رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

تقرير الأونكتاد يحذر من واقع أكثر قتامة للاقتصاد الفلسطيني

الثلاثاء 10/سبتمبر/2019 - 07:19 م
البوابة نيوز
داليا الهمشري
طباعة
نظم مكتب الامم المتحدة بالقاهرة اليوم مؤتمرا صحفيا لعرض تقرير الاونكتادعن المساعدة المقدمة للشعب الفلسطينى لعام 2019.
وقال الدكتور معتصم الأقرع، مسئول اول الشئون الاقتصادية، قسم العولمة واستراتيجيات التنمية، وحدة مساعدة الشعب الفلسطيني بمنظمة الأونكتاد، أن معاناة الشعب الفلسطيني قد تزايدت مؤخرا نتيجة تدهور الاقتصاد وتكبده خسائر فادحة جراء تزايد مستويات الفقر والتدهور البيئي.
وأضاف الأقرع أن الاقتصاد الفلسطيني شهد حالة من الركود في عام 2018 ومطلع 2019، وزاد تراجع نصيب الفرد من الدخل بنسبة 1.7%، وارتفع مستوى البطالة واستشرى الفقر وارتفعت حصيلة الأضرار البيئية في الأراضي الفلسطينية المحتلة. 
وحذر من أن التوقعات الاقتصادية لفلسطين على الأمد القصير تبدو أكثر قتامة، ولا توجد مؤشرات تفيد بأن العوامل السلبية الرئيسية المثبطة للنمو الاقتصادي سوف تتغير في المستقبل. 
وتابع أن غزة باتت على نحو متزايد مكانا غير صالح للحياة الآدمية في ظل الظروف الاجتماعية والاقتصادية القاسية والمتفاقمة، لافتا إلى أن الاقتصاد المحلي انكمش في عام 2018 بنسبة 7%، مما أدى إلى تراجع تصيب الفرد من الدخل بنسبة 10%.
"
هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟

هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟