
وما إن مرت شهور على الخطبة حتى دبت بينهما خلافات بسبب غيرته القاتلة ومعاملته التي لم تتحملها؛ فما كان منها إلا أن قررت فسخ الخطوبة. 
جن جنون العاشق لخطيبته ولم يتحمل الشاب رؤيتها مع شخص آخر، فوسوس إليه شيطانه أن يدمر حياتها ويحول الفرح إلى مأتم، وانتهز تجمع الأهالي حول العروسة، وسكب البنزين وأشعل النيران في الحضور، ما أدى إلى إصابة 14 شخصا بينهم أطفال، وتحول الفرح إلى صرخات مدوية.
نقل الأهالي والإسعاف عددا من المصابين وهم "الطفل عمر سيد 3 سنوات، والذي توفي صباح اليوم متأثرا بإصابته الشديدة بالحروق وتحويل الطفلة وسام عيد خالد 7 سنوات إلى العناية المركزة بأحد مستشفيات القاهرة، لخطورة حالتها وإصابتها بحروق بنسبة 100%، والطفلة نورهان عبدالنبي حسين 10 سنوات، و10 آخرين تم إسعافهم بالإسعافات الأولية بمستشفى الفيوم العام وخرجوا من المستشفى مع التوصية بالمتابعة الدورية لهم.
وانتقلت أجهزة الأمن لكشف ملابسات الواقعة، وبسؤال المجني عليهم أكدوا إصابتهم في حفل زفاف بالقرية، جراء إشعال شاب النيران في الحفل انتقاما من العروسة التي كانت خطيبته السابقة.
وفي أقل من 3 ساعات نجح ضباط مباحث مركز الفيوم بقيادة الرائد محمد هاشم رئيس مباحث مركز شرطة الفيوم في تحديد موقع المتهم، وتوجهت قوة إلى القرية حيث تمكنت من القبض عليه.
"
هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟

هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟