رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
اغلاق | Close

معلقا على حديث السيسي.. متحدث البرلمان: الجيش المصري الباسل خط أحمر

السبت 14/سبتمبر/2019 - 02:28 م
الدكتور صلاح حسب
الدكتور صلاح حسب الله المتحدث باسم مجلس النواب
محمد العدس - نشأت أبو العينين
طباعة
أشاد الدكتور صلاح حسب الله، المتحدث باسم مجلس النواب ووكيل لجنة القيم بالبرلمان، بالقضايا المهمة التى استعرضها الرئيس عبدالفتاح السيسي، أمام فعاليات الجلسة الأولى بالمؤتمر الوطنى للشباب في نسخته الثامنة حول ملف مواجهة الإرهاب، مؤكدًا أن الجيش المصرى الباسل خط أحمر، والرئيس السيسي وضع المجتمع الدولى حول الأهداف الشيطانية والخبيثة للإرهاب والإرهابيين.
وقال "حسب الله" في بيان له أصدره اليوم، إن الرئيس السيسي كان واضحا وحاسما عندما أكد أن الإرهاب استخدم في الفترة ما بين 1980 إلى 1988، لتحقيق أهداف سياسية بعيدة عن الشرعية الدولية، والصدام بين الدول الكبرى، مشيرا إلى أن فكرة الإرهاب لم يكن ليكتب لها النجاح لولا تبنى دول هذه الأفكار وأن انتشار الإرهاب لم يكن لينجح لو لم تحتضنه دول مثل مدارس طالبان في باكستان، حيث تم تجميع الشباب واستغلالهم في معسكرات من أجل تدريبهم تحت مسمى الجهاد وأن الجماعات الجهادية حصلت على دعم كبير في هذه الفترة، وأصبحنا نرى صور الجهاديين بملابسهم على أغلفة المجلات، وتم استقبالهم في الدول المؤيدة لهذه الفكرة.
وقال الدكتور صلاح حسب الله، إن المجتمع الدولى عليه أن يعى ويدرك جيدا تأكيد الرئيس السيسي أنه بعد انتهاء مرحلة الإرهاب في أفغانستان، كان أمامنا سياق فكرى كامل من الألف للياء للإرهاب، وتم تصوير الأمر بأنه مقدس وجهاد حقيقى، ولكن في النهاية هؤلاء الإرهابيين كانوا مجرد أداة تم استخدامها لتدمير دول وأنه بعد انتهاء هذه المرحلة كان أمامنا تحدٍ كبير في كيفية التعامل مع هؤلاء الإرهابيين، بالإضافة إلى تحدٍ آخر يتعلق بالاعتماد على هؤلاء الإرهابيين من قبل بعد الدول لتحقيق أهدافها وأن هناك دولا حاولت بأقصى قدر الاستفادة من العناصر الإرهابية، ليكون لها تأثير في العالم أو في منطقتها، ودفعت أموالا كثيرة لهذه الجماعات الإرهابية.
وحيا الدكتور صلاح حسب الله، الرئيس السيسي على تأكيده بأن الجيش المصرى، يمثل مركز الثقل الحقيقى في المنطقة بشكل عام إضافة إلى قول الرئيس السيسي نصا: "يا ترى اليوم في سيناء بيتكلف كام؟.. وبعدين حد جاي يخوفكم ويضيع القيمة العظيمة اللي بيعملها الجيش في مصر، إيه ده، ده جيش مصر.. اللي هو مركز الثقل الحقيقي مش في مصر بس.. في المنطقة كلها.. المؤامرة اللي اتعملت في 2011 على وزارة الداخلية ووزارة الدفاع لأنها مركز الثقل التى تحمى الدولة من السقوط، قالوا نجرب ونقود الدولة وفشلوا في قيادتها فشلًا ذريعًا جدًا، ليه لأنك متعلم حاجة واحدة فقط، وعلوم بناء وقيام الدول دي قصص تانية خالص، والكلام ده قولته لكل القوى السياسية وأنا مدير للمخابرات الحربية".
وأكد الدكتور صلاح حسب الله، أن هذه الكلمات لقيت ارتياحا كبيرا وواسع النطاق من الرأى العام المصرى بجميع اتجاهاته وانتماءاته السياسية والحزبية والشعبية لأن الجيش المصرى العظيم والباسل خطر أحمر بالنسبة لكل المصريين خاصة أن هناك علاقة خاصة وأبدية بين الشعب المصرى العظيم وقواته المسلحة الباسلة.
"
هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟

هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟