رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
اغلاق | Close

في ذكرى ميلاده.. صالح سليم رجل المواقف التاريخية

الأربعاء 11/سبتمبر/2019 - 12:41 م
البوابة نيوز
خالد علي
طباعة
يحتفل اليوم الأربعاء، جماهير النادي الأهلي بذكرى ميلاد واحد من أهم الأساطير الخالدة في تاريخ النادي، وهو الأب الروحي الذي يتعلم منه الجميع داخل القلعة الحمراء، وبات المعلم والأستاذ الذي يهتدي به الجميع في المبادئ.
في مثل هذا اليوم منذ ٨٩ عاما، وبالتحديد في ١١ سبتمبر عام ١٩٣٠، جاء إلى الدنيا رجلا صالحا في مبادئه وسليما في قراراته، هو صالح سليم الذي أصبح بعد ذلك الرئيس الأسطوري للنادي الأهلي، وصاحب المبادئ التي يضرب بها المثل في كل الأحداث.
مواقف المبادئ مع صالح سليم تاريخية وكثيرة ومتعددة ومنها ما حدث في 1 يوليو 1993 حيث كان الأهلي يواجه الأوليمبي، والزمالك متصدر الدوري بفارق نقطتين، ولا بد من الفوز.
الأهلي تقدَّم في الشوط الأول بهدف محمد عبدالجليل، وفي الشوط الثانى أخطأ علاء عبدالصادق، الظهير الأيمن، في التغطية العكسية ليتعادل الأوليمبي، وهنا استشاط أحمد شوبير "كابتن" الأهلي غضبًا، ورفض استمرار المباراة إلا بعد خروج عبدالصادق من الملعب، وخلع جوربه، وكانت أزمة كبيرة، أنقذها هدوء عبدالصادق وعدم ردِّه على إهانات شوبير.
وانتهت المباراة بالتعادل الإيجابي، وزاد الفارق مع الزمالك، وكان صالح سليم هو رئيس الأهلي فى هذا التوقيت، فماذا كان قراره.
قرر صالح سليم إيقاف أحمد شوبير، قائد الفريق، حتى نهاية الموسم، والاعتماد على حارس قليل الخبرة يُدعى خالد الضبع، وغرّم شوبير 500 جنيه، وسحب منه شارة القيادة.
سليم لم يهتم بالبطولة ولكنه انتصر للمبادئ، ورفض إشراك شوبير في المباراة الفاصلة والأخيرة أمام الزمالك، ليشارك الضبع ويخسر الأهلي بهدف دون رد، ويخسر بطولة الدوري.
"
هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟

هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟