رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

رئيس شركة حلوان للصناعات المعدنية يتحدث لـ«البوابة نيوز»: رفع نسبة المكون المحلي من 10 - 15% حتى نصل إلى 100%.. طارق زيدان: فتح باب البيع بالتقسيط دون مقدم للأجهزة المنزلية

الإثنين 26/أغسطس/2019 - 09:22 م
المهندس طارق زيدان
المهندس طارق زيدان رئيس شركة حلوان للصناعات المعدنية
داليا عبد القادر
طباعة

«19827» خدمة ما بعد البيع لمنتجات الإنتاج الحربى

طرح السخان «الديجيتال» بمنافذ بيع الإنتاج الحربى نهاية عام 2019

إنتاج الميكروويف والكاتيل والمكانس قريبًا بمصنع «360»

 

شركة حلوان للصناعات المعدنية مصنع (360) الحربى إحدى القلاع التابعة لوزارة الإنتاج الحربى المتخصصة فى إنتاج المعدات العسكرية وبعد عام 1958 تم إضافة خطوط لإنتاج الأجهزة المعدنية إليها وقال المهندس طارق زيدان رئيس مجلس إدارة الشركة إن هناك اهتماما بتطوير العلامة التجارية الخاصة بالشركة من أجل مواكبة كل ما هو جديد لإرضاء العميل بالإضافة للاهتمام بالجودة العالية والمساهمة فى تقديم أسعار تناسب المواطن، والمصنع يشارك دائما بتقديم التخفيضات فى المناسبات والأعياد وكل منتجات المصنع تعمل على ترشيد الطاقة ونسعى للانتشار على مستوى الجمهورية ونقدم خدمة متميزة للعميل بعد بيع المنتج وهدفنا التوسع فى السوق وفتح أسواق خارجية

 

بالنسبة لاسم شركة حلوان (٣٦٠) هل ممكن أن يتم تغيير اللوجو الخاص بها لأجل تطويرها؟

- نحن نسعى حاليا للاهتمام بتطوير وتغيير اسم منتجات الشركة حتى نستطيع مواكبة المنافسة بجانب الشركات الأخرى ويصبح لدينا لوجو خاص أو علامة تجارية تميزنا عن باقى الشركات، حيث إنه يوجد (٦٢) شركة تابعة للقطاع الخاص للأجهزة المعدنية تستحوذ على السوق والشركة تعمل وفق خطة تطوير مستمرة لتواكب كل ما هو جديد على مستوى السوق المحلية والعالمية ونسعى إلى إرضاء العميل من خلال توفير السلع التى يحتاجها بأسعار منافسة للسوق وبجودة عالية بالإضافة إلى دعم الاقتصاد الوطنى وتوطين الصناعات على أرض الوطن، و(مصنع ٣٦٠) الحربى يعتبر أحد رواد صناعة الأجهزة المنزلية فى الشرق الأوسط وتم اكتساب الاسم الحالى لشركة حلوان للأجهزة المعدنية مصنع ٣٦٠ الحربى بالقرار رقم٩٣ لسنة١٩٧٦ ويتم إنتاج عدد من المنتجات المدنية وهى البوتاجازات والسخانات والتكييفات والثلاجات والديب فريزر والغسالات الأوتوماتيكية بأسعار منافسة وطبقًا لمقاييس الجودة العالمية.

ما أبرز منتجات شركة حلوان للأجهزة المعدنية مصنع (٣٦٠) الحربي؟

- الشركة تهتم بإنتاج السلع المعمرة بجودة على أعلى مستوى وجميع منتجاتنا تختلف عن مثيلاتها بالأسواق من حيث السعر والجودة والمواصفات الخاضعة للمواصفات العالمية والمصنع به (٥) خطوط لإنتاج الأجهزة المعدنية وهى خط (السخانات، الثلاجات، التكييفات، الغسالات، البوتاجازات) بمختلف الأحجام وننتج السخان سعة (٥) لترات و(١٠) لترات والشركة تسعى حاليا لتطوير السخانات ونتجه حاليا لإنتاج السخان (الديجيتال) لتلبية احتياجات السوق ومواكبة كل ما هو جديد بالنسبة للمستهلك، وسيتم طرحه خلال الشهرين القادمين بسعة (٥،١٠) لتر بسعر يتناسب مع المواطن، كما ننتج البوتاجاز فرن (٣) شعلات صاج مطلى بالمينا، وبوتاجاز فرن (٤)شعلات إستانلس ستيل وبوتاجاز فرن (٥) شعلة إستانلس ستيل بالإضافة للغسالة سعة (١٠) كيلو جرامات تحميل علوى وغسالة (٧) كيلو جرامات تحميل أمامى وننتج ديب فريزر (٥،٧) درج وثلاجات المينى بار وثلاجات الباب الواحد وثلاجة نوفروست ومتوفرة بأحجام (٥٠٠،٤١٠،٣٢٠) لتر وأيضا الثلاجات ديجيتال نوفروست بأحجام (٥٠٠،٤١٠) لتر وتم طرح الثلاجات البابين موديل ٢٠١٩ خلال شهر مارس الماضى بمعرض القاهرة الدولى وكافة منتجاتنا تتميز بأقل استهلاك للطاقة كما يتم إنتاج تكييفات بلازما بسعة (١.٥/٢.٥/٣) حصان ومتوفر منها (البارد /الساخن).

ما الميزة السعرية لمنتجات شركة حلوان للأجهزة المعدنية عن باقى الشركات المتواجدة بالسوق؟

- الشركة تختلف عن مثيلاتها من الشركات الموجودة بالسوق من حيث الجودة العالية والمستهلك يثق فى منتجاتنا منذ أن تم إنتاج خطوط البوتاجازات والسخانات، وخامات المصنع تخضع للعديد من الاختبارات ومراقبة مستوى الأداء ونحن نحدد السعر للمنتج على حسب مميزات ومواصفات المكون والخامات وأسعارنا مناسبة وهنا نفرق فى المنافسة.

كم نسبة المكون المحلى التى فى منتجات المصنع؟

- لدينا بعض المنتجات تصل نسبة المكون المحلى فيها إلي١٠٠٪ مثل السخانات والبوتاجازات كل أجزائها صناعة ومكونات محلية بخلاف السخان الذى سيطرح قريبا (الديجيتال) سيكون به نسبة ٥٪ أجزاء مستوردة وتتمثل فى القطعة الرقمية فقط بينما هناك منتجات لدينا نسبة المكون المحلى لا تتعدي ١٥٪ مثل الغسالات، أما التكييفات والثلاجات فنسبة المكون المحلى تصل لـ٦٥٪ ونحن نتجه حاليا إلى تعميق التصنيع ورفع نسبة المكون المحلى كل عام من١٠-١٥٪ حتى نصل إلي١٠٠٪.

هل هناك نية لزيادة الطاقة الإنتاجية؟ وستتم على كم مرة؟ وما تكلفتها؟

- السوق تستوعب الزيادة والشركة لا تهدف للربح بقدر اهتمامها بتغطية السوق وتلبية احتياجات طبقات المجتمع المختلفة وهامش الربح لا يتعدي ٨٪ والشركة بتنتج ٥٠ ألف سخان فى العام ونستهدف عام٢٠٢٠ زيادة الطاقة الإنتاجية لكل خطوط الشركة بنسبة ٢٠٪ كما ننتج حاليًا ٢٠ ألف ثلاجة سنويا، أما إنتاج الغسالة فيصل إلى ١٢ ألف سنويا والطاقة الإنتاجية لخط التكييف تصل من٤٠ إلي٥٠ ألف سنويا.

منتجات شركة حلوان للأجهزة المعدنية هل يتم تصديرها للخارج؟

- حتى الآن لم يتم تصدير منتجاتنا للخارج ولكن نسعى للحصول على شهادات الجودة وكل دولة لها المواصفات القياسية الخاصة بها وخلال الفترة القادمة نستهدف فتح أسواق بدول الخليج وأيضًا فى الدول الأفريقية حيث إن السوق الأفريقية أصبحت من الأسواق الواعدة خاصة أن هناك بعض البروتوكولات فى طريقها للتوقيع للتواجد بالقارة السمراء.

هل سيتم إضافة خطوط إنتاج جديدة بجانب المنتجات الحالية؟

- نحن نسعى دائما إلى التوسع من أجل تلبية احتياجات السوق لذلك نقوم بإعداد دراسات مستمرة لفتح خطوط إنتاج جديدة لاستكمال قائمة الأجهزة المنزلية وسيتم فتح خطوط لإنتاج المكانس الكهربائية والميكروويف والكاتل والخلاطات وغسالة الأطباق وذلك سيتم خلال العام المقبل ٢٠٢١.

هل استثمارات المصنع كلها تابعة للإنتاج الحربى أم توجد شراكة مع القطاع الخاص؟

- شركة حلوان للأجهزة المعدنية التابعة للهيئة القومية للإنتاج الحربى هى فى الأساس تنتج المعدات العسكرية ثم تم إدخال صناعات مدنية حيث إن كافة مصانع الإنتاج الحربى الهدف الرئيسى منها الإنتاج العسكرى وفى حال تواجد طاقات زائدة يتم استغلالها للإنتاج المدنى لذلك استثماراتها نابعة من الإنتاج الحربى ولكن هناك شراكة عن طريق التصنيع لصالح علامات تجارية أخرى فسابقا كان ينتج ٥٠ ألف تكييف منها ٣٠ ألفا لصالح علامة تجارية خاصة وذلك من أجل استغلال الطاقة الحرفية والحفاظ على صلاحية أدوات التشغيل بالإضافة لتوفير قيمة مضافة للمصنع.

منتجات المصنع برغم جودتها العالية ولكن لا تجد انتشارا بالأسواق.. والمستهلك لا يعلم عنها، لماذا؟

- كانت منتجاتنا تفتقد الانتشار والإعلام ولكن وزارة الانتاج الحربى وفرت لكل مصنع منافذ للبيع ولدينا حاليا ١٤ منفذا متواجدة على مستوى محافظة القاهرة الكبرى ومحافظات شرق الدلتا كما أصبح لدينا موزعون بالمعارض الخاصة فى محافظات الصعيد وحاليا نخطط.

خدمة ما بعد البيع هل المصنع يوفر تلك الخدمة؟ وهل يوجد خط ساخن لتلقى شكاوى المواطنين؟

- الشركة لديها خط لتلقى الشكاوى وهو (١٩٨٢٧) ولدينا خدمة ما بعد البيع والذى يميز الإنتاج الحربى هو أن كل معرض يوجد به مركز للخدمة والصيانة، ونوفر كافة قطع الغيار الخاصة بمنتجاتنا بجانب توفير العمالة الفنية بالإضافة للتعاقد مع شركة أخرى لتقديم خدمة الصيانة بالمحافظات الأخرى حتى نستطيع تغطية كافة المحافظات.

هل يتوفر طريق للبيع بالتقسيط لدى المصنع؟

- بالفعل وزارة الإنتاج الحربى فتحت باب البيع بالتقسيط دون مقدم للأجهزة المنزلية من إنتاج شركة حلوان للأجهزة المعدنية «مصنع ٣٦٠» الحربى وذلك لجميع العاملين بالقطاع العام وقطاع الأعمال، على أن يتمّ التقسيط فى مدة تتراوح من ٦ شهور إلى ٨٤ شهرًا، بالتعاون مع «بنك القاهرة» ويجرى البيع بـ«التقسيط» من منافذ مصنع «٣٦٠ الحربي»،والمتواجدة فى كل من «روكسي، الهرم، حلوان، شارع مصطفى كامل بالإسكندرية وطنطا»،على أن يجرى تعميمها على كل منافذ بيع منتجات «الإنتاج الحربي» فى مرحلة لاحقة.

كم تبلغ مساحة المصنع ؟ وكم يبلغ حجم العمالة المتوفرة؟

- المصنع يقع على مساحة (٣) أفدنة ويبلغ عدد العاملين بالشركة (١٣٤٠) مهندسا وفنيا وعاملا وهناك اهتمام كبير فى الإنتاج الحربى بتطوير مستوى أداء العمالة من خلال قطاع التدريب التابع لوزارة الإنتاج الحربى الذى يوفر لهم الدورات التدريبية من أجل تطوير أدائهم واطلاعهم على جميع التقنيات العالمية الحديثة فى مجالات إنتاج وصيانة وتسويق المنتجات المعدنية المنزلية، ويتم سنويا تقديم منح ودورات مجانية للكفاءات من المهندسين والفنيين فى الداخل والخارج.

هل تشاركون فى المعارض؟ وهل توجد خصومات على منتجات المصنع؟

- نحن نشارك ونقيم معارض فى جميع المصالح الحكومية والنقابات والجامعات والمحافظات كما أننا نستغل أى مناسبة قومية أو أعياد لعمل تخفيضات على منتجاتنا حتى نساهم فى تخفيف الأعباء عن المواطنين.

بالنسبة للصناعات الحربية ما الجديد فى هذه الصناعات التى يقوم بها المصنع؟

- تقوم الشركة بتصنيع كبارى المواصلات حمولة (٧٠) طنا وأيضا نحن متخصصون فى إنتاج معدات عسكرية لعبور الموانع المائية وفى السابق كان هناك طلب من بعض الفنادق العائمة على أن تنتج لهم وحدات الموانع المائية لتكون مرسى عائما.


"
هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟

هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟