رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

الثعبان.. وسيدي العريان والرفاعي

الثلاثاء 10/سبتمبر/2019 - 08:23 م
البوابة نيوز
محمد المواردي
طباعة
تربط الجماعة الشعبية من المسلمين بين برسوم العريان، وبين بعض الأولياء مثل أحمد الرفاعى في مسألة التعامل والتعايش مع الأفاعى واستئناسها وإخراجها من البيوت عن طريق وسطائهما، وتربط أيضًا بين العريان والسيد البدوي، حيث إن كلًا منهما أقام على السطوح، فالأول عاش عشرين عاما على سطح الكنيسة، والثانى عاش على سطح منزل خلوته، كما أن لكل منهما دوره في إنقاذ أتباعه، حيث حاول القديس أن ينزل المغارة فمنعه خدام الكنيسة مظهرين خوفهم عليه، أما هو فبإيمان بسط يديه نحو السماء وصلى، قائلا: «يا ربى، أنت الذى أعطيتنا السلطان أن ندوس على الحيات والعقارب وكل قوة العدو. الآن أنظر أنا إليك لكى تعطينى قوة أستطيع بها مقاومة هذا الوحش». وإذ رشم نفسه بعلامة الصليب تقدم نحو الثعبان، وهو يقول: «تطأ الأفعى والحيات، وتدوس الأسد والتنين»، فنزع الله من الثعبان طبعه الوحشي، وصار مرافقًا له في المغارة نحو 20 عامًا، فجاءت الجموع من كل مدينة تطلب صلواته وبركته، واستطاع «العريان» بالصلاة أن يروض الثعبان ويعيش معه في المغارة سنوات طويلة، ومن ثم فإن الجماعة الشعبية من المسلمين عادة ما يهتفون «عم يا عريان يا طب التعبان» و«عم يا رفاعى يا طب الأفاعي».

الكلمات المفتاحية

"
هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟

هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟